الرئيسية / مقالات مختارة / مدير المدرسة وإدارة الأزمات / الاء محمد أبو رمان

مدير المدرسة وإدارة الأزمات / الاء محمد أبو رمان

عروبة الإخباري – كتبت الاء محمد أبورمان

يعيش التعليم في معظم الدول أزمة وتتفاوت درجتها من دولة الى أخرى،
ومن هنا تكمن أهمية دور المدير في إدارة الازمات ،وتعرف ادارة الأزمات المدرسية أنها الاستعدادات والجهود الادارية التي تبذلها لمواجة الاثار السلبية المترتبة على الازمات.
وكما نعلم ويؤكد خبراء الادارة ان نجاح اي مؤسسة او فشلها يعتمد على الادارة المدرسية.. وها نحن اليوم بأمس الحاجة الى القادة والمدراء لتفعيل دورهم في تنفيذ خطة الأزمات التي تعتبر جزء من الخطط التي يضعها في بداية كل عام، واتخاذه التدابير المناسبة للتعامل معها والعمل على عدم تفاقمها.
فالتخطيط الجيد مهم جدا في هذه المرحلة “أزمة كورونا التعلم عن بعد” الذي يسبق عملية التنفيذ,فمدير المدرسة هو رئيس للفريق, فالخطوة الأولى هي التواصل مع المعلمين للاتفاق على وضع الخطة وتحديد الاحتياجات والموارد المتاحة ومعلومات الطلبة وطرق التواصل معهم ومع اولياء أمورهم وتحديد أدوار المعلمين وغيرها من الأمور لتنفيذ الخطة بنجاح, وفي اثناء ذلك يعمل المدير على دعم المعلمين نفسيا ومعنويا ويبين لهم انه سيبقى على تواصل مستمر معهم ويقدم لهم الوسائل الداعمة للوصول الى الأهداف المرجوة ، وهي” التعليم المستمر” للطلاب وهو حق من حقوقهم التي تسعى وزارة التربية الآن لتحقيقه من خلال المنصات التعليمية.
وفي ظل الظروف التي نعيشها الآن يتطلب من القائد اتخاذ القرارات الحاسمة والناجعة ليتمكن من إحداث الآثار الايجابية وتحقيق المهمة السامية لمؤسسته.
من خلال الانتقال الى طور التنفيذ الذي يتطلب من المدير ان يمتلك الادوات لمتابعة التعلم عن بعد، والاطلاع عليها ومعرفتها,في هذه المرحلة يبقى المدير على تواصل دائم مع المعلمين لتقييم ومتابعة تعليم الطلبة من خلال استخدام عدة طرق.. منها الاستبانات وحضور وغياب الطلبة التي تؤكد عليها وزارة التربية والتعليم مؤخرا.
الاء محمد أبورمان

شاهد أيضاً

كونية التنوير ومحليته / جمال الطاهات

فكرة التنوير كونية بامتياز، وإن كانت تجلياتها وتحققها مرهون بالبيئة التي تنبت فيها. فمن مقارنة …

%d مدونون معجبون بهذه: