إشهار كتاب القضية الفلسطينية في خطابات الملك الحسين بن طلال

عروبة الإخباري – احتفت الجامعة الأردنية اليوم الاربعاء باشهار كتاب “القضية الفلسطينية في خطابات الملك الحسين بن طلال ملك المملكة الأردنية الهاشمية” للمؤرخ والأكاديمي الأردني الدكتور علي محافظة، من اصدارات كرسي الملك الحسين بن طلال للدراسات الأردنية والدولية في مركز الدراسات الاستراتيجية.

وقال رئيس الوزراء الاسبق الدكتور عبد الرؤوف الروابدة خلال ندوة حفل إشهار الكتاب “إن الكتاب يعد وثيقة تاريخية مهمة وكتاباً علمياً ومرجعاً موثّقاً لكل المهتمين بالتاريخ السياسي للأردن وللراحل العظيم الحسين بن طلال ومواقفه من القضية الفلسطينية”.

وأشار رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبد الكريم القضاة بحضور نخبة من رجال الدولة والسياسيين الأردنيين المعنيين، أن الكتاب يشكل سجلا حافلا بالأحداث التي عاشها الأردن يبرز دوره الفعّال في المجتمع الدولي.

وأضاف أن الكتاب الذي جاء ضمن سلسلة منشورات مركز الدراسات الاستراتيجية وكرسي الملك حسين للدراسات الأردنية والدولية، تناول فيه المؤرخ تحليلا وفحصا دقيقا للخطابات الملكية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، التي ألقاها جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال طيلة سنوات حكمه الممتدة بين الأعوام (1952 ـ 1999م) في المناسبات الوطنية والمحلية، وفي المؤتمرات والقمم العربية والمحافل الدولية، ليشكل الكتاب بمادته الموثَّقة ونظرة مؤلفه الفاحصة إضافة نوعيّة للدراسات التاريخية التي تتناول حقبة الصراع العربي الإسرائيلي.

وعرض الدكتور علي محافظة في الندوة أبعاد ومضامين تلك الخطابات التي تمثلت في المواقف الرسمية للأردن إزاء الأحداث والتطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية على الساحتين الإقليمية والدولية، عبر حوالي 46 عاماً من تاريخ هذه القضية.

وقال “بدراستي لخطب المغفور له الملك الحسين بن طلال ومكانة القضية الفلسطينية فيها، وجدت أن هذه القضية مرت في خمس مراحل، وهي: مرحلة ما بين تولي الحسين سلطاته الدستورية وقيام منظمة التحرير الفلسطينية 1953-1964، المرحلة الثانية ملاحظة موقف الحسين من قيام منظمة التحرير الفلسطينية، والعلاقة الرابطة بينها وبين الأردن حتى عام 1974م، المرحلة الثالثة فكانت مرحلة ما بين الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية لتكون الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني وقرار فك الارتباط بالضفة الغربية 1974-1988، المرحلة الرابعة فكانت مرحلة مفاوضات السلام لإبرام معاهدة وادي عربة 1991-1994، المرحلة الخامسة تمثلت في دفاع الملك الحسين عن القضية الفلسطينية بين عام 1994-1999”.

ويعد كتاب “القضة الفلسطينية في خطابات الملك الحسين بن طلال ملك المملكة الأردنية الهاشمية” باكورة اصدارات كرسي الملك الحسين بن طلال للدراسات الأردنية والدولية في المركز الذي يحظى بدعم مباشر من جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين، ليكون الكرسي بما يعكف عليه من مشروعات توثيقية ومايصدره من دراسات وبحوث علمية من أهم المراجع التي تبحث في تاريخ الحسين وحقبة حكمه في المملكة 1952-1999.

وكان مدير مركز الدراسات الاستراتيجية الدكتور زيد عيادات رحب بالحضور وشكر رئيس الجامعة الأردنية على دعمه المتواصل واللامحدود لمركز الدراسات الاستراتيجية.

شاهد أيضاً

وزير الثقافة يتفقد سير العمل في المركز الثقافي في جرش

عروبة الإخباري – أكد وزير الثقافة علي العايد، على مكانة مدينة جرش في المشهد الثقافي …

%d مدونون معجبون بهذه: