الرئيسية / رياضة / الوحدات ينتزع الفوز من الرمثا.. والأهلي يقتنص فوزا من البقعة

الوحدات ينتزع الفوز من الرمثا.. والأهلي يقتنص فوزا من البقعة

عروبة الإخباري – قلب فريق الوحدات تأخره في الشوط الأول 0-1، إلى فوز ثمين على ضيفه فريق الرمثا بنتيجة 2-1، في مباراة جرت أمس على ستاد الملك عبدالله الثاني، في ختام مباريات الجولة 11 ومرحلة الذهاب من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم.
وبهذا الفوز رفع الوحدات رصيده إلى 20 نقطة، وبقي رصيد الرمثا 9 نقاط.
وعلى ستاد عمان، فاز فريق الأهلي على نظيره البقعة 2-1، ليصبح رصيد الأهلي 9 نقاط، بينما توقف رصيد البقعة عند 10 نقاط.
الوحدات 2 الرمثا 1
فاجأ الرمثا فريق الوحدات بهدف مبكر في الدقيقة الثالثة، عن طريق اللاعب خالد الدردور، الذي استثمر تواضع الدفاعات الوحداتية، ليتوغل داخل الجزاء ويسدد كرة من داخل المنطقة استقرت على يمين الحارس تامر صالح، الهدف الرمثاوي الأول الذي استفز لاعبي الوحدات الذين لعبوا معتمدين على عبيدة السمارنة وصالح راتب ورجائي عايد وحسن عبدالفتاح في الوسط، فيما تقدم حمزة الدردور وبهاء فيصل للعب في المقدمة.
ولجأ الوحدات لإعطاء التعليمات للظهيرين أحمد الياس وأدهم القرسي للتقدم للإسناد الهجومي، فيما ثبت الفريق لاعبيه محمد الباشا وأحمد ثائر في العمق الدفاعي أمام مرمى صالح.
الرمثا لعب بتكتيك اعتمد فيه على تضييق المساحات في منطقة الوسط، بتواجد عامر أبو هضيب ومحمد أبو زريق وسائد خزاعلة وصهيب ذيابات، ما أربك عملية بناء الهجمات في الوحدات، فيما لعب الرباعي هادي الحوراني وعبدالله نصيب وقصي نمر وخالد أبو عاقولة في الخط الخلفي لمنع الهجمات من الوصول لمرمى إبراهيم الدرايسة.
وتقدم خالد الدردور والسوري شادي الحموي للعب في خط الهجوم الرمثاوي، أملا في الاستفادة من تقدم مدافعي الوحدات، حيث الرمثا حاول بعد الهدف التركيز على الجانب الدفاعي، مع الاعتماد على الهجمات السريعة المرتدة، أملا في مواجهة التقدم الوحداتي الذي منح الفريق فرصة الوصول لمرمى الدرايسة من ركلة حرة لعبها الياس أحدثت خطورة قبل أن يبعدها الدفاع الرمثاوي.
الرمثا بدأ معتمدا بشكل ملحوظ على الجهة اليمنى، مستفيدا من تقدم قصي نمر للإسناد ومن أمامه النشيط أبو زريق اللذين حاولا أكثر من مرة عكس الكرات العرضية للحموي والدردور ولكن دون خطورة حقيقية، كما بدا الوحدات أيضا أكثر نشاطا من جهة الميمنة التي كانت الأكثر انتاجا للهجمات، وكان بهاء فيصل قريبا من التسجيل لولا أن كرته مرت بجوار المرمى، ليبدأ مدرب الوحدات بإشراك أولى أوراقه متمثلة بيزن ثلجي مكان عبدالفتاح في الدقيقة 30 من المباراة، وكاد بهاء أن يسجل عندما سدد قذيفة تعملق الحارس في تحويلها لركنية أحدث دربكة قبل ان يبعدها الحارس، لترتفع وتيرة المباراة بعد النشاط الهجومي الملحوظ للوحدات الذي طالب بركلة جزاء بعد سقوط مهاجمه الدردور بعد الاشتراك مع المدافع نصيب، رد عليه الرمثا بهجمة سريعة شكلت خطورة، قابلها الوحدات بشبه انفراد لثلجي الذي سدد كرة قوية علت العارضة.
وفي ظل الهدير الهجومي الوحداتي، كان الرمثا قريبا من التعزيز عندما قاد أبو زريق هجمة من الميمنة، شهدت تناقل اللاعبين لأكثر من 3 كرات داخل الجزاء قبل أن يبعدها المدافع، لينتهي الشوط الأول بتقدم الرمثا بهدف نظيف.
انقلاب وحداتي
دخل الوحدات مهاجما في الشوط الثاني، بحثا عن التعديل ومن ثم التعزيز، وقاد الدردور هجمة من الميمنة، ليعكس كرة أبعدها الدفاع قبل استفحال خطرها، وعاد الدردور للانطلاق من الجهة اليسرى ليتوغل ويتعرض للإعثار من قصي نمر ليحتسب الحكم ركلة جزاء سجل منها حمزة الدردور هدف التعادل في الدقيقة 50.
الرمثا بالغ في العودة للمواقع الدفاعية، ما ساعد الوحدات على مواصلة بناء الهجمات من مختلف المحاور، رغم محاولات أبو هضيب ورفاقه في ضبط تحركات نظرائهم في الوحدات، وحاول الرمثا الاعتماد على الهجمات المرتدة التي منحت خالد الدردور فرصة التسديد على مرمى صالح بجانب المرمى.
وبذل صهيب ذيابات جهدا مميزا في وسط الميدان، خاصة في بناء الهجمات أملا في الوصول لمرمى صالح الذي تعرض للتهديد بتسديدة ذيابات، لتشهد الدقائق التالية تحسنا في أداء الرمثا الذي راح يتناقل الكرة بشكل أفضل بحثا عن التسجيل، قابله هدوء في أداء الوحدات الذي راح يبحث بهدوء وتركيز عن مرمى الدرايسة.
ونال الوحدات مبتغاه في الدقيقة 66، عندما انطلق بهاء خلف كرة طويلة ليواجه الحارس قبل أن يبعدها المدافع نصيب لتصل إلى ثلجي “المتربص” الذي سيطر عليها ولعبها بهدوء من فوق الحارس هدف التقدم، ما دفع الرمثا لتفعيل الجانب الهجومي بإشراك محمد الزعبي مكان أبو زريق بحثا عن التعديل، قابله الوحدات باشراك حمزة مرضي مكان صالح راتب.
الرمثا بدأ يتقدم بشكل أفضل للمواقع الهجومية، وكان قريبا من التعديل، عندما سدد الزعبي كرة ارتطمت بالقائم الأيمن لتعود إلى خالد الدردور الذي أعادها للشباك من الخارج.
وأشرك الوحدات عمر قنديل مكان القرشي “المصاب”، وزج الرمثا بحسان الزحراوي مكان أبو هضيب، ليتواصل التقدم الرمثاوي الهجومي بحثا عن التعديل، فيما واصل الوحدات أيضا بحثه عن التعزيز لترتفع وتيرة اللقاء، وأهدر شادي الحموي الفرصة الأخيرة للرمثا حين ارتدت كرته من القائم، لينتهي اللقاء وحداتيا 2-1.
المباراة في سطور
الوحدات 2 الرمثا 1
الأهداف: سجل للرمثا خالد الدردور د.3، وللوحدات حمزة الدردور “ركلة جزاء” د.50، ويزن ثلجي د.66.
الحكام: أحمد فيصل محمد بكار عبدالرحمن عقل محمد بدارنة ومحمد الكوفحي منذر عقيلان.
العقوبات: انذر عامر ابو هضيب وسائد الخزاعلة من الرمثا، ومحمد الباشا من الوحدات.
مثل الوحدات: تامر صالح، محمد الباشا، أحمد ثائر، رجائي عايد، أحمد الياس، أدهم القرشي (عمر قنديل)، عبيدة السمارنة، حسن عبدالفتاح (يزن ثلجي)، صالح راتب (حمزة مرضي)، حمزة الدردور، بهاء فيصل.
مثل الرمثا: ابراهيم الدرايسة، عبدالله نصيب، هادي الحوراني، قصي نمر، خالد أبو عاقولة، عامر أبو هضيب (حسان زحراوي)، سائد الخزاعلة، صهيب ذيابات، محمد أبو زريق (محمد الزعبي)، شادي الحموي، خالد الدردور.
الأهلي 2 البقعة 1
لعبة إتقان المهام والواجبات، تلك التي وضع تعليماتها المديران الفنيان للبقعة راتب العوضات والأهلي عيسى الترك منذ بداية اللقاء، وتنقل البقعة بين طريقة 4-4-2 بوضوح، ليعطي ثنائي ارتكاز البقعة خضر الحاج وأحمد ياسر، إشارات الهبات الهجومية على الطرفين لأحمد أبو كبير وسعد الروسان وبلال الدنكير، بهدف خلق الثغرات في دفاعات الأهلي، وإصال التمويل اللازم للمهاجم الوحيد حاتم أبو خضرة، بين دفاعات الأهلي التي شغلها حازم جودت ووليد زياد ويزن دهشان ومحمد عاصي أمام حارس المرمى عيسى نفش.
وانطلق الأهلي بخطة لعب 4-1-3-1-1، معتمدا على قدرات خالد الردايدة الدفاعية، ودوره في إتمام دور البناء خلف تحركات محمود شوكت ومحمد العدوان ويوسف أبو عواد، وخلق الهالة الهجومية باستثمار إمكانات الجوابري بالبناء وإكمال الدور الهجومي لمحمود زعترة، والذي وقع بين تقاربات دفاعات البقعة التي تواجد فيها فرح المكحل وعبدالرحمن بدوان ومحمد أبو حشيش وعدنان عدوس لتأمين مرمى محمد أبو نبهان.
البقعة امتلك زمام المبادرة بالبداية، وكاد مهاجمه أبو خضرة أن يضعه بالمقدمة، عندما استثمر كرة ابوكبير أمام نفش ووضها كما يجب إلا أن القائم الأيسر ردها، ليبدأ مؤشر أداء الأهلي بالارتفاع، وكانت كراتهم المنوعة تقصد تمويل زعترة المشاكس، والأخير كان على الموعد مع الكرة المتردة من أبو نبهان بعد تسديدة شوكت، وتابعها بالشباك واضعا فريق الأهلي بالمقدمة د:20.
البقعة عاد للمناورة، وكثف طلعاته من الأطراف حيث تبادل أبو كبير والدنكير أدوار الاختراق، وكسب الفريق 5 ركنيات متتالية، كانت فيها كرات الروسان وبدوان والدنكير ترتد من أمام المرمى، ليطرح البقعة أولى أوراقه الهجومية بإشراك محمد عبد المطلب بدلا من الدنكير، ورد عليه الأهلي بإشراك أحمد حربي بدلا من جودت المصاب، ومضت الأحداث بين محاولات هنا وهناك، أوقفتها صافرة الحكم محمد مفيد معلنة نهاية الشوط الأول بتقدم الأهلي 1-0.
هدف بهدف
البقعة أظهر نواياه الهجومية بهدف التعديل في الشوط الثاني، وأجرى مدرب الفريق راتب العوضات تبديلا هجوميا بإشراك ماهر الجدع بدلا من عدوس، وأعاد أحمد ياسر الى مركز الظهير الأيمن، ومال الروسان الى الارتكاز بجوار خضر الحاج، فيما بقي الأهلي ملتزما بانضباطه والضغط على اللاعب المستحوذ على الكرة والارتداد السريع، وهو الأمر الذي أجبر أحمد ياسر لممارسة هوايته بالتسديد من بعيد، ليحول نفش كرته على حساب ركنية، ومرت رأسية الجدع إثر عرضية أبو حشيش بجوار المرمى.
تفاصيل جديدة بين هجوم بقعاوي وتمترس أهلاوي، زادها إثارة مشهدا سقوط وتعثر لأحمد أبوكبير وعبد المطلب أثارتا شكوك ومطالبات البقعة بركلتي جزاء، ومرت الكرة الخادعة من الروسان بجوار مرمى نفش، والأمور تزداد تعقيدا بارتداد الأهلي السريع، ليعود عبد الرحمن بكرة سريعة اخترق من الميسرة ووضعها زاحفة أمام ابونبهان، وجدت قدم جوابري ترسلها باتجاه المرمى، ويتابعها محمود زعترة من دون مضايقة بالشباك هدفا ثانيا د:66.
ولم تمر سوى دقيقة، حتى أعاد خضر الحاج الأحداث لقمة الإثارة، عندما أطلق تسديدة قوية ملأت شباك نفش مقلصا النتيجة للبقعة د:67، وبذات سيناريو الهدف الأهلاوي الثاني كاد شوكت أن يضيف الثالث، إلا أن أبو نبهان أنقذ الموقف بحضور تام، وأجرى مدرب البقعة تبديلا هجوميا بإشراك وسام دعابس بدلا من المدافع فرح المكحل، في الوقت الذي كان فيه أبو خضرة يهدر أغلى الفرص البقعاوية، عندما تركته كرة أبو كبير بمواجهة المرمى ووضعها بأحضان نفش، ليطرح مدرب الأهلي عيسى الترك ورقة تامر صوبر بدلا من إبراهيم جوابري، لتقف تسديدة أبو حشش اللاهبة في أحضان نفش، وانتهى شوط الإثارة والمباراة بفوز الأهلي بنتيجة 2-1.
المباراة في سطور
النتيجة: الأهلي 2 البقعة 1
الأهداف: سجل للأهلي محمود زعترة د:20 و66 وللبقعة خضر الحاج د:66
الحكام: محمد مفيد، حمزة أبو عبيد، محمد محرم، عماد عاكف، إبراهيم سمارة وأسامة حسن.
العقوبات: إنذار سعد الروسان (البقعة) خالد الردايدة (الأهلي).
الملعب: ستاد عمان.
مثل البقعة: محمد أبو نبهان، فرح المكحل (وسام دعابس)، عبدالرحمن بدوان، محمد أبو حشيش، عدنان عدوس (ماهر الجدع)، أحمد ياسر، خضر الحاج، سعد الروسان، أحمد أبو كبير، بلال الدنكير(محمد عبد المطلب) وحاتم أبو خضرة.
مثل الأهلي: عيسى نفش، وليد زياد، حازم جودت (أحمد حربي)، محمد عاصي، يزن دهشان، خالد الردايدة، محمود عقل، محمد العدوان، يوسف أبو عواد، إبراهيم الجوابري (تامر صوبر) ومحمود زعترة.

شاهد أيضاً

رسميا.. موي يغيب عن أستراليا في كأس آسيا

عروبة الإخباري – سيغيب الأسترالي أرون موي، لاعب هيديرسفيلد تاون، عن حملة دفاع منتخب بلاده عن …

%d مدونون معجبون بهذه: