الرئيسية / محليات / المومني: الحكم في الأردن تبنى برامج إصلاحية متزنة ومتدرجة

المومني: الحكم في الأردن تبنى برامج إصلاحية متزنة ومتدرجة

unv-zrk-zw

عروبة الإخباري – اكد وزيرالدولة لشؤون الاعلام والاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني ان احدى ميزات الحكم في الاردن تبني برامج اصلاحية سياسية اقتصادية متزنة ومتدرجة.
وقال خلال ندوة عقدت في جامعة الزرقاء امس بالتعاون مع هيئة شباب كلنا الاردن بعنوان « مسيرة الاصلاح في الاردن «، ان الاردن حقق خلال العامين الماضيين اصلاحات تلقى حولها الثناء والاشادة من دول متقدمة ومتطورة ومؤسسات عالمية معروفة، حيث شهد الاردن اجراء انتخابات نيابية وبلدية على المستوى الوطني وسيكون هناك انتخابات تجارية وصناعية ضمن استقرار وامن وامان وسط منطقة مليئة بالاختلافات والقتل والتدمير.
واشار المومني ان هناك تعديلات مستقبلية على قانوني الانتخاب والاحزاب بما يتماشى والوضع الدولي وبما يرفد المجتمع مساحات اخرى من الحرية السياسية والرقي بمستواه الحضاري.
واشار الى ان الدولة تقرأ المجتمع بشكل دقيق وتستجيب له، مبينا ان قصة الدولة مع الحراك السياسي تتحدث عنها دول متقدمة ومتطورة بحيث استجابت الدولة لمختلف المطالب الاصلاحية، وتلقي الحكومة الاشادة في مؤتمر جنيف كون المنجز الاردني منجزا يفتخر به كل انسان لديه رؤى سياسية متطورة وهو حقيقة اقليمية واضحة، حيث تم قبول مايقارب من 75 بالمئة من التوصيات التي وصلت للحكومة في مجالات حقوق الانسان.
وقال اننا معنيون جميعا ان نرى الجانب الايجابي وعلينا معالجة الجانب السلبي، وعدم الاغراق والافراط في تبنيها وان نرى ماذا نحقق لمجتمعاتنا ونحن امام مرحلة تاريخية مابين تلبية الطروحات العلمية والحيادية المستندة للحقائق ونبذ التعميمات السلبية الرامية الى اشاعة الفوضى.
واشار الى ان قائد الوطن يتحدث ويكرر ان ماحدث هو البداية وليس النهاية وان الاصلاح عملية متواصلة ومستمرة، تحتاج الى تعاون الجميع ويؤكد جلالته ايضا اننا سننظر في قانوني الانتخابات والاحزاب مرة اخرى للوصول الى قوانين مميزة ترضي الاغلبية الشعبية الايجابية .
واكد على ان الاغلبية الشعبية مقتنعة في تحديد اولويات واحتياجات الوطن كون الاردن مصمما ان يكون دولة تتبنى الحداثة وتتبنى التقدم والتطور، نتيجة الوعي لدى ابناء المجتمع الاردني والنسبة العالية من المميزين والمثقفين علميا وعمليا اضافة الى اهم ميزات الاردن المتمثلة بالامن والاستقرار.
وقال مدير هيئة شباب كلنا الاردن سامي المعايطة، ان الاصلاح في الاردن يشكل عملية ديناميكية مستمرة لاتتوقف عند مرحلة معينة وانما تحاكي المتغيرات والتطورات التي تشهدها الساحة الوطنية والاقليمية والدولية والتي تاتي استجابة لتطورات وتفاعلات حالة المجتمع الاردني في مختلف المجالات.
واضاف ان عملية الاصلاح الوطني الشامل مسؤولية مشتركة لكافة المؤسسات الاردنية بالتعاون مع المواطنين والتي لاتقتصر على مؤسسة النظام السياسي او الحكومات، كما لاتقتصر تلك العملية على ايجاد التشريعات وانما ايجاد الثقافة الايجابية القائمة على ترسيخ ثقافة المؤسسات والدستور وسيادة القانون والمواطنة والمسؤولية الوطنية.
وقال ان الاردن حقق خطوات متقدمة مقارنة بالعديد من الدول العربية في عملية الاصلاح من خلال انشاء المحكمة الدستورية والهيئة المستقلة للانتخاب وميثاق منظومة النزاهة الوطنية وايجاد الهيئات الرقابية المختلفة، كهيئة مكافحة الفساد وديوان المظالم واعادة النظر باختصاصات محكمة امن الدولة وتنظيم المواقع الالكترونية وغيرها.
واجاب الدكتور المومني والمعايطة خلال الندوة التي حضرها رئيس جامعة الزرقاء الدكتور محمود الوادي ورئيس مجلس ادارة شركة الزرقاء للتعليم والاستثمار الدكتور محمود ابو شعيرة ومنسق هيئة شباب كلنا الاردن في الزرقاء عبدالرحيم الزواهرة وعمداء الكليات ورؤساء الاقسام وادارها عميد شؤون الطلبة الدكتور جميل بني عطا على استفسارات الحضور.
واشارا الوزير والمعايطة الى ان تحقيق الاصلاح الشامل يتمحور ضمن ثلاث قضايا تتعلق بالاداء الحكومي العام لكافة مؤسسات الدولة الاردنية وفق اسس الشفافية والصراحة والاداء الحزبي للمؤسسات الحزبية وفق عملية برمجية تحاكي الواقع الاردني والمشاركة الشعبية لافراد المجتمع وفق اسس الحوار وقبول الاخر والاخذ بالايجابيات ومعالجة السلبيات ونبذ الاشاعة و اغتيال الشخصية الاردنية والاساءة اليها.
وسلم الدكتور ابو شعيرة درع الجامعة للدكتور المومني والمعايطة كما سلم المعايطة درع هيئة شباب كلنا الاردن لرئيس الجامعة ورئيس مجلس ادارة شركة الزرقاء للتعليم والاستثمار .

شاهد أيضاً

جامعة الزيتونة الأردنية تستضيف البطولة النهائية لأندية المناظرات ‎

عروبة الإخباري – استضافت جامعة الزيتونة الأردنية البطولة النهائية لأندية المناظرات ضمن برنامج صوت الشباب …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: