الرئيسية / رياضة / ثنائية باريسية تكبد مانشستر يونايتد خسارة أولى بقيادة سولسكاير

ثنائية باريسية تكبد مانشستر يونايتد خسارة أولى بقيادة سولسكاير

عروبة الإخباري – باغت باريس سان جرمان الفرنسي مضيفه مانشستر يونايتد الإنكليزي وتغلب عليه 2-صفر الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، ليكبده الخسارة الأولى في عهد مدربه الموقت النروجي أولي غونار سولسكاير.

وفي المباراة الأولى في المسابقات القارية بين الفريقين، والتي أقيمت على ملعب أولد ترافورد، حقق سان جرمان أفضلية كبيرة قبل مباراة الإياب على ملعبه بارك دي برانس في السادس من آذار/مارس المقبل.

وحمل الفوز بهدفي بريسنل كيمبيمبي وكيليان مبابي في الشوط الثاني، أهمية مضاعفة لسان جرمان، اذ تحقق في غياب نجمي الهجوم البرازيلي نيمار والأوروغوياني إدينسون كافاني، والظهير البلجيكي توما مونييه.

في المقابل، فشل يونايتد في البناء على السلسلة الإيجابية التي حققها منذ تعيين سولسكاير في كانون الأول/ديسمبر الماضي مدربا موقتا بدلا من البرتغالي جوزيه مورينيو الذي أقيل على خلفية سوء النتائج. وكانت خسارة الثلاثاء الأولى للشياطين الحمر في 12 مباراة بقيادة مهاجمهم النروجي السابق، بعد 10 انتصارات وتعادل واحد في مختلف المسابقات.

وما سيعقد مهمة يونايتد في مباراة الإياب، غياب بول بوغبا الذي طرد بالبطاقة الصفراء الثانية (89)، علما بأن لاعب خط الوسط الدولي الفرنسي بدا شبه غائب الثلاثاء وبعيدا كل البعد عن مستواه في الفترة الأخيرة.

وبدا سان جرمان الساعي للعبور الى ربع النهائي الأوروبي بعد خروجين متتاليين من ثمن النهائي، أفضل استحواذا على الكرة من البداية، ولم تدفعه الغيابات أو أفضلية يونايتد على ملعبه، للتراجع الدفاعي.

وبدأ الفريق الباريسي بتهديد مرمى الحارس الإسباني دافيد دي خيا من الدقيقة السادسة بتسديدة قوية من خارج المنطقة للاعب السابق ليونايتد الدولي الأرجنتيني أنخل دي ماريا، كانت غير بعيدة عن القائم الأيسر.

ورد يونايتد بتسديدة قوية بعد دقيقتين من مهاجمه ماركوس راشفود من زاوية ضيقة عن الجهة اليمنى، أبعدها الحارس الإيطالي المخضرم جانلويجي بوفون الى ركنية.

وأتيحت لمبابي أخطر المحاولات في الشوط الأول، اذ انتقلت الكرة من الإيطالي ماركو فيراتي الى الألماني يوليان دراكسلر، ومنه الى مبابي المتقدم في منطقة الجزاء، الا أن محاولته وجدت الشباك الخارجية لمرمى دي خيا (28) بعد تعثر المهاجم الشاب (20 عاما) خلال التنفيذ.

وبين نهاية الشوط الأول وبداية الثاني، اضطر يونايتد لاستبدال اثنين من لاعبيه بسبب الإصابة، اذ دخل التشيلي أليكسيس سانشيز بدلا من جيسي لينغارد قبل نهاية الشوط الأول، والإسباني خوان ماتا بدلا من الفرنسي أنطوني مارسيال مطلع الشوط الثاني.

الا أن هذه التبديلات انعكست سلبا على أداء يونايتد، مع إظهار سان جرمان شخصية أكثر جسارة منذ الدقائق الأولى للشوط الثاني.

واحتاج سان جرمان الى أقل من عشر دقائق لهز شباك مضيفه، اذ حصل على ركنية بعد رأسية مباغتة من مبابي بعد عرضية من البرازيلي داني ألفيش، حولها دي خيا بصعوبة من على يساره الى ركنية. وانبرى دي ماريا للتنفيذ، ليلاقي كيمبيمبي كرته العرضية بتسديدة مباغته بالقدم اليسرى اخترقت سقف شباك مرمى دي خيا (53).

وتسبب الهدف بضياع في صفوف يونايتد، استغله سان جرمان على أكمل وجه وكان قريبا من مضاعفة النتيجة في الدقيقة 56 عندما قطع بوغبا برأسه محاولة ركنية للفريق الفرنسي، لتصل الى ألفيش الذي سدد “على الطاير” أيضا من خارج المنطقة، لترتد من بوغبا نفسه الى ركنية ثانية.

الا أن سان جرمان لم ينتظر طويلا ليؤمن النتيجة، اذ استغل لاعبه البرازيلي ماركينيوس هجمة مرتدة سريعة، ليرسل كرة في العمق الى دي ماريا المتقدم على الجهة اليسرى، فعكسها متقنة الى مبابي المتقدم بين مدافعين، ولم يجد صعوبة في وضعها داخل المرمى (60).

وفي الوقت المتبقي من المباراة، بدا يونايتد بعيدا عن تشكيل أي خطر أو محاولات جدية للعودة الى المباراة. وتلقى نكسة إضافية في الدقيقة ما قبل الأخيرة، اذ حصل بوغبا على الانذار الثاني وخرج من أرض الملعب.

شاهد أيضاً

إقصاء بورتو من دوري الأبطال

عروبة الإخباري – فجر كراسنودار الروسي مفاجأة من العيار الثقيل، اليوم الثلاثاء، بعدما أطاح ببورتو …

%d مدونون معجبون بهذه: