الرئيسية / رياضة / الصريح ينتزع نقطة من الوحدات ومحمود يقدم الاستقالة

الصريح ينتزع نقطة من الوحدات ومحمود يقدم الاستقالة

عروبة الإخباري – عجز فريق الوحدات عن بلوغ شباك مرمى ضيفه فريق الصريح، ليخرج الفريقان بنتيجة التعادل السلبي، في اللقاء الذي اقيم أمس على ستاد مدينة الملك عبدالله الثاني في القويسمة، ضمن مباريات الجولة الثالثة من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، ليرفع الوحدات رصيده الى “3 نقاط”، فيما رفع الصريح رصيده الى “نقطتين”.
وحقق فريق الجزيرة فوزا صريحا على ضيفه فريق الحسين إربد بنتيجة 3-1، في اللقاء الذي جمعهما على ستاد عمان الدولي، ليرفع الجزيرة رصيده الى “9 نقاط”، فيما بقي فريق الحسين “من دون نقاط”.
محمود يستقيل
عقب نهاية المباراة أعلن المدير الفني للوحدات جمال محمود استقالته من منصبه خلال المؤتمر الصحفي ورفعها الى ادارة النادي لمناقشتها في الجلسة المقبلة.
الوحدات 0 الصريح 0
سيطرة وحداتية، لكنها كانت تسلك دروبا بعيدة، وعابها بطء التحضير وسرعة الرتم الهجومي، وتباعد أضلاع المثلث الهجومي، أعطت الثقة للاعبي الصريح حين التزموا الشكل الدفاعي الذي اوجده ترابط رباعي الدفاع محمود نزاع، سالم الزيود، عاصم القضاة وعمار البطاينة، وفق حلقة الوصل التي تقدمتهم دفاعيا، وتلتحم برباعي العمليات في واجبات البناء كل من رضوان الشطناوي، صدام شهابات، عبد الرؤوف الروابدة، لمراقبة رجال الوحدات عبيدة السمارنة وورد السلامة واحمد الياس ورأس المثلث الهجومي سعيد مرجان، وكان هدف الصريح “قتل” مهارية وحيوية البناء قبل ان تصل الى المشاكسين في خط المقدمة حمزة الدردور وبهاء فيصل.
الوحدات كان الأفضل في الاستحواذ على الكرة، وتكررت مشاهد الوصول إلى مرمى خالد الياسين، لكن حلقة بقيت مفقودة في العاب الطوق الهجومي، ليبعد الياسين كرة قنديل قبل وصولها بهاء فيصل، فيما تألق في تحويل رأسية مرجان إثر عرضية سليم عبيد الى ركنية، وعاد ليبعد رأسية مرجان الثانية الى ذات المصير، فيما الصريح يلتزم بالمهام والواجبات التي توزعت الى أدوار وقائية لرجال العمليات حيدت خطورة المهاجم الوحيد نهار شيدفات، وسهلت مهام كارلوس والباشا وقنديل وعبيد الدفاعية أمام مرمى تامر صالح، والذي لم يختبر حتى حدود الدقيقة 28 في الوصول الأول للصريح، عبر عرضية العكش التي حولها الباشا إلى ركنية قبل وصولها الرشود، وتكررت ركنيات الصريح في مشهدين من دون خطورة تذكر.
واستمر الوحدات في هجومه، وقلب أوراقه بين ورد والياس في الميمنة والميسرة، وتقدم الدردور وعاد بهاء فيصل في المهمة الهجومية بين مشهد وآخر، وتحولت رأسية مرجان إثر عرضية الياس الى ركنية، ومرت تسديدة الياس الزاحفة بجوار مرمى الياسين، ومرت رأسية بهاء فيصل إثر عرضية قنديل فوق مرمى الصريح، لتمر المجريات من دون تغيير حتى انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.
سلبية
إجراءات هجومية، تلك اللغة المشتركة في حوار المدربين مع انطلاق صافرة الحصة الثانية، حين زج مدرب الصريح بورقة مجدي العطار بدلا من رضوان الشطناوي، ورد مدرب الوحدات بورقة صالح راتب بدلا من السلامة، وتبعه بإجراءات تكتيكية في منطقة العمليات، فيما الوحدات يحاول الخروج من ضغط الجماهير، الى إتقان الادوار وهز شباك الصريح، وجاءت هجمة منظمة بين مرجان والدردور وصلت الكرة الى بهاء فيصل الذي تلكأ وسدد في جسم المدافعين، وبعدها مرت تسديدة عبيدة السمارنة بجوار مرمى الصريح.
صالح راتب أذاب فقدان التواصل بين العمليات والمهاجمين، وتحرك بفاعليته ودقة ملاحظاته حول الدائرة، وتنظمت العاب الوحدات نوعا ما من الاطراف والعمق، فيما الصريح يواصل تكدسه بمفهوم المتاريس الدفاعية من وسط الملعب، وترك العطار والرشود لمهمة الارتداد السريع في ملعب الوحدات، وعاد مدرب الوحدات جمال محمود وطرح ورقة الخبرة لحسن عبد الفتاح بدلا من سليم عبيد، ورتب من جديد العاب الدائرة واعاد الياس الى مركز الظهير الأيسر، فيما طرح مدرب الصريح ورقة أنس جمال بدلا من محمد العكش المصاب، وكاد الدردور أن يضع الوحدات بالمقدمة، عندما واجه حارس المرمى اثر كرة طويلة خلف الدفاع، ووضعها “لوب” كما يجب، إلا أن المدافع نزاع ابعدها الى ركنية قبل أن تدخل المرمى الخالي.
وظهرت اخطر محاولات الصريح إثر كرة مرتدة وضعها جاسر أمام العطار، الذي سقط بين المدافعين، وطرح بعدها مدرب الوحدات ورقة رجائي عايد بدلا من المدافع كارلوس واتبعه بتغير بالشكل بين 3-4-3، وامتد بحثا عن هدف التقدم، وقاد رجائي هجمة وحداتية، وضع منها الكرة لأحمد الياس الذي اخترق ووضع كرة كما يجب أمام المرمى، سددها عبد الفتاح وارتطمت بالدفاع وتحولت الى ركنية، ليسحب مدرب الصريح عبدالرؤوف ودفع بورقة معتز عبيدات، لاستثمار المساحات التي خلفها اندفاع الوحدات، ويعود الوحدات بهجمات كانت تنتهي بتهور أمام مرمى الياسين، لتنتهي المباراة بالتعادل بنتيجة 0-0.
المباراة في سطور:
النتيجة: الوحدات 0 الصريح 0
الحكام: عمر المعاني، محمد بكار، محمد محرم، محمد بدارنة، رامي بني خالد وعماد عاكف.
العقوبات: صدام شهابات (الصريح)
الملعب: استاد الملك عبد الله الثاني
مثل الوحدات: تامر صالح، كارلوس (رجائي عايد)، محمد الباشا، عمر قنديل، سليم عبيد(حسن عبد الفتاح)، أحمد الياس، عبيدة السمارنة، ورد السلامة(صالح راتب)، احمد الياس، حمزة الدردور وبهاء فيصل.
مثل الصريح: خالد الياسين، محمود نزاع، سالم الزيود، عاصم القضاة، عمار البطاينة، صدام شهابات، رضوان الشطناوي (مجدي العطار)، عبدالرؤوف الروابدة (معتز عبيدات)، فهد جاسر، محمد العكش (أنس جمال) ونهار الرشود.
الجزيرة 3 الحسين إربد 1
بدأ الحسين إربد المباراة مهاجما، لكن كراته ارتطمت بالجدار الدفاعي لفريق الجزيرة، ليبادر فريق الجزيرة بالامتداد للمواقع الأمامية لفريق الحسين، ونجح حارس الجزيرة في ارسال كرة طويلة تابعها عبدالله العطار الذي انسل بين المدافعين وسدد بجسم الحارس محمود الكواملة الذي ابعد الكرة على حساب ركنية، وتبعه عبدالله البلاونة بقذيفة بعيدة المدى من وسط الملعب تصدى حارس الحسين.
وواصل الجزيرة هجومه حيث نجح فراس شلباية في عكس كرة من الميمنة أمام مرمى الحسين إربد غمزها محمود مرضي برأسه بجوار القائم الأيمن، وعلى الجانب الآخر إنكمش فريق الحسين بوسط الملعب دون تهديد حقيقي لمرمى الجزيرة، ومن لمسة يد خارج القوس نفذ احمد سمير الكرة المباشرة أمام مرمى الحسين تابعها محمود مرضي برأسه ارتدت من العارضة وتابعها يزن العرب ومررها إلى مارديك ماردكيان برأسه داخل الشباك هدف الجزيرة الأول عند الدقيقة 25.
وواصل الجزيرة هجومه المكثف على عكس الحسين الذي حاول ايقاف هجمات الجزيرة وابعاد الكرة أولا بأول، وتوغل مارديك بالكرة داخل جزاء الحسين وقبل التسديد تعرض للعرقلة من قبل سليمان العزام ليحتسب الحكم احمد يعقوب ركلة جزاء نفذها مارديك مارديكيان على يمين الحارس هدف الجزيرة الثاني عند الدقيقة 31، وبعد دقيقتين ومن هجمة مرتدة قادها احمد سمير والعطار حيث تبادلا الكرة استثمرها عبدالله العطار في تسديد كرة أرضية زاحفة استقرت في مرمى الحسين هدف التعزيز للجزيرة الثالث عند الدقيقة 34، ونجح حارس الحسين محمود الكواملة في منع هدف رابع للجزيرة، بعد أن رفع احمد سمير الكرة لوب من فوقه لكنه تطاول اليها وأمسكها بذكاء، لينتهي الشوط الأول بتقدم الجزيرة 3-0.
تقليص النتيجة
واصل الجزيرة الهجوم الفعال منذ بداية الشوط الثاني، ومن ركلة ركنية وصلت الكرة على راس يزن العرب الذي سدد بالقائم الأيمن تابعها حارس الحسين محمود الكواملة وأبعدها الى داخل الملعب، بعد ذلك نشط فريق الحسين وأخذ يبادل الجزيرة الهجوم، تحسن الأداء ودانت له السيطرة ومن ركلة ركنية ارتدت الكرة داخل الملعب أمام ادمير الذي سدد كرة قوية من خارج المنطقة لتستقر على يسار حارس الجزيرة احمد عبدالستار هدفا للحسين عند الدقيقة 54، وتبعه بلال الداود بكرة اخرى ارضية زاحفة مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى الجزيرة، وواصل الحسين الهجوم الفعال ونجح بلال الداود في تمرير الكرة بذكاء الى ادمير الذي ارسل كرة قوية حفت عارضة مرمى الجزيرة وتابعت طريقها خارج الملعب، وتوغل ادمير بالكرة داخل منطقة الجزاء وحاول فادي الناطور ابعادها لكنها ارتطمت بيده ليحتسب الحكم احمد يعقوب ركلة جزاء للحسين نفذها بلال الداود ليصدها حارس الجزيرة احمد عبدالستار على دفعتين، وتحسن الأداء من الفريقين، وتبادلا الهجمات لكن صلابة المدافعين كانت حاضرة، وتألق حارس الحسين الكواملة في التصدي لانفراد اسلام موسى ليبعد الكرة داخل الملعب، ويعود من جديد ويسيطر على الكرة قبل اجتيازها خط المرمى، لكن محمود الكواملة حارس الحسين خرج بالبطاقة الحمراء بعد خشونته الزائدة ضد لاعب الجزيرة اسلام البطران، وحل مكانه الحارس حمزة الحفناوي، ليعلن بعدها الحكم نهاية المباراة بفوز الجزيرة 3-1.
بطاقة المباراة
النتيجة: الجزيرة 3 الحسين 1
سجل للجزيرة مارديك مارديكيان د.25، د.31، عبدالله العطار د.34، وسجل للحسين أدمير د.54.
الملعب: ستاد عمان الدولي
الحكام: احمد يعقوب، أيمن عبيدات، حمزة سعادة، فتحي الزعبي، محمد مفيد، محمد الزامل، وسام حتك.
العقوبات: محمود الكواملة من الحسين اربد (بطاقة حمراء).
مثل الجزيرة: أحمد عبدالستار، عمر المناصرة، مهند خيرالله، فراس شلباية، فادي الناطور، محمد البلاونة، أحمد سمير (سليمان ابو زمع)، محمود مرضي (احمد العيساوي)، يزن العرب، عبدالله العطار، مارديك مارديكيان (اسلام البطران).
مثل الحسين: محمود الكواملة، سليمان عبيدات (حمزة الحفناوي)، علاء عثامنة، عامر علي، عمار ابو عليقة (وعد البشير)، باتريك، سمير سليمان، ادمير، محمد علاونة (معاذ محمود)، دمبكي، بلال الدواود.

شاهد أيضاً

ريال مدريد يكتسح ميليلا 6-1 ويتأهل لدور ال16 بكأس الملك

عروبة الإخباري – اكتسح فريق ريال مدريد نظيره ميليلا بنتيجة 6-1 فى المباراة التى جمعت …

%d مدونون معجبون بهذه: