عشائرالرفاعية تحتفي بالاستقلال وتؤكد وقوفها خلف الوطن والقيادة

smer-rfa3e2

عروبة الإخباري – عبرت عشائر الرفاعية في محافظة اربد والمملكة عن اعتزازها بعيد الاستقلال المجيد واكدت وقوفها مع المشروع الاصلاحي النهضوي الذي قاده ال هاشم عبر مسيرة الاستقلال والبناء والنضة والتطور الذي شهده الاردن ويمضي به بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني.

وأكدت عشائر الرفاعية خلال الاحتفال الذي اقامته بهذه المناسبة اليوم الجمعة برعاية رئيس الوزراء الاسبق سمير الرفاعي ان الانجازات التي حققها الاردن في عهد الاستقلال يجب ان تصان ويبنى عليها وان الاردنيين قادرين بصبرهم وانتمائهم اللامحدود وحكمة قيادتهم من معالجة نقاط الخلل وتصحيح المسيرة ليستمر الاردن في تجاوز التحديات كما كان دائما ويمنع اي اي عوامل او مخططات تؤثر بمرتكزات القوة لديه.

وقال الرفاعي ان هذه المناسبة تأتي ضمن ظروف وتطورات اقليمية وتحديات داخلية وخارجية تستوجب مراجعة صادقة مع النفس واستخلاص الدروس لنرى اي نقف في هذه المرحلة الحساسة والدقيقة لنستقي المعاني من هذه المناسبة على قاعدة من الفهم السليم للمصالح العليا للوطن واولية الحفاظ على المنجز الكبير والبناء عليه.

واكد انه من غير مصلحة الوطن ان يبقى الاستقلال مجرد ذكرى بل يجب ان ينظر اليه على انه عملية مستمرة لا تتوقف وتستدعي المزيد من العمل والتضحيات والتفاعل الايجابي وامتلاك الارداة الوطنية القادرة على التعاطي مع جملة التحديات والاخذ بمسببات التطوير والتحديث والتنمية الشاملة بمزيد من الخطوات الاصلاحية المدروسة المبنية على التوافق والتدرج بما يكفل تحقيق شراكة وطنية بين جميع مكونات المجتمع والدولة بعيدا عن الادعاء يقدرة اي لون او طيف بتمثيل كافة الاردنيين.

ونوه الى ان الاردن حقق اصلاحات متوازنة فوتت الفرصة على من يتربصون به للنيل من امنه واستقرار وتوحد ابنئه حول ثوابتهم وقدمت صورة نموذجية تعبر عن وعيهم بالوصول الى الاصلاح المنشود لياتي ربيع الاردن خلاقا واكثر اشراقا ، لا ان يكون من عوامل الضياع والفوضى والتدميرمؤكدا ان استقلالنا ليس مهددا باي اعتداء خارجي ولكن امنه واستقراره مستهدف لانه ليس بعيدا او بمنأى عن التحديات الجسيمة.

واشار الرفاعي الى الى ان الاستقلال يعني الوقوف بخندق الدولة الوطنية الاردنية وان نكون مع سيادة القانون بشكل حاسم لا تهاون فيه وان تكون الهوية الوطنية الاردنية المركزية جامعة وان نقف جميعا بوجه الدعوات الاحتيالية لتصفية القضية الفلسطينية على حساب الاردن والمحافظة على حقوق المواطنين بالعيش الكريم والعدالة الاجتماعية واتاحة فرص العمل المناسبة لهم ضمن معايير الكفاءة والجدراة.

وقال الوزير الاسبق محمد طالب عبيدات ان الاستقلال فرصة كبيرة لاستذكار انجازات الوطن التراكمية التي شيدت بفعل القيادة الهاشمية الحكيمة والتفاف الشعب حولها وحمايتها من وصونها من الجيش العربي والاجهزة الامنية والتي جعلت من الاردن نموذجا لدولة عصرية ومشروعا نهضويا اصلاحيا بامتياز وتطلعا دائما نحو دولة القانون والمؤسسات والانفتاح الايجابي وتعميق الحريات والديموقراطيات وصون كرامة المواطن.

وقال النائب باسل ملكاوي ان الاستقلال هو موعد دائم مع الحرية والسيادة والكرامة مشيدا بالانجازات التي توالت بقيادة الهاشميين وحكمتها بقيادة سفينة الوطن الى بر الامان رغم العواصف والامواج المتلاطمة قكان الاصلاح السياسي عنوان المرحلة والحرص على اتخاذ كل التشريعات والتدابير والاجراءات لتعزيز المشاركة الشعبية في صنع القرار وتحمل المسؤوليات .

كما القى احمد الرفاعي والعميد المتقاعد موسى الرفاعي والدكترو محمد الرفاعي والدكتورة سوزان الرفاعي والمهندس صائب عبيدات كلمات اكدوا فيها ان ذاكرة الوطن في عهد الاستقلال تحمل في ثناياها محطات مضية ومفعمة بالاصلاحات والحريات التي تؤكد ان في الاردن نظاما راسخا وشعبا طامحا قادرين على تجاوز كل الصعاب والتحديات والازمات .

حضر الاحتفال عدد من الوزراء السابقين والنواب باسل ملكاوي ومجحم الصقور ومحمد فريحات وفعاليات شعبية ورسمية.

شاهد أيضاً

الداخلية: الحركة على الجسر طبيعية منذ 3 أسابيع

عروبة الاخباري-قال الناطق الإعلامي باسم وزارة الداخلية طارق المجالي إن الوزارة بدأت بتطبيق قرار الحجز …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: