من التراث الشعبي الفلسطيني “شخصية زريف الطول”

عروبة الإخباري – كتبت سمية أبو عطايا مراسلتنا في المانيا     

هناك روايات متعددة في التراث الشعبي الفلسطيني حول شخصية زريف الطول
الشخصية واحدة والروايات متعددة ”ربما تكون شخصية زريف الطول حقيقية لكن الروايات التي صاحبتهاكان فيها الكثير من الخيال ”كل قرية او مدينة في فلسطين روت الرواية حسب واقعها فمنهم من صوره عاشق يهيم على وجهه من أجل حبيبته’ومنهم من صوره بطلا ورمز من رموز النضال دافع عن ارضه وشارك في جميع المعارك التي خاضتها المقاومة ضد العدو’حتى أصبح رمزا نضاليا داخل فلسطين وخارجها
إحدى هذه الروايات تقول ان زريف الطول كان معروفا بوسامته وجمال طوله من هنا سمي (زريف الطول )
احب زريف الطول شابة أسمها عناة وكان حبهما فوق الوصف ‘كانا يتقابلان في الخفاء عند نبع المية وسط الكروم ‘دون علم الأهل”’عندما تمنعت عناة عن الخطاب وشى بها البعض إلى اهلها بانها تلتقي وزريف الطول فحبسها أهلها في البيت وآذوا زريف الطول حتى يبتعد عن إبنتهم ومرضت عناة في حبسها وسمع زريف الطول فقرر الرحيل عن القرية حتى يفك حبس عناة ”’وهام على وجهه وأخذ يتنقل من قرية لأخرى وحرم على نفسه امتلاك بيت أو الزواج عندما خرجت عناة من حبسها خرجت معها هذه الأغنية
يازريف الطول وقف تى اقلك رايح على الغربة وبلادك أحسنلك
خايف يازريف تروح وتتملك وتعاشر الغير وتنساني انا
يازريف الطول ياسن الضحوك ””يلي رابي في دلال امك وابوك
يازريف الطول يوم غربوك
شعر راسي شاب والظهر إنحنا ”’يازريف الطول متغرب عن القوم لا تبعد عنا وتحط علينا اللوم
انشالله بترجع وبنرجع على الكروم نحصد القمح ونجمع شملنا.
ومن الروايات الأخرى عن زريف الطول انه كان نجارا وغريب عن القرية كان اسمه فلسطيني ”’بس طوله كان سبب اسمه زريف الطول ‘كان خلوقا لايرفع عينه في إمرأة وكان ابو حسن يعطيه اجره كل اسبوع وما كان يعرف وين بروح فيه”’ بنات القرية بغزلوا حواليه وهو ولا هو هون ”’مرت المختار فصلت عنده( نملية )مشان تلفت نظره لبنتها ‘وام خليل مرت خطيب القرية فصلت عنده ‘(صندوق اواعي )وحكتلوا عن بنتها حتى الخطيب في خطبة الجمعة لمح للموضوع بس مافي فايده زريف الطول مش تبع نسوان”’في يوم هجموا قطعان اليهود على القرية واستشهد 3شباب ثاني يوم غاب زريف الطول ورجع بعد 4أيام رجع بالليل ماحدا شافوا بعد شهر رجعت قطعان اليهود وكان زريف الطول مشتري 5بواريد وزعهن على شجعان القرية قتلوا 6يهود ثاني يوم القرية قامت وقعدت ””النسوان باعن ذهبهن مشان الشباب تشتري بواريد ”’وصاروا يغنوا ياعربي ياابن المقرودة بيع إمك واشتري بارودة ”’رجعت القطعان توخذ بثارها وحصلت معركة مثلها ما صار هرعوا الناس كبار صغار وفي كروم التفاح ريح الثورة نسم وفاح ”’أستشهد شباب كثير بس خسائرالقطعان كانت اكثر جمعوا الشهداء ”’زريف الطول مش مع اللي بقوا بس الكل حلف يمين انو شاف زريف الطول قتل أكثر من 20يهودي وكان يطخ ببارودتين وهو اللي سحب عمار وجهاد واولاد الأرملة من ساحة المعركة وهم جرحى والرصاص زي زخ المطر فوق راسه. طول الليل القرية دورت على زريف الطول بالمشاعل مابين له اثر .
مرت الايام وصار زريف الطول أغنية القرية
يازريف الطول وين رايح تروح بقلب بلادنا تعبقت الجروح
يازريف الطول وقف تاقولك رايح على الغربة وبلادك أحسنلك ””بعدها بخمس سنين ابراهيم الحلاق حلف يمين انو شاف زريف الطول مع عز الدين القسام في احراش يعبد ””وجهاد ابن الأرملة بيقول شافو مع الحنيطي بدرب الثوار بيافا” أكيد ما هو مش غشيم عنو
وكثير ناس حلفت انو كان في بورسعيد مع جول جمال وعلى الوصف ناس شافوه بالكرامة على نهر الاردن بفجر دبابة على نهر الاردن بعد ما قطعت النهر ””وكان بسوق الغرب في اجتياح بيروت ””بس آخر مرة شافوه كان بغزة طلع للقطعان من نفق رمى صليت صواريخ على تل أبيب ورجع على الخندق
زريف الطول كل مقاوم وكل مناضل وكل ايد قابضة على الزناد.

شاهد أيضاً

أمسية ثقافية في معرض الكتاب تحتفي بأدب الشباب

عروبة الإخباري – احتفى معرض عمان الدولي للكتاب، ضمن برنامجه الثقافي مساء أمس السبت، في …

%d مدونون معجبون بهذه: