الرئيسية / سفارات / سفارة جمهورية أذربيجان في الأردن تصدر بيان بمناسبة “يوم العلم”

سفارة جمهورية أذربيجان في الأردن تصدر بيان بمناسبة “يوم العلم”

عروبة الإخباري – إنطلاقا من مرسوم فخامة الرئيس/ إلهام علييف، رئيس جمهورية أذربيحان بتاريخ 18 نومفبر عام 2009، تحتفل جمهورية أذربيجان شعبا وحكومة بيوم علم الدولة، حيث يعتز الشعب الأذربيجاني بعلمه الذي يحمل في طياته صفحات تاريخية مجيدة رغم وعورتها ويشهد منذ إستقلال أذربيجان في 18 أكتوبر عام 1991 على النمو الشامل المحقق للعزة للوطن والكرامة للمواطن.

إن الزعيم الوطني للشعب الأذربيجاني حيدر علييف الذي كان يملك الخبرة السياسية والحنكة الحياتية من خلال توليه المناصب العليا في القيادة السوفييتية وعى بأهمية العلم في تكوين الوازع الوطني وفكرة الأذربيجانية، حيث قال “إنما العلم الذي إرتفع مرة يظل شامخا للأبد. فقد أثر هذا الكلام الحكيم في قلوب وعقول المواطنين أثرا لا يندثر وأدى الى المزيد من تمتين تلاحم الشعب الأذربيجاني والتفافه حول رمزه الوطني الغالي ومصدر عزته الوطنية، وعزمه على تجسيد كل القيم والمبادئ التي يحملها العلم ، والسعي دائما من أجل رفعته وإبقائه شامخا ، مرفرفا بكل فخر وسمو مجد.
كما عزز فخامة الرئيس إلهام علييف الوازع الوطني وفكرة الأذربيجانية لدى المواطنين المقيمين سواء داخل وطنها أو خارجه وذلك من خلال المرسوم المنوه عنها أعلاه، ما لقي ترحابا واسعا عند الفئات المتفاوتة من الشعب الذي يدعم تاريخه الحديث مع الإنجازات الوطنية الضخمة تحت القيادة الرشيدة التي لا تفرط بحفظ مصلحة الوطن وشعبها والتي تبذل كل ما في وسعها للمحافظة على مبادئ السلام والتسامح والمحبة لكافة شعوب الأرض والتي يحتزنها ويختزلها هذا العلم الغالي.
لكل أمة وشعب علم تفتخر به و يرمز الى انتمائه وأصالته وتاريخه وموروثه الثقافي والحضاري, وغالبا ما يتغير العلم شكلا ومضمونا على امتداد المراحل التاريخية المتفاوتة ويستقر حينما تنعم الأمة أو الشعب بالحرية والاستقلال التام، وهكذا الأمر مع الشعب الأذربيجاني الذي أعلن في 28 مايو من عام 1918 استقلاله وأقام دولته مع كافة رموزها.
وكان مجلس الوزراء لجمهورية أذربيجان الشعبية، قد اصدر بتاريخ 9 نوفمبر عام 1918 قرارا حول العلم الوطني، حيث أعلن أنه يتكون من ثلاثة ألوان وهي: الأزرق والأحمر والأخضر والهلال مع النجم ذي الزوايا الثماني في المنتصف، ويدل الأزرق على الانتماء التركي للشعب، والأحمر على الحداثة والعصرية والأزرق مع الهلال واعتماد الدولة الإسلام كدين، وفيما يتعلق بعدد الزوايا، فتختلف الروايات في هذا الأمر، بينما الرواية الأكثر قوة تفيد بأن رقم 8 يعبر عن المبادئ الثمانية، ألا وهي التيوركية، والإسلام والحداثة، والدولة والديمقراطية، والمساواة، والأذربيجانية، والثقافة.
غير أن السنوات التي عاشها الشعب الأذري تحت الحكم السوفييتي، قد جلبت تغييرات على العلم كليا لغاية استعادة جمهورية أذربيجان استقلالها عام 1991، إذ إنه أعاده المجلس الأعلى لجمهورية أذربيجان في تاريخ 5 فبراير عام 1991 قبيل انفصال الجمهورية عن الاتحاد السوفييتي بعدة أشهر، في حين بادر الزعيم الوطني العام ورئيس المجلس الأعلى لجمهورية ناختشيوان ذات الحكم الذاتي آنذاك حيدر علييف عام 1990 إلى اعتماد العلم ثلاثي الألوان بوصفه علم الجمهورية ذات الحكم الذاتي، ومع إقرار الوثيقة الدستورية حول الاستقلال، استرجعت جمهورية أذربيجان رموز جمهورية أذربيجان الشعبية باعتبارها وارثة لها، وفي عام 2004، تم تحسين القاعدة التشريعية من خلال اعتماد القانون الخاص بـشروط استخدام علم جمهورية أذربيجان.

شاهد أيضاً

وزير الداخلية يلتقي السفير القطري في عمان

عروبة الإخباري – التقى وزير الداخلية سلامة حماد في مكتبه بالوزارة الثلاثاء السفير القطري في …

%d مدونون معجبون بهذه: