الرئيسية / جامعات / جامعة فيلادلفيا تطلق مشروع لتعزيز الانتماء وتمكين الطالب

جامعة فيلادلفيا تطلق مشروع لتعزيز الانتماء وتمكين الطالب

رعى قسم الارشاد النفسي في جامعة فيلادلفيا مبادرة طلاب هندسة العمارة ضمن مساق السلوكية في العمارة والخاصة في تعزيز روح الانتماء لدى طالب جامعة فيلادلفيا وتمكينه في الجامعة من خلال سلسلة من ورش العمل كانت في مقدمتها ورشة العمل التي عقدت في مكتبة جامعة فيلادلفيا يوم الاحد الموافق 11/11/2018 والتي شارك بها طلاب مساق السلوكية في العمارة باشراف د. افنان صالح من قسم هندسة العمارة وطلاب مساق علم النفس التربوي باشراف د. عدنان الطوباسي مدير المكتبة بشكل يدعم فكرة البحث التكاملي من خلال تداخل تخصصات مختلفة في معالجة قضايا الحياة. كان موضوع هذه الورشة مشاركة طلاب الجامعة في تحديد وتقييم القضايا التي تواجههم في حياتهم الجامعية داخل الحرم الجامعي والتفكير في اساليب معالجتها تربويا وبيئيا من خلال تحديد دوافع المرتبطين في هذه القضايا واصحاب العلاقة بها من ناحية والتفكير في مقترحات لتطوير البيئة المبنية في الجامعة بشكل يساهم في معالجة هذه القضايا.
اشارت الدكتورة لينة عاشور رئيسة قسم الإرشاد النفسي في الجامعة إلى أن موضوع مشاركة الشباب في تطوير الحرم الجامعي هو شكل من أشكال الديموقراطية التشاركية التي تنمي روح الانتماء لدى الطلبة وتعزز علاقتهم مع جامعتهم من خلال زيادة الشعور بالعدالة والمساوة والتمكين والذي بدوره يساهم في زيادة اهتمام الطالب ببيئة المكان ومتطلباته وظروف تحسينه.
كما اشارت د.افنان صالح الى أهمية تواصل إدارة الجامعة مع المجتمع الطلابي إذ أن مشاركة الطلاب في تطوير الأماكن الخاصة بهم ومعالجة مشاكلهم تسهم في توظيف قدراتهم على إدارة أمورهم وتسمح باقتراح مشروعات مبنية أولوياتهم واحتياجاتهم. وتأتي هذه الورشة في مقدمة سلسلة من الورش التي ترعاها مكتبة الجامعة حيث أشار الدكتور عدنان الطوباسي الى اهمية تفعيل اللقاءات المشتركة بين الطلبة من مختلف التخصصات ودور ذلك في تكوين فكر متكامل يميز شخصية طالب جامعة فيلادلفيا كما أشار الى دور مكتبة الجامعة التي تحتضن مثل هذه المبادارات التي تساهم في تطوير شخصية الطالب الجامعي وزيادة حس الانتماء لديه.

شاهد أيضاً

جامعة فيلادلفيا تشكل فريقاً للعقول الواعدة

عروبة الإخباري – عقدت عمادة التطوير والتعلمعن بعد في مركز الابداع الاردني في الجامعة اجتماعاً …

%d مدونون معجبون بهذه: