اكاديميون كويتيون: الصوت الواحد يقضي على الفئوية في الانتخابات

عروبة الإخباري – اكد المشاركون في ندوة نظمها المركز الاعلامي للانتخابات الكويتية للاكاديميين والمختصين الكويتيين ان نظام الصوت الواحد المقرر اجراء الانتخابات النيابية بموجبه غدا السبت يساهم في القضاء على الطائفية والفئوية.

وقال خبراء دستوريون واساتذة جامعيون شاركوا في ندوة المركز التابع لوزارة الاعلام الكويتية اليوم الجمعة ان النظام السابق للانتخاب الذي كان يمنح لكل ناخب كويتي اربعة اصوات كشف مع تجربته لعقود بانه يفضي الى اصطفافات غير حميدة يعبر عنها بتبادل اصوات الناخبين وتشكيل تكتلات على اساس فئوي او قبلي او طائفي يقسم المجتمع ويضر بالوحدة الوطنية.

واجمعوا على ضرورة ان يوجه اعضاء البرلمان الذين سيختارهم الناخبون غدا اهتمامهم صوب القضايا والمسائل التي من شأنها تحقيق الانجازات ذات الانعكاس المباشر على حياة المواطن وتحقيق الرفاه الاقتصادي محذرين اعضاء البرلمان المقبل من “التركيز على تضخيم الذات”.

وبين الخبير الدستوري الدكتور فالح العزب بان احادية السلطة الرقابية ساهمت في تمكين النائب الواحد من توجيه السؤال للسلطة التنفيذية وقياسا على ذلك يكون خيار الصوت الواحد خيارا صائب نظرا لإيجابياته وانسجامه مع الاسلوب الرقابي الحالي.

واضاف بان نظام الحكم ومن ضمنه البرلمان في الكويت هدفه الاول والاخير تحصين المجتمع وتحقيق طموحاته وتطلعاته في الرفاهية والعيش بامان مؤكدا ان خيار الصوت الواحد ساهم في وأد الفرز الطائفي والفئوي وقضى بشكل كبير على الانتخابات الفرعية التي تجري داخل القبيلة او الطائفة الواحدة.

وشدد على ضرورة اجراء بعض التعديلات الاخرى على نظام الانتخاب بهدف زيادة عدد النواب مطالبا بتعديلات محددة يكون الهدف منها تحويل دفة الصراع او التنافس على كرسي النيابة ليكون من اجل تطوير المجتمع ورفاهيته لا من اجل خلق حالة تازيم مستمرة بين السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية وبالتالي تعطيل الانجاز التنموي.

واكد على ان الدساتير ليست جامدة وغير قابلة للتعديل لأنها اداة بشرية ويجب ان تكون مرنة لإحداث التعديل اذا كان هناك ضرورة موضحا بان الدستور الكويتي سليم لا تشوبه شائبة.

من جهته اكد الخبير الاقتصادي حجاج بوخضور ان مساهمة المرأة الكويتية واضحة في كل مجالات الحياة جنبا الى جنب مع الرجل لإحداث التغيير والتطوير المطلوب مؤكدا على الدور التنموي للمرأة بالقول: اذا كان الرجل الكويتي يلعب دورا واحدا في الانفاق فأنها تلعب خمسة ادوار مقابله كالتربية ، والتعليم ، والصحة ، والاقتصاد ، والمشاركة في الانفاق على المنزل.

وتطرق الى النتائج الاقتصادية للصوت الواحد الذي يعتبره حقق انجازات وثمار طيبة في المجال الاقتصادي والاجتماعي وساهم في تمتين العلاقات الاجتماعية وتماسكها مما ينعكس على الاستقرار السياسي والامني .

وفي سياق مداخلات الحضور على هامش الندوة طالب المهندس فهيد العارض جميع الكتل السياسية ان تتكاتف لتأسيس حوار وطني بناء ، والتعاون مع صناع القرار.

وانتقد الذين قاطعوا الانتخابات حاثا على المشاركة باعتبارها واجب وطني واتهم بعض التيارات السياسية بانها تقوم باقتناص الفرص للوصول الى غاياتها من خلف عباءة الشارع.

شاهد أيضاً

dahe-khlfan-k

ضاحي خلفان يوجه رسالة للدول التي تقيم علاقات مع إسرائيل

عروبة الإخباري – دعا نائب رئيس شرطة دبي، ضاحي خلفان، الأحد، الدول التي أقامت علاقات …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: