بلتاجي: نحتاج 3 ــ 7 سنوات لاعادة الألق لعمان

عروبة الإخباري – قال أمين عمان عقل بلتاجي ان العاصمة عمان لم تشهد نموا حيث أن النمو يكون طبيعيا ‘ بل شهدت توسعا عشوائيا غير منظم تسبب في حدوث تحديات تواجه عمل الأمانة سيتم معالجتها والتعامل معها.

وبين ان مساحة العاصمة حاليا 800 كم2 وبها حوالي 40 مليون متر مربع من الاسفلت ، ويتواجد بها في ساعات الذروة حوالي 5 مليون مواطن ووافد وزائر ، وحوالي مليون و600 الف مركبة ووسيلة نقل.

واشار بلتاجي اننا بحاجة من 3 ــ 7 سنوات لاعادة الألق لعمان من خلال العمل ضمن محاور ( الصحة والبيئة والنظافة ، التنظيم والتخطيط ، الاشغال ، المجتمع والتشريعات القائمة ـ التي قال انها قديمة وبحاجة الى تحديث ـ هوية عمان ) ووضعها في برامج ضمن خطط زمنية ويخصص لها الموارد البشرية والمالية للمباشرة في تطبيقها.

واضاف امين عمان خلال البرنامج التلفزيوني ” ستون دقيقة ” الذي بث مساء امس على شاشة التلفزيون الاردني وتقدمه الاعلامية عبير الزبن ان مشروع الباص السريع مجدي وفاعل ويحتاج فترة زمنية تستغرق ثلاث سنوات ليعمل ، لافتا انه لا يوجد مدينة في العالم يصل عدد مواطنيها الى مليون لا تستعمل نوع من انواع الباص السريع.

وتابع بلتاجي ان الباص السريع هو القدرة على نقل الكم الكبير من المواطنين من والى في وقت قصير ، والتقاط السيارات الصغرة التي تدخل العاصمة من خلال تأمين مواقف ومحطات كبيرة في صويلح وعلى شارع الاردن والمحطة وبما يوفر امام المواطن المكان لاصطفاف المركبة وارتياد الباص السريع.

وعن تواجد المولات التجارية في مواقع حساسة على شبكات طرق رئيسية وما تتسبب به من ازدحامات مرورية اكد امين عمان ان الامانة ستعيد النظر في كل عمليات التنظيم والترخيص قائلا يوجد كوادر مؤهلة لتصويب الوضع وسنعمل على وقف الزيادة وتنظيم ما هو موجود من خلال ايجاد حلول مرورية لها

وبين ان الاكشاك كانت تمنح لحالات انسانية لبيع الجرائد والطوابع الا انها باتت اليوم تباع وتشترى وتضمن وتحولت لبيع كل شي بما فيه القهوة السائلة ، لافتا في سياق متصل ان هناك حوالي 1200 كافتيريا اصبحت تمارس بيع القهوة السائلة وهو أمر مخالف.

وعن الممارسات والسلوكيات والتعدي على الطريق العام تسائل بلتاجي هل يعقل ان طريق بكامله يباع ويشترى بالشبر لمن يبسط واين ، مشيرا انه لا بد عند الدخول في المسببات ايجاد علاج وبدائل حيث تم البدء بايجاد بدائل ومناطق اخرى لهذا البيع العشوائي على الارصفة والذي لا يخضع لاي نوع من الرقابة .

ووجه امين عمان الشكر لرئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور ومجلس الوزراء على إقرار نظام الارصفة الاسبوع الماضي والذي جاء بهدف توضيح الاحكام والشروط المتعلقة بتنظيم الارصفة تسهيلا لمرور المشاه وتحقيق للسلامة العامة داخل مدينة عمان .

واكد بلتاجي ان قرار عدم السماح بترخيص اماكن تقديم الارجيلة او اعادة ترخيصها او نقل الرخصة من موقع لاخر او نقل ملكية الرخصة الى اخر هو قرار مبني على قانون الصحة العامة .

وقال ان امانة عمان تطبق قانون وكتاب نصه يدل على بعد النظر لوزير الصحة الذي يجب توجيه التحية له في الكتاب الموجه لامين عمان وجاء فيه انه نظرا لانتشار وباء التدخين بين الشباب وخاصة تعاطي الارجيلية في المقاهي والكوفي شوبات والتي اصبحت ظاهرة تهدد الصحة العامة وتوثر على مكانة الاردن الدولية التي وقعت على اتفاقية منظمة الصحة العالمية لمكافحة التدخين وبما ان قانون الصحة العامة لسنة 2008 الفصل الثالث الخاص بالحرف والصناعات والباعة المتجولين يحظر مزاولة اي مهنة لها مساس بالصحة صدر القرار بعدم السماح بالترخيص

شاهد أيضاً

مؤسسة أورنج الأردن ومؤسسة ولي العهد تنفذان مشروع “قطرات الصحة” لتأهيل البنية التحتية في مدرستي الفيحاء في مأدبا

انطلاقاً من الرؤية المشتركة لكل من مؤسسة أورنج الأردن ومؤسسة ولي العهد والهادفة إلى تمهيد …

اترك تعليقاً