الرئيسية / رياضة / هدف قاتل ينقذ مانشستر يونايتد أمام يونج بويز

هدف قاتل ينقذ مانشستر يونايتد أمام يونج بويز

عروبة الإخباري –

ريال مدريد يصطاد ذئاب روما في معقلهم ويقتنص الصدارة
حقق ريال مدريد الانتصار بنتيجة (2-0)، على روما الإيطالي، مساء اليوم الثلاثاء، ضمن منافسات الجولة الخامسة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، في معقل الذئاب ملعب “الأولمبيكو”.

وسجل الأهداف للميرنجي، جاريث بيل في الدقيقة 47، ولوكاس فاسكيز في الدقيقة 59.

وبهذا الانتصار يرفع ريال مدريد رصيده للنقطة 12، في صدارة ترتيب المجموعة السابعة، بينما يتجمد رصيد روما عند 9 نقاط في الوصافة، وحسم الثنائي تأهلهما لدور الـ16 من البطولة.

بدأ روما صاحب الأرض، تهديد الضيوف، حيث سدد ألكسندر كولاروف كرة قوية مرت بجانب مرمى كورتوا في الدقيقة 7.

وكان أول تهديد من ريال مدريد في المباراة، من تسديدة لوكا مودريتش، تصدى لها الحارس أولسن في الدقيقة 20.

وتعرض ستيفان الشعراوي مهاجم روما للإصابة في الدقيقة 22، بعد تدخل قوي من مودريتش لاعب ريال مدريد، ليخرج صاحب الأصول المصرية من أرض الملعب، ليدفع إيزيبيو دي فرانشيسكو، مدرب الذئاب، بالهولندي الشاب جاستن كلويفرت بدلا منه.

وسنحت للبديل كلويفرت فرصة لتسجيل الهدف الأول للذئاب، ولكنه سدد كرة قوية علت مرمى كورتوا في الدقيقة 26.

وتألق تيبو كورتوا في التصدي لتسديدة قوية من باتريك تشيك في الدقيقة 33، وارتدت الكرة أمام كولاروف الذي سدد الكرة بجانب مرمى الميرنجي.

وهدد الألماني توني كروس مرمى الذئاب، بتسديدة في الدقيقة 35، لكن الحارس أولسن أمسك بالكرة بسهولة، وواصل الملكي محاولاته بتسديدة قوية من مودريتش، لكن جاءت أعلى مرمى روما في الدقيقة 37.

وأهدر سينجيز أوندير فرصة تسجيل الهدف الأول بغرابة شديدة، حيث أخطأ كارفاخال في تمرير الكرة، ليقطعها زانيولو ويمرر الكرة لأوندير الذي كان أمام المرمى الخالي وسدد الكرة في الأعلى، في الدقيقة 45، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ريال مدريد دخل الشوط الثاني بشكل مختلف، حيث سجل الويلزي جاريث بيل هدف التقدم، بتسديدة على يمين الحارس أولسن، في الدقيقة 47.

وتألق حارس روما في الدقيقة 49، الذي منع بيل من مضاعفة النتيجة لريال مدريد، حيث خطف الكرة من بين أقدام الويلزي.

وحاول جاستن كلويفرت لاعب روما، تعديل النتيجة لصالح فريق الذئاب، وسدد كرة على مرمى الملكي، ولكن تصدى لها الحارس كورتوا في الدقيقة 57.

وضاعف لوكاس فاسكيز النتيجة لريال مدريد في الدقيقة 59، بصناعة من كريم بنزيما، حيث سدد الكرة على يسار الحارس أولسن.

وكاد مارسيلو تسجيل الهدف الثالث للميرنجي، حيث سدد كرة قوية، ولكن كالعادة تألق الحارس أولسن وتصدى لها في الدقيقة 61.

وقرر المدير الفني لروما الدفع بأنتي كوريتش بدلا من ستيفان نزونزي، ثم أشرك آخر أوراقه ريك كارسدورب بدلا من نيكولو زانيولو.

وحاول روما هز شباك الملكي، بعدة تسديدات عبر أنتيك وريتش وألكسندر كولاروف، لكن تصدى لها الحارس كورتوا.

ودفع سانتياجو سولاري، المدير الفني لريال مدريد، بماريانو دياز بدلا من كريم بنزيما، لإراحة الأخير وتنشيط الخط الهجومي للملكي، ثم فيدي فالفيردي بدلا من لوكا مودريتش، وأخيرا ماركو أسينسيو بدلا من جاريث بيل.

واستمرت المحاولات من كلا الطرفين، لكن دون أي إيجابية، ليؤمن الميرنجي انتصاره بثنائية نظيفة، ويقتنص صدارة المجموعة.

ماندزوكيتش يمنح يوفنتوس بطاقة التأهل على حساب فالنسيا
تأهل يوفنتوس إلى دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، بعد فوزه على فالنسيا، بهدف نظيف، في الجولة الخامسة من دور المجموعات.

سجل ماريو ماندزوكيتش، هدف يوفنتوس الوحيد في المباراة، بالدقيقة 59.

وارتفع رصيد يوفنتوس إلى 12 نقطة، ليتأهل لدور الـ16 بعد تصدره للمجموعة الثامنة، وتجمد رصيد فالنسيا عند 5 نقاط في المركز الثالث.

بدأت المباراة فعليًا في الدقيقة الثالثة، عن طريق كريستيانو رونالدو، الذي حاول التسديد من خارج المنطقة، بتصويبة قوية أمسكها نيتو، حارس فالنسيا.

وكاد جيفري كوندوجبيا، أن يحرز هدفًا بالخطأ في مرماه بالدقيقة 22، بعدما مرر أليكس ساندرو، ظهير أيسر يوفنتوس تمريرة عرضية ارتطمت بأقدام كوندوجبيا قبل أن تصل لرونالدو، وتمر بجوار القائم لركنية.

وجاءت أولى هجمات الضيوف في الدقيقة 27، بعدما وصلت الكرة إلى الناحية اليمنى إلى دانييل واس، وسدد كرة مرت بجوار قائم تشيزني الأيمن.

وفشل جواو كانسيلو، في استغلال تمريرة بونوتشي المميزة في الناحية اليمنى بالدقيقة 41، ليتوغل داخل المنطقة ويسدد كرة بعيدة عن المرمى.

وتصدى تشيزني، حارس مرمى يوفنتوس، لأخطر فرص المباراة في الدقيقة 45، بعد رأسية متقنة من مختار دياخابي، مدافع فالنسيا، نجح تشيزني في إبعادها ببراعة عن مرماه، لينتهي معها الشوط الأول بالتعادل السلبي.

طوفان اليوفي

ومع بداية الشوط الثاني، حصل يوفنتوس على ركلة ثابتة من خارج المنطقة، سددها كريستيانو رونالدو بقوة في منتصف المرمى، أمسكها الحارس بسهولة.

وشهدت الدقيقة 59، هدف أول ليوفنتوس، عن طريق ماريو ماندزوكيتش، بعد تمريرة ذهبية من كريستيانو رونالدو من الناحية اليسرى، مرت من أمام مدافعي فالنسيا ووصلت إلى ماندزوكيتش ليضعها بسهولة في المرمى.

وأحرز كوندوجبيا، هدفًا لفالنسيا في الدقيقة 61، إلا أن حكم اللقاء قرر إلغاءه بعد لمسة يد من لاعب الخفافيش الذي حصل على البطاقة الصفراء.

وسدد باولو ديبالا، تصويبة رائعة بالقدم اليسرى من على حدود منطقة الجزاء، أبعدها نيتو إلى ركلة ركنية.

وكادت الدقيقة 73، أن تشهد هدفًا لرونالدو، بعدما سدد كرة رأسية إلا أن نيتو تألق وتصدى لها ليمنع البرتغالي من ثاني أهدافه الأوروبية هذا الموسم.

وواصل نيتو تألقه بعدما تصدى لتسديدة ماندزوكيتش في الدقيقة 80، بعد تمريرة من الدون.

 هدف قاتل ينقذ مانشستر يونايتد أمام يونج بويز

بلغ مانشستر يونايتد الإنجليزي، ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد فوزه القاتل بهدف نظيف، على ضيفه يونج بويز السويسري، اليوم الثلاثاء، في خامس جولات دور المجموعات من عمر المسابقة.

وأحرز هدف الشياطين الحمر، البلجيكي مروان فيلايني، في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل من الضائع.

وارتفع رصيد مانشستر يونايتد إلى 10 نقاط في المركز الثاني بالمجموعة، خلف المتصدر يوفنتوس (12 نقطة)، أما فالنسيا ظل ثالثًا برصيد 5 نقاط، فيما يقبع يونج بويز في ذيل الترتيب برصيد نقطة وحيدة.

أول تهديد في المباراة، جاء عن طريق ماركوس راشفورد، في الدقيقة الخامسة من انفراد تام من نصف الملعب، وحاول وضع الكرة من فوق الحارس، ولكنها خرجت فوق المرمى.

وحاول مانشستر يونايتد، مرة ثانية عن طريق فريد، في الدقيقة السادسة، بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها جاءت أيضًا فوق المرمى.

وحتى الدقيقة 26، استمرت سيطرة مانشستر يونايتد بدون خطورة من يونج بويز، ليحاول راشفورد بتسديدة بجانب القائم الأيمن بعد تمريرة من لينجارد.

وفي الدقيقة 41، وصلت الكرة إلى فريد، لاعب مانشستر يونايتد، الذي سدد بجانب القائم الأيمن، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.

وفي الشوط الثاني، على الرغم من سيطرة اليونايتد المستمرة، إلا أن التهديد الأول جاء عن طريق يونج بويز في الدقيقة 53، عن طريق اختراق من الظهير الأيمن إمبابو، الذي سدد في الشباك الخارجية لمرمى دي خيا.

وبعد تمريرات جيدة في الدقيقة 55، بين ماتيتش ومارسيال، وصلت الكرة إلى راشفورد داخل منطقة الجزاء، لكنه سددها بعيدًا عن المرمى.

ولاحت فرصة خطيرة للشياطين الحمر في الدقيقة 56، بعدما فشل حارس يونج بويز، في الإمساك بالكرة بعد اشتراك مع لينجارد، لتصل الكرة إلى فيلايني، الذي سدد بغرابة شديدة فوق المرمى.

وظهر لينجارد في الدقيقة 63، بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن حارس الضيوف تصدى لها، ليحاول مارسيال بتسديدة أخرى في الدقيقة 64، ولكنها جاءت بعيدة تمامًا عن المرمى.

وسدد البلجيكي روميلو لوكاكو، برأسه في الدقيقة 74، بعد عرضية من ماركوس راشفورد، ولكنها خرجت بجوار القائم الأيسر.

وتقدم سمولينج في الدقيقة 82، ليحاول برأسية بعد عرضية من بول بوجبا خلف المدافعين، ولكنها خرجت إلى ركلة مرمى.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل من الضائع، تمكن فيلايني من استغلال كرة داخل منطقة الجزاء، ليسددها بنجاح في شباك يونج بويز، لتنتهي المباراة بفوز الشياطين الحمر بهدف دون رد.

شاهد أيضاً

رسميا.. موي يغيب عن أستراليا في كأس آسيا

عروبة الإخباري – سيغيب الأسترالي أرون موي، لاعب هيديرسفيلد تاون، عن حملة دفاع منتخب بلاده عن …

%d مدونون معجبون بهذه: