أمين عام «الثقافة» يسلّم غنايم والخواجا جائزة مركز دراسات القدس

عروبة الإخباري – أقام مركز دراسات القدس/ جمعية يوم القدس في عمان حفل توزيع جائزة «الحركة النسائية في القدس» للعام 2020، يوم أمس الأول، بحضور الأستاذ هزاع البراري مندوباً عن وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي راعي الحفل، وبحضور السيد سيف جيلاني مندوباً عن بنك الأردن، وكلاهما من داعمي الجائزة، وحضور الحفل الأستاذ الدكتور فراس الرفاعي نائب عميد كلية الإدارة مندوباً عن رئيس جامعة الزيتونة الأستاذ الدكتور محمد المجالي. وقد فازت بالمركز الأول الطالبة فهيمة غنايم من جامعة اليرموك، وفاز بالمركز الثالث الطالب أحمد ماجد الخواجا من جامعة الزيتونة، وقد حجب المركز الثاني لعدم استوفاء شروط الجائزة.
الجائزة نفسها يطلقها مركز دراسات القدس سنوياً، وللمركز أنشطة متعددة تقوم على عقد الندوات والمؤتمرات، وإصدار الكتب والخرائط الخاصة بالقدس.
واستعرض مدير عام مركز دراسات القدس الدكتور زياد أبولبن أهداف جائزة «الحركة النسائية في القدس» إلى توثيق الحركة النسائية منذ بداية القرن التاسع عشر، لما للحركة النسائية في القدس من دور بالغ الأهمية.
وقال أبولبن إن الجائزة تخضع للتحكيم من قبل لجنة مختصة، وإن الأبحاث الفائزة سوف تنشر في كتاب يصدر عن المركز، وإن قيمة الجائزة للمركز الأول 500 دينار، وللمركز الثاني 300 دينار، وللمركز الثالث 200 دينار، وشهادات تقدير للفائزين.
ثم تحدث أمين عام وزارة الثقافة الأستاذ هزاع البراري عن أهمية الجائزة خاصة أنها تتناول نضالات المرأة الفلسطينية، وقال: نحن نستذكر المرابطات في بيت المقدس، وكذلك يأتي دور الوصاية الهاشمية على القدس، وعلينا أن نوجّه طلبة الجامعات للبحث وتحفيزهم على دراسة تاريخ القدس الحديث، وعلينا التوجه فكرياً في التعامل مع القضية الفلسطينية، ودحض كل المزاعم الصهيونية في القدس وعلى أرض فلسطين، وإن بين الأردن وفلسطين توأمة حقيقية.
وتحدث الأستاذ الدكتور فراس الرفاعي عن دور المركز ونشاطاته، وعن حفاوة جامعة الزيتونة بفوز أحد طلبتها، وقال: إن الجامعة لديها اهتمام بالدراسات البحثية التي يقوم بها الطلبة وبإبداعاتهم وإنجازاتهم لتعزيز دورها في المجتمع المحلي، وإن قضية القدس تأتي على سلم أولوياتها وكذلك القضية الفلسطينية عموماً، وإن الجامعة على استعداد لطرح شراكة حقيقية مع مركز دراسات القدس.
وفي حفل الختام سلّم الجوائز أمين عام وزارة الثقافة للفائزين (شهادة تقدير ومبلغ مالي)، وهدية قيمة من بنك الأردن، ومجموعة من إصدارات المركز.
وقد سبق أن فاز بالجائزة للعام 2019 الطالبة مريم علي حسن صالح من الجامعة الإسلامية في غزة بالمركز الأول، والطالبة: هند عدنان أبو نجيلة من جامعة غزة بالمركز الثاني، والطالبة رهف إسكندر الجمّال من الجامعة الألمانية الأردنية بالمركز الثالث، وكانت الجائزة بعنوان: «الحركة الطلابية في القدس في ظل الاحتلال الصهيوني».

شاهد أيضاً

“هرم الصفر” .. كتاب روحاني فلسفي للطوال

عروبة الإخباري –  إبراهيم السواعير    أصدرت الكاتبة لارا الطوال الطبعة الثانية من كتابها (هرم …

%d مدونون معجبون بهذه: