الرئيسية / رياضة / يوفنتوس يلامس لقب الكالتشيو

يوفنتوس يلامس لقب الكالتشيو

عروبة الإخباري – واصل يوفنتوس مسيرته نحو الحفاظ على لقب الدوري الإيطالي، للمرة السابعة على التوالي، بعدما تغلب على بولونيا، بنتيجة 3-1، اليوم السبت، في إطار الجولة الـ 36 من عمر الكالتشيو.

حملت ثلاثية يوفنتوس، توقيع دي مايو، بالخطأ في مرماه (50)، وسامي خضيرة (64)، وباولو ديبالا (69)، بينما حمل هدف بولونيا، توقيع سيميوني فيردي (29) من ركلة جزاء.

وارتفع رصيد يوفنتوس إلى 91 نقطة، متصدرًا جدول ترتيب المسابقة، بفارق 7 نقاط عن نابولي، في المركز الثاني برصيد 84 نقطة، والذي سيخوض مباراة الغد، أمام تورينو، بينما يتوقف رصيد بولونيا عند 39 نقطة.

واقترب يوفنتوس، من حسم لقب الكالتشيو، حيث أن خسارة نابولي غدا، تمنحه اللقب رسميا، قبل جولتين من نهاية المسابقة، وحال انتصر نابولي غدا، فإن فوز يوفنتوس على روما، في الجولة المقبلة، يعني تتويجه باللقب، دون انتظار نتيجة الجولة الأخيرة.

حاول يوفنتوس افتتاح النتيجة، وإحراز الهدف الأول في المباراة، بعد هجمة مرتدة، عن طريق كرة طولية من منتصف الملعب، انفرد بها جونزالو هيجواين، في الدقيقة الخامسة، ليتصدى لها ميرانتي، حارس بولونيا.

وشهدت الدقيقة 14، أول بطاقة صفراء لخوان كوادرادو، بعد عرقلته للاعب بولونيا، على حدود منطقة الجزاء، وتحصل أندريا بولي، لاعب بولونيا، على بطاقة صفراء في الدقيقة 18، لعرقلته هيجواين من خارج المنطقة.

وفي الدقيقة 19، شهدت أخطر فرص اللقاء، بعد عرضية من الجهة اليسرى ليوفنتوس، عن طريق ديبالا من ركلة ثابتة، ورأسية من أليكس ساندرو، يتصدى لها الحارس، على مرتين.

وفي الدقيقة 26، أخطأ جيانلويجي بوفون، حارس يوفنتوس، ومرر كرة قصيرة إلى زميله روجاني، ليفشل الأخير في الوصول إليها، قبل لورينزو كريسيتيج، ليرتكب روجاني، خطأ، ويحتسب الحكم، ركلة جزاء.

وسجل سيميوني فيردي، ركلة الجزاء بنجاح، ليحرز هدف التقدم لبولونيا، في الدقيقة 29 من عمر اللقاء.

واستغل هيجواين، كرة عرضية من الناحية اليمنى، عن طريق كوادرادو، لكن سددها برأسه في منتصف المرمى، لتصل إلى ميرانتي، لينتهي الشوط الأول، بتفوق بولونيا بهدف نظيف.

بدأ يوفنتوس الشوط الثاني، بتبديل مبكر، بنزول دوجلاس كوستا، بدلا من بليز ماتويدي، ومارس لاعبو اليوفي، الضغط الكبير، على لاعبي الخصم.

وفي الدقيقة 50، تمكن يوفنتوس من إدراك التعادل، عن طريق سباستيان دي مايو، بالخطأ في مرماه، بعد عرضية من كوادرادو.

وواصل يوفنتوس، هجومه القوي على بولونيا، وتمكن دوجلاس كوستا من صناعة الفارق، وعبر عرضية من الجهة اليسرى، أخطا ميرانتي في التصدي لها، ومرت إلى كوادرادو الذي فشل هو الآخر في تسديدها.

وعن طريق الهجمات المرتدة، نجح لاعبو بولونيا، في الوصول إلى مرمى بوفون، في الدقيقة 59، عن طريق إميل كرافث، الذي سدد تسديدة قوية اصطدمت بيد بوفون والقائم الأيمن، لتخرج إلى ركلة ركنية.

وأحرز سامي خضيرة، هدف التقدم ليوفنتوس، في الدقيقة 64، بعد عرضية من دوجلاس كوستا، فشل حارس بولونيا في تقديرها، لتصل إلى خضيرة الذي يسكنها الشباك.

وأضاف الأرجنتيني باولو ديبالا، الهدف الثالث ليوفنتوس، بعد عرضية من الناحية اليسرى، عن طريق دوجلاس كوستا، في الدقيقة 69.

وحاول ماتيا ديسترو، لاعب بولونيا، مباغتة بوفون، في الدقيقة 76، بتسديدة قوية، تصدى لها الأخير.

وواصل دوجلاس كوستا، تألقه في المباراة، وبتسديدة خادعة في الدقيقة 88، كادت أن تسفر عن الهدف الرابع ليوفنتوس، إلا أنها مرت بجوار القائم.

وكاد بوفون، أن يتسبب في إضافة بولونيا، للهدف الثاني في الدقيقة 91، بعدما أخرج الكرة لحدود منطقة الجزاء، ليسددها لاعب بولونيا، أعلى من المرمى، لتنتهي المباراة بفوز يوفنتوس.

شاهد أيضاً

radvanska

رادفانسكا تكتب كلمة النهاية في مسيرتها مع التنس

عروبة الإخباري – أعلنت البولندية أجنيشكا رادفانسكا، اليوم الأربعاء، أنها قررت إنهاء مسيرتها بالتنس، التي …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: