الرئيسية / عربي ودولي / ترامب يهدد تركيا: سأفرض عقوبات على مسؤولين حاليين وسابقين

ترامب يهدد تركيا: سأفرض عقوبات على مسؤولين حاليين وسابقين

 

عروبة الإخباري – قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه مستعد تمام الاستعداد لتدمير اقتصاد تركيا سريعاً، «إذا واصل القادة الأتراك المضي في هذا الطريق الخطر والمدمر»، حسبما جاء في بيان للرئيس الأمريكي مساء الإثنين 14 أكتوبر/تشرين الأول 2019.

وأضاف ترامب أنه سيصدر قريباً أمراً تنفيذياً يجيز فرض عقوبات على مسؤولين تركيِّين حاليين وسابقين، وقال: «واشنطن ستفرض عقوبات اقتصادية على من يسهّلون أو يموّلون حدوث الأعمال الشنيعة في سوريا».

وقال أيضا إنه سيوقف المفاوضات مع أنقرة بشأن اتفاق تجاري قيمته 100 مليار دولار وسيزيد الرسوم على واردات الصلب التركية إلى 50 في المئة.

وقبل ذلك قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه نقل قواته من سوريا بعد هزيمة تنظيم الدولة، بنسبة 100 بالمئة.

ترامب يدافع عن قرار سحب القوات الأمريكية من سوريا
وأضاف ترامب في سلسلة من التغريدات على صفحته بـ «تويتر»: «لندعْ سوريا والأسد يحميان الأكراد ويحاربان تركيا من أجل أرضهم.. قلت للجنرالات: لماذا يجب أن نقاتل من أجل سوريا؟».

وتابع: «كل من يريد مساعدة سوريا في حماية الأكراد هو جيد بالنسبة لي، سواء كانت روسيا أو الصين أو نابليون بونابرت.. آمل أن يفعلوا كل شيء رائع، فنحن على بُعد 7 آلاف ميل».

ولفت إلى أن «بعض الناس يريدون من الولايات المتحدة أن تحمي الحدود السورية من على بُعد 7 آلاف ميل، برئاسة بشار الأسد عدونا في الوقت نفسه، وأياً كان من اختاروا المساعدة فهم يريدون حماية الأكراد».

وقبل ذلك، أكد الرئيس الأمريكي أن «عقوبات صارمة» ضد تركيا يمكن أن تصدر قريباً، رداً على الهجوم العسكري الذي أطلقته أنقرة ضد القوات الكردية في شمال سوريا.

وقال ترامب في تغريدة: «عقوبات صارمة ضد تركيا قادمة»، من دون مزيد من التفاصيل.

من جهته أكد وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، من البيت الأبيض لاحقاً، أن فريق الأمن القومي الرئاسي سيجتمع الإثنين، لتقييم هذا الملف.

وأضاف: «من الواضح أن الأوان لم يفُت بعدُ لفرض الولايات المتحدة عقوبات على تركيا». ولفت إلى أن «الوضع معقَّد»، مذكِّراً بأن تركيا عضوة في حلف شمال الأطلسي.

والكونغرس يتحرك من أجل إيقاف العمليات العسكرية التركية
وقال السيناتور الجمهوري البارز ليندسي غراهام، إن الكونغرس سيقوم سريعاً بتحرّك يلقى دعم الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

وأضاف غراهام لشبكة «فوكس نيوز» الإخبارية الأمريكية، أن أردوغان «ارتكب أكبر خطأ سياسي في حياته». وقال: «لم أرَ في حياتي دعماً كهذا من قِبل الحزبين. جميعنا طفح كيلنا من أردوغان».

وتابع أن «الجمهوريين والديمقراطيين العاملين مع الإدارة سيفرضون عليه عقوبات صارمة أشبه بتلك المفروضة على إيران، وهو يستحقّ ذلك». وأضاف: «سنخرجه من سوريا وسنعيد ترتيب الأمور».

وكان منوتشين قد أعلن الجمعة، أن الرئيس الأمريكي أمر بفرض عقوبات صارمة على أنقرة، لكن لم يتم تفعيلها حتى الآن.

ومنذ إعلانه قبل 8 أيام، سحب القوات الأمريكية من مواقع على الحدود التركية-السورية، يعطي ترامب إشارات متناقضة مع تأكيده أن الأمريكيين يجب أن يحرروا أنفسهم من حروب الشرق الأوسط، مهدداً تركيا في الوقت نفسه بـ «تدمير اقتصادها».

شاهد أيضاً

مواجهات عنيفة داخل سجن سوداني تفضي لخسائر بشرية

عروبة الإخباري – توفي نزيل وأصيب 3 آخرون نتيجة لأحداث شغب شهدها سجن كوبر بنيالا …

%d مدونون معجبون بهذه: