الرئيسية / الخليج العربي / وزير الإعلام العُماني (الحسني) يطلق مبادرة “أنسنة الإعلام”

وزير الإعلام العُماني (الحسني) يطلق مبادرة “أنسنة الإعلام”

عروبة الإخباري – أعلن الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام في سلطنة عُمان عن محور مسابقة الإجادة الصحفية للعام القادم 2020 في مجال «وثائقيات»، قائلا: «نعلن عن تخصيص جائزة مسابقة الإجادة الإعلامية في مجال (وثائقيات) من العام المقبل 2020م، وإطلاق مبادرة أنسنة الإعلام والذي يأتي ضمن برامج (مشروع إعلان السلطان قابوس للمؤتلف الإنساني) بالتعاون مع الملتقى الإعلامي العربي إلى العالمية وذلك بشراكات دولية، وبدء التنفيذ الفعلي لبرامج وخطط ومشاريع إعلام المستقبل بالتنسيق مع المجلس الأعلى للتخطيط ومكتب رؤية عمان 2040، كذلك نعلن عن البدء في تنفيذ خمسة مشاريع إعلامية تتناول المبادئ العمانية الراسخة في عدد من المجالات، كما سيتم تدشين برامج تنمية المهارات الإعلامية للناشئين واليافعين وذلك بالتعاون مع مكتب منظمة اليونيسيف بالسلطنة واللجنة الوطنية للشباب ومجموعة رؤية الشباب».

جاء حديث الحسني في ملتقى الأسرة الإعلامية الرابع، والذي أقيم برعاية السيد حمود بن فيصل البوسعيدي وزير الداخلية، وذلك في مركز جامعة السلطان قابوس الثقافي مساء أمس، وبحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي والسعادة، وعدد كبير ممثلي وسائل الإعلام المحلية والعربية، والمهتمين والأكاديميين.
وتم خلال الملتقى تدشين «البوابة الإعلامية»، وإعلان الجهات الفائزة في مسابقة الإجادة الصحفية لعام 2019، إضافة إلى تكريم المشاريع المختارة في مجال أنسنة الإعلام، وعدد من الجهات والأفراد أصحاب الإنجازات الدولية.
وتابع معالي وزير الإعلام حديثه قائلا: «تجمعنا هذا المساء أسرة إعلامية واحدة، منا المهني ومنا الأكاديمي وفينا الباحث والطالب وبيننا المهتم بالشأن الإعلامي، لنطرز سماءات الإعلام بنجوم متألقة بإنتاجها الإبداعي، ونقطف حصاد سنة من الاشتغال المتفرد بإعلام قوامه كلمة صادقة، خبر صحيح، صورة مشرقة، بتعاون وتكامل استراتيجي مشترك بين وزارة الإعلام والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وجامعة السلطان قابوس بعهد نجدده لإعلام إنساني ومتناغم مع قيمنا الثابتة ومرتكزات السلطنة الراسخة، إن الإعلام العماني انتهج سياسة واضحة مقتربا من اهتمامات الإنسان وملبيا لاحتياجاته وقضاياه، ومعززا دور المؤتلف الإنساني كونه قيمة وجودية أصبحت ضرورة من أجل السلام، ومبتعدا عن التدافعات غير المتزنة والمحرضة على من اختلف، وحقق الكثير من النجاحات التي كنا نعمل على صناعتها بتضافر جهود الإعلاميين والمؤسسات الحكومية والخاصة، ومنها إنجاز وزارة الإعلام بالوصول إلى نسبة تفوق 90% من انخفاض نسبة المراجعين طلبا لخدماتها العديدة في مقرها، من خلال تفعيل النظام الإلكتروني للخدمات الإعلامية، لتنجز المعاملات في وقت قصير دون عناء المراجعة.

كما تم تدشين خمس عشرة خدمة ضمن حزمة خدمات قطاع الصحافة، وفي شأن مركز التدريب الإعلامي، اعتمد مجلس الإدارة الهيكل التنظيمي للمركز وباشر الرئيس التنفيذي عمله بالتنسيق مع عدد من الجهات المحلية والدولية لإعداد حزمة من البرامج التدريبية تتماشى وإعلام المستقبل، وبالحديث عن التقنية وتطوير العمل الإعلامي فإننا اليوم نعلن عن تدشين المنصة الإلكترونية الجديدة (البوابة الإعلامية لسلطنة عمان)، بمحتوى وطني إعلامي متنوع ومتكامل عن السلطنة في كافة قطاعاتها، بدأنا بثلاث لغات والعمل مستمر ليشمل عدة لغات أخرى، وهنا أدعو كافة المؤسسات الحكومية من وزارات وهيئات ومؤسسات عامة وخاصة للتعاون مع فريق البوابة لتقديم عمان وفق محتوى وطني يليق بعمان ومكانتها الحضارية.

وفي هذا الإطار نتذكر الأستاذ خالد السيابي رحمه الله والذي كان له كبير الأثر في كل مشاريع ونجاحات التحول الرقمي لوزارة الإعلام منذ بدء الفكرة وإلى أن أصبحت واقعا ملموسا».
وتابع معاليه: «توضيحا لمواقف السلطنة الداعمة لكل ما من شأنه الاستقرار العالمي وإحلال السلام، ونشر المبادئ الإنسانية العامة في القضايا الدولية، وبالتعاون والتكامل مع وزارة الخارجية فقد نشرت وسائل الإعلام العالمية عبر رصد مركز الإعلام المجتمعي بالوزارة والمديرية العامة للإعلام الخارجي حوالي اثنتي عشرة ألف مادة إعلامية، فيما زار السلطنة حوالي مائتين وخمسين إعلاميا من مختلف دول العالم. كما عقد اتحاد وكالات الأنباء العربية اجتماعه مؤخرا في السلطنة وتم انتخاب الدكتور مدير عام ورئيس تحرير وكالة الأنباء العمانية رئيسا للاتحاد لمدة عامين».
وحول إعلان نتائج مسابقة الإجادة الإعلامية لعام 2019 قال: «نحتفل بالإعلان عن نتائج جائزة الإجادة الإعلامية في نسختها الثامنة في مجال الإعلام الإلكتروني، وجائزة البحث العلمي الفائز من جامعة السلطان قابوس كرسالة ماجستير في الإعلام، كما سيتم تكريم ثلاث مبادرات شبابية عربية إعلامية قائمة في مجال أنسنة الإعلام، تأصيلا لهذا المفهوم وعملا بمبادئه التي نجدها جلية في الإعلام العماني تاريخيا واستمراريته حاضرا ومستقبلا».

البوابة الاعلامية

وخلال الملتقى دشن معالي راعي الحفل بوابة سلطنة عمان الإعلامية بثلاث لغات العربية والانجليزية والفرنسية لتقدم الصورة العظيمة الشاملة التي تنفتح على كل الأوجه المعلوماتية المتأصلة بحقيقتها التاريخية ماضيا وحاضرا ومستقبلا عبر الكلمة والصورة، تستعرض الواجهة الرئيسية لموقع البوابة الإعلامية لسلطنة عمان الأخبار الرئيسية التي تتصدر العناوين كما تعرض الواجهة الرئيسية للبوابة بشكل مميز الفعاليات المقامة في السلطنة، كما تطرقت الزاوية ايضا إلى القوانين والمواثيق الإعلامية كقانون المطبوعات والنشر، وميثاق الشرف الإعلامي في سلطنة عمان، وقانون المنشآت الخاصة، وقانون الرقابة على المصنفات الفنية.
وتستحدث وزارة الإعلام في البوابة الإعلامية متحفا إعلاميا ثريا يقدم الصحف العمانية والمجلات كما ظهرت في أعدادها الأولى حيث تعد هذه الأعداد مرجعا مهما للباحثين والمهتمين بالقطاع الإعلامي في السلطنة وخارجها، كما سيتم تحديث المحتوى عند توفره مباشرة، وتضم المكتبة الإلكترونية للبوابة الإعلامية عددا كبيرا الوسائط المختلفة منها مكتبة الصور والتي تضم عددا كبيرا من الأقسام بالصورة المتنوعة التي تختص بجلالة السلطان المعظم ومحافظات السلطنة وفعاليات ومناشط الوزارة ، والمرافق السياحة، والطبيعة في عمان، وفي الواجهة الرئيسية للبوابة الإعلامية يرصد مركز الأخبار «أخبار عمان» العامة إضافة إلى الأخبار الاقتصادية والرياضية والثقافية كما يرصد المقالات والتقارير المختلفة عن عمان مكانا وإنسانا.

كما يستعرض ايضا جميع التفاصيل التي تنشرها الوسائل الإعلامية المختلفة بشكل مباشر كوكالة الأنباء العمانية والصحف المحلية ويضم هذا المركز أرشيفا مهما للمقالات والأخبار المحلية المختلفة، ويمكن اعتبار بوابة سلطنة عُمان الإعلامية موسوعة تقدم المعلومة المتكاملة في قوالب إعلامية تفاعلية مختلفة لجميع جمهور العالم الافتراضي، ومواكبة للتطور التقني والفني فإن (تطبيق البوابة الإعلامية) يشهد هو الآخر العديد من المزايا الفنية التي يدعم من خلالها نظامي التشغيل الأندرويد والأي أو أس، ومن المتوقع أن تتوسع قاعدة للغات إلى 10 لغات خلال 5 سنوات، ويمكن زيارة البوابة عبر الموقع

وفيما يتعلق بجائزة الإجادة الإعلامية لعام 2019، والتي خصصت في مجال الإعلام الإلكتروني، فقد فاز في المحور الأول مناصفة بين كل من مجلة أنوار الإلكترونية من إصدار جامعة السلطان قابوس، والموقع الإلكتروني لجريدة الشبيبة، وذلك عن محور «الصحف الإلكترونية».
وفي محور «الصحف الإلكترونية لطلبة التعليم العالي، فازت مجلة أناس الإلكترونية لطلبة الإعلام بجامعة السلطان قابوس.
وفي محور «المحتوى السمعي» فاز بودكاست «قفير» عن حلقته الـ 21 بعنوان «مروة آدم أصلك سماوي» لكل من سالم الريامي وسامي أولاد ثاني.
ورابع المحاور «المحتوى البصري» ذهب الجائزة لتقرير مصور عن حالة إنسانية بعنوان «يحتجن لمساعدة عاجلة .. مرض نادر يلتهم أطراف 5 فتيات عمانيات» قدمتها إذاعة الوصال عبر شبكة اليوتيوب. وفي محور الحملات التوعوية الإعلامية الكاملة فاز عمل بعنوان «تسعة أعشار» لصندوق الرفد.
أما محور الحملات الإعلامية التسويقية الإلكترونية الكاملة فقد فازت بها الترويج والتغطية لبطولة كأس عمان الدولية للناشئة 2019، قدمتها مؤسسة «كورة وبس». وفازت وزارة الزراعة والثروة السمكية بمحور حسابات المؤسسات الحكومية على مواقع التواصل الاجتماعي. وفي محور حسابات المؤسسات الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي فازت قناة الشبيبة.

تكريم

وقد كرمت وزارة الإعلام العديد من الإعلاميين والمؤسسات، منها تكريم عدد من الشخصيات الإعلامية العمانية الحاصلة على إنجازات دولية، وعدد من الإعلاميين العمانيين المؤثرين في تشكيل المشهد الإعلامي في دول أخرى، ومنهم تكريم الدكتور محمد بن مبارك العريمي رئيس تحرير وكالة الأنباء العمانية. كما كرمت الوزارة الباحثة شيخة بنت حميد الخنبشية وذلك عن رسالتها للماجستير بعنوان «توظيف شبكات التواصل الاجتماعي في إدارة الأزمات في قطاع النفط في سلطنة عُمان».

 

شاهد أيضاً

الحلقة الثامنة من كتاب “سلطنة وسلطان”.. شخصية السلطان والشخصية العمانية كلاهما تأثر بالآخر

عروبة الإخباري – كتب سلطان الحطاب بمناسبة رحيل السلطان قابوس بن سعيد رحمه الله ، …

%d مدونون معجبون بهذه: