لا أثر لتاريخ اليهود: الكشف عن كنيسة قديمة من العهد البيزانطي في النقب

athar-nqab

عروبة الإخباري – تولي إسرائيل اهمية كبيرة للتنقيب عن آثار تربط تاريخ اليهود بفلسطين دون جدوى، فقد أعلن يوم أمس أن المبنى الأثري الأثري الذي عثر عليه في النقب هو كنيسة بيزنطية يتوقع العلماء أنها تعود للنصف الثاني من القرن السادس عشر.

تم الكشف عن جزء من المبنى على عمق ثلاثة أمتار، وأكثر ما يلفت النظر هو الفن المعماري الجميل والنقوش الفنية على الأرضية المرصوفة بالفسيفساء، حيث نقش عليها بيد فنانين صور حيوانات وزهور ورموز مسيحية وأشكال هندسية متنوعة.

كما عثر في المكان على اوان قديمة من الفخار والزجاج وقطع نقود معدنية. ويقدر العلماء أنها تعود للنصف الثاني من القرن السادس عشر، ومن المرجح أنها كانت مركزا دينيا للبلدات المحيطة.

ولم يعثر العلماء إلى كتابات تلقي الضوء على تاريخ أو اسم المكان، حيث لا تتوفر معلومات تاريخية عن المنطقة.

شاهد أيضاً

الرئيس عباس يترأس اجتماعا للقيادة الفلسطينية

عروبة الإخباري – ترأس رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الأحد، اجتماعا للقيادة الفلسطينية، …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: