أكاديمية البرمجة من أورانج: تجربة تعليمية تحقق مفهوم التدريب من أجل التشغيل

عروبة الإخباري – تعد أكاديمية البرمجة التي أنشأتها شركة أورانج الأردن بالتعاون مع مؤسسة “سيمبلون” الدولية، منافسا متميزا في علم البرمجة وتجربة تعليمية وتثقيفية ممتعة تحقيقا لمفهوم “التدريب من أجل التشغيل” ليصبح حقيقة على أرض الواقع.
وتهدف الأكاديمية الواقعة ضمن قرية أورانج الرقمية، الى تقديم برنامج تعليمي تدريبي مجاني لمدة 6 أشهر في لغات البرمجة الأكثر طلباً والمهارات الذاتية يليها تدريب عملي لمدة شهر في إحدى شركات قطاع تكنولوجيا المعلومات. وكان 46 شاباً وشابة يمثلون الدفعة الاولى من المتدربين قد أنهوا في شباط الماضي البرنامج التدريبي، فيما تقوم الأكاديمية حاليا بتدريب 50 متدربا، هم الفوج الثاني، حيث بدأوا تدريبهم عن بعد عبر الوسائل الرقمية في شهر أيلول الماضي لمواكبة إجراءات السلامة في مواجهة جائحة كورونا. وقال مدير الاكاديمية رامي أبو السمن لوكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم الاربعاء، إن انشاء الأكاديمية جاء ضمن المسؤولية الإجتماعية في شركة أورانج، وتم إطلاقها لتخدم الشباب من عمر(18 -30 عاما) من الذين يملكون الشغف في حب تعلم البرمجة، مشيرا إلى أن التدريب لا يشترط حصولهم على مؤهل علمي أو أن يكونوا ممن يملكون خبرات سابقة في مجال البرمجة. وبين أن الاكاديمية تعد الأولى من نوعها في الأردن، بلغات البرمجة لمنتسبيها وطريقة التدريب المعتمدة على التدريب التفاعلي النشط وبناء المهارات من خلال المشاريع، تحقيقا لمفهوم “التدريب من أجل التشغيل” ليصبح حقيقة على ارض الواقع . وأشار إلى أن الأكاديمية تخدم بعدين رئيسين، الأول يتعلق بتدريب وتأهيل الشباب للعمل في مجال البرمجة وتزويد الطلاب بالخبرات اللازمة للعمل باستخدام اسلوب تعليمي تفاعلي إلى جانب مهارات التواصل وتطوير الذات ليتمكنوا من الحصول على فرص عمل مطلوبة حالياً في السوق، والثاني يتعلق بقطاع الأعمال الذي تطورت معايير قبول الوظائف لديه بشكل ملحوظ وأصبح يعتمد على مؤهلات علمية وعملية مرتبطة تماما بالتكنولوجيا بتنوعها، ما يسهل على القطاع ايجاد المؤهلين لملء الشواغر لديهم بشكل أسرع وبكفاءة إنجاز أعلى. من جهتها، قالت المدربة خديجة حمدان، إن الأكاديمية تعمل على التدريب بأسلوب التعلم النشط على ثماني مهارات أساسية في علم البرمجة بحيث يكون لدى الطلاب القدرة على الالتحاق بأي شركة في السوق بغض النظر عن اللغة والتكنولوجيا المستخدمة، ويقوم المدرب بتوجيه ودعم الطالب بالبحث والحصول على المعلومة، مبينة أن الشهادات التدريبية الصادرة عن الأكاديمية معتمدة من شركة أورانج ووزارة التعليم العالي ومؤسسة “سيمبلون” العالمية وللدفعة الثانية ومايتلوها من جامعة الأميرة سمية أيضا. وكان طلاب الدفعة الأولى من أكاديمية البرمجة الذين طوروا تطبيق وكالة الانباء الاردنية (بترا) عاصم قفاف وأيهم زيد، قد أوضحوا أنهم تعلموا في الأكاديمية القدرات والمهارات التي ساعدتهم على تطوير التطبيق الذي يتميز بأنه يدعم نظامي التشغيل أندرويد و “أي أو اس”، ليضمن تجربة سهلة للمستخدمين بتصميمه العصري وواجهة المستخدم الجديدة والعديد من الميزات المضافة، مثل خاصية تصنيف الأخبار حسب نوعها، والإشعارات الفورية للأخبار العاجلة، والتحويل إلى اللغة الإنجليزية، و تكبير الخط ، ومعرض الصور والفيديو واختيار وضع القراءة المناسب لليل أو النهار. وأشاروا الى أنه تم إضافة ميزة البحث وميزة لم تتوفر بعد في أي تطبيق إخباري آخر وهي الاستماع للخبر والتي تفيد أصحاب الإعاقة البصرية.

شاهد أيضاً

مئوية الدولة القيمة والمعنى برنامج جديد للإذاعة الأردنية

عروبة الإخباري – تبدأ الإذاعة الأردنية يوم غد الاثنين، ببث برنامج حواري جديد بعنوان: “مئوية …

%d مدونون معجبون بهذه: