الرئيسية / صورة وخبر / *هيئة المؤسسات والجمعيات الفلسطينية والعربية في برلين تسلم سفير لبنان رسالة مساندة وتضامن

*هيئة المؤسسات والجمعيات الفلسطينية والعربية في برلين تسلم سفير لبنان رسالة مساندة وتضامن

*هيئة المؤسسات والجمعيات الفلسطينية والعربية في برلين تلتقي سعادة سفير الجمهورية اللبنانية في ألمانيا الدكتور مصطفى أديب وتسلمه رسالة مساندة وتضامن مع الأشقاء والأهل في لبنان*

عروبة الإخباري – برلين 2020/08/06*

حيث استقبل سفير الجمهورية اللبنانية في ألمانيا الدّكتور مصطفى أديب وطاقم السفارة اليوم الخميس الموافق 2020/08/06 وفداً من هيئة المؤسسات والجمعيات الفلسطينية والعربية في برلين بكل حفاوة وتقدير.

وقام الوفد بتسليم رسالة أخوية لسعادة السفير أعربوا من خلالها عن تعاطف ومساندة وتضامن أبناء أمتنا العربية وشعبنا الفلسطيني ووقوفهم جنباً إلى جنب وكتفا إلى كتف مع الشقيقة لبنان في هذا المصاب الجلل وتقدموا من الأهل في لبنان بأحر التعازي والمواساة للشعب العربي اللبناني الشقيق في الحادثة الأليمة التي أدت الى ارتقاء عشرات الشهداء وآلاف الجرحى جرّاء الإنفجار العنيف الذي هز مرفأ العاصمة بيروت يوم الثلاثاء 4 آب/ أغسطس.

وقد تحدث الحضور من أعضاء هيئة المؤسسات والجمعيات الفلسطينية والعربية في برلين وعبروا في مداخلاتهم لسعادة السفير عن تأسفهم وحزنهم إلى ما آلت إليه تداعيات وإفرازات الفاجعة في لبنان، حيث حلت هذه المأساة به في ظل هذه الظروف الإقتصادية الصعبة التي يمر بها لبنان وفي ظل جائحة كورونا. حيث حصل الإنفجار العنيف في العاصمة اللبنانية بيروت ووصل صداه إلى كافة أنحاء الأراضي اللبنانية وأحست قبرص بارتداداته وقد خلف أضرارا هائلة في الأرواح والممتلكات في مرفأ بيروت وفي مناطق واسعة من العاصمة اللبنانية وأصبح جراء ذلك الإنفجار أكثر من 300 ألف من الأحبة في لبنان بدون مأوى.

وأكد المتحدثون أعضاء الهيئة في برلين على أن كافة قطاعات أبناء أمتنا وشعوبنا العربية وشعبنا الفلسطيني السياسية منها والنقابية والفاعليات والشخصيات والموسسات، لا يسعها في هذا المصاب الجلل وفي هذه المحنة الأليمة إلا أن تتوجه لأبناء شعبنا وأمتنا ببذل كل ما بوسعهم لتضميد الجراح في لبنان.

وأضاف المتحدثون بأن زيتون فلسطين وشواطئ بحرها وذرات رمالها وسماءها وقلوب كل العرب والفلسطينيين في الوطن ودول المنافي في الشتات يقفون مع الشعب اللبناني الشقيق في هذه الكارثة وفي هذه المحنة العصيبة التي حلت بهم.

لقد شاهدنا كيف تجسدت وحدة الدم والمصير بين الأشقاء عبر وقوف أبناء المخيمات الفلسطينية في لبنان وأبناء أمتنا العربية المتواجدون في لبنان يداً بيد بجانب أشقائهم اللبنانيين، تأكيداً على عمق الشراكة الأخوية بين الشعبين ووحدة الدم والمصير بينهما.

وتقدم الحضور من أبناء هيئة المؤسسات والجمعيات الفلسطينية والعربية في برلين بالتعازي الأخوية الحارة للشعب اللبناني الشقيق ولأهلنا في لبنان وبالدعاء بأن يحفظ الله الشقيقة لبنان وأن يضمد جراحهم وأن يحفظ لبنان وشعبه من كل مكروه.

وفي الختام توجه أعضاء الوفد من الهيئة في برلين بالشكر الطيب لسعادة السفير اللبناني الدكتور مصطفى أديب وطاقم السفارة على حسن الإستقبال والمشاعر الأخوية الصادقة، وتضرع الحضور للمولى عز وجل بالشفاء العاجل للجرحى وأن يلهم الله أسر وذوي الضحايا الصبر والسلوان وأن يمن بالشفاء العاجل على جرحى الفاجعة الأليمة وعبر أعضاء الوفد أيضا عن ثقتهم الكاملة بأن أشقاءنا في لبنان سيتجاوزون بسرعة هذه المحنة التي ألمت بهم وسيخرجون منها قريبا ان شاء الله.

*هيئة المؤسسات والجمعيات الفلسطينية والعربية في برلين*

برلين في 2020/08/06

شاهد أيضاً

الكاتب والروائي يوسف أبو العز في ذمة الله

عروبة الإخباري -سلطان الحطاب – مدير عام دار العروبة للدراسات والنشر بقلوب مفعمة بالإيمان، صابرة …

%d مدونون معجبون بهذه: