بنك الاتحاد .. إسألوا عصام السلفيتي !!

bank-ithad2017-0

 عروبة الاخباري _ كتب سلطان الحطاب _ قيل انه لا يضع بين يديه عملا عاما إلّا ويتقدم بنفس سوية تقدم شركاته الخاصة فهو لا يمّيز في الاداء بين ما يقدمه للخاص او العام , وهذه تجليات بنك الاتحاد تشهد على ذلك .. 

وعصام السلفيتي الذي كان يتحدث كرئيس لمجلس ادارة بنك الاتحاد يوم الخميس 27 نيسان 2017 , كان يحمل فكرة جرى تخصيبها واصبحت مجسمة ومعلن عنها , فالرجل وان لم يتكلم كثيراً بلسانه يظل تفكيره متقداً بتوليد الافكار وترجمتها وهذا ما حدث في الغزوة المحمودة والمباركة باتجاه بنك الاردن دبي الاسلامي , الذي اصبح مربط خيل وموقع استثمار كبير لمساهمي بنك الاتحاد والذين لم يدخلهم عصام السلفيتي للاسلام بالشراء في بنك دبي الاسلامي ، وانما اراد زيادة مدخراتهم وتعظيم ارباحهم وتفعيل استثمارهم , وهذه الخطوة هي ما سنسمع عنه في 21 / 5 / 2017 ان كان هذا التاريخ دقيقاً للاعلان عن متغيرات كبيرة وواضحة عبر عنها المدير التنفيذي النشيط والمتفائل دائماً في بنك الاردن دبي الاسلامي سامي الافغاني .
بنك الاتحاد الذي عقد هيئة عامة ترى في مجلس ادارة البنك ما يستحق الثناء على ادارتها استقبلت قرار المجلس بتوزيع ارباح بلغت 12,5 مليون دينار نقداً على المساهمين برضى وترحيب .
السلفيتي الذي توج كعادته اجتماع الهيئة العامة التي قدم لها تقرير عن نتائج عام 2016 بأفكار جديدة ونشاط مستمر قال : إن نتائج الاعمال المالية لعام 2016 عكست قدرة البنك على التأقلم مع الاوضاع الاقتصادية السائدة مبرهناً على ذلك من خلال ما تحقق من نمو وصل الى حوالي 11% من صافي ايرادات الفوائد , اذ حقق البنك دخلاً اجمالياً بلغ اكثر من ( 100 ) مليون دينار , وبنمو مقداره 11,6 % مقارنة مع العام الذي سبق وهو عام 2015 , وقد ظل السلفيتي يحرص ان يستمر العمل وسط اقصى درجات الحصانة والتحوّط كما ذكر ومن اجل تعزيز متانة المركز المالي للبنك .

البنك قدم بالارقام وسط رضى المساهمين الرقم 41,7 مليون دينار كارباح قبل الضريبة , ذكر ان الصافي من هذه الارباح بلغ 29,2 مليون دينار للعام 2016 , وهو الربح الذي سمح بتوزيع 12,5 مليون دينار على المساهمين الذين يثقون بهذا البنك والافكار الريادية لمجلس ادارته منذ فترة طويلة . 

شاهد أيضاً

‏ جامعة فيلادلفيا.. جامعة الشراكة والنشاطات

عروبة الإخباري – كتب سلطان الحطاب     ظلت جامعة فيلادلفيا لما حظيت به من إدارات …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: