السفير الأذري يشيد بالموقف الأردني تجاه قضايا أذربيجان

عروبة الإخباري -تصوير أشرف محمد   

احيت السفارة الاذرية في عمّان، ذكرى العشرين من كانون الثاني التي وقعت عام 1990، بحضور سفراء وصحفيين.

واشاد المتحدثون خلال حفل اقامته السفارة الخميس، بأهمية الدور المحوري الاردني بقيادة الملك عبدالله الثاني لتحقيق السلام والاستقرار العالمي.

واكدوا على العلاقات المتميزة بين الاردن واذربيجان، مثلما اشادوا بتضحيات الاذريين من اجل وطنهم.

وقال سفير أذربيجان راسم رضاييف، إن الأحداث المأساوية للعشرين من كانون الثاني 1990، لم تضعف إرادة الشعب الأذربيجاني ورغبته في الحرية والاستقلال، بل عملت على تكاتف فئات المجتمع الأذربيجاني، ودفعت عملية التحرر الوطني بقوة إلى الأمام، حيث نال استقلاله عام 1991.

واشاد بالموقف الأردني تجاه قضايا أذربيجان وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ومنها مجلس الأمن ومنظمة الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي وغيرها من المنظمات الدولية، والتي طالبت جميعها بالحفاظ على وحدة أراضي أذربيجان.

وعرض نائب رئيس البعثة الاذرية المستشار نور شاه حسينوف لتطورات الكفاح السياسي للشعب الأذري منذ عام 1990.

واشتمل الحفل على عرض (فيديو) يتحدث عن اجتياح الجيش السوفييتي للعاصمة الاذرية باكو بالدبابات عام 1990 والتي ادت الى مقتل وجرح المئات من الشعب الاذري.

شاهد أيضاً

بيان سفارة جمهورية أذربيجان في عمان بمناسبة مرور الذكرى الحادية والثلاثين لأحداث 20 يناير

عروبة الإخباري – أصدرت سفارة جمهورية أذربيجان لدى المملكة الأردنية الهاشمية صباح اليوم بيانا صحفيا …

%d مدونون معجبون بهذه: