حيدر علييف رئيس جمهورية أذربيجان والذكرى 90 عاما على ميلاده

عروبة الإخباري – ولد حيدر علي رضا أوغلو علييف في العاشر من مايو – أيار سنة 1923 من عائلة عاملة في مدينة نخجيوان العريقة في أذربيجان ، وقد تخرج من دار المعلمين الابتدائية  وعندما  بلغ السادسة عشرة من عمره قدم إلى باكو والتحق بمعهد الصناعة الأذربيجاني ليصبح معماريا  لكن الحرب العالمية الثانية أبعدته عن المعهد لفترة زمنية من 1941 – 1964 حيث مثلت هذه الفترة مرحلة صعبة من حياته.

وتخرج من كلية التاريخ عام 1957 من جامعة أذربيجان الحكومية إلى جانب حصوله على شهادة التخصص في مجال عمله في جهاز أمن الدولة الأذربيجانية.

تم تعيينه في عام 1964 بمنصب نائب رئيس لجنة أمن الدولة  ، ومنذ عام 1967 شغل منصب رئيس لجنة أمن الدولة لدى  رئاسة الوزراء في جمهورية أذربيجان . وقد منح رتبة لواء ، وقد شكل ذلك حدثا تاريخيا لكافة أبناء الشعب الأذربيجاني.

في يوليو- 1969 جرى انتخاب حيدر علييف سكرتير أول للجنة المركزية للحزب الشيوعي الأذربيجاني ومنذ تلك اللحظة أصبح قائدا لجمهورية أذربيجان ، وقد استمر في قيادة الجمهورية حتى عام 1982 حيث  كان له الفضل الأول    في رفع  وتحسين المستوى الاقتصادي والثقافي والاجتماعي لمواطني أذربيجان وقد عمل على وضع خارطة طريق وتحديد  معالم  النهوض بالاقتصاد الوطني مما وضع أذربيجان للمرة الأولى على خريطة العالم الاقتصادية.

في ديسمبر – كانون الأول من عام 1982 انتخب حيدر علييف عضوا للمكتب السياسي للحزب الشيوعي السوفياتي وعين في منصب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء في الاتحاد السوفياتي السابق وقد شكل ذلك نقلة نوعية كبيرة في تدرجه السياسي وأصبح يشغل منصبا كبيرا ومهما في الحزب الذي لا يقل عدد أعضاءه عن 22 مليون شخص ، وبعد ذلك تم انتخابه عضوا للقيادة العليا للحزب من بين 21 عضوا منذ ذلك الحين لم يعد حيدر علييف قائدا لاحدى جمهوريات الإتحاد السوفياتي الخمسة عشر فحسب بل أحد أعظم قادة دول الاتحاد السوفياتي. وفي عام 1991 انتخب رئيسا للمجلس الأعلى لجمهورية نخيجيوان ذات الحكم الذاتي.

في 15يونيو 1993 تم انتخاب حيدر علييف رئيسا لبرلمان أذربيجان ، وفي الرابع والعشرين من نفس الشهر وبقرار من البرلمان بدأ الرئيس حيدر علييف بممارسة صلاحيات رئيس الجمهورية ، وفي أكتوبر تشرين الأول من نفس العام تم انتخابه رئيسا للجمهورية من خلال الاستفتاء الشعبي العام.

تم إعادة انتخابه في الانتخابات الرئاسية الثانية التي جرت في 11 أكتوبر عام 1998 لفترة رئاسية جديدة ليصبح رئيسا لخمس سنوات أخرى . لقد عمل الرئيس حيدر علييف طوال فترة حياته على تعزيز سيادة واستقلال ووحدة أراضي جمهورية أذربيجان وقد كان عهده يمثل بحق فترة التغيرات والتحولات الجذرية على طريق بناء الدولة الحديثة وما تم فيها من احداث جذرية على السياسة الداخلية والخارجية ضمن أسس واضحة ومحددة ، وبذلك دخلت أذربيجان بقيادة حيدر علييف مرحلة جديدة من تاريخها المعاصر وأصبحت دولة فاعلة في المجتمع الدولي ولفتت أنظار العالم إلى هذه الدولة الصاعدة في منطقة القوقاز والمطلة على بحر قزوين.

لقد حصل الرئيس على العديد من الجوائز العالمية وتقلد الكثير من الأوسمة العالمية وحصل على درجة الدكتوراه الفخرية للعديد من الجامعات من مختلف دول العالم .

للرئيس الراحل حيدر علييف ابنان وستة احفاد. وقد جاء انتخاب ابنه الهام علييف الرئيس الحالي لجمهورية أذربيجان تماشيا مع تطلعات الشعب الأذربيجاني  وامتداد لمواصلة مسيرة والده الراحل  حيث تعهد في خطاباته اثناء حملته الانتخابية بمواصلة سياسة ابيه الخارجية والداخلية والتمسك بمبادئه  التي تمثل آمال وتطلعات الشعب الأذربيجاني.

 

  

حيدر علييف ولقاءاته مع رؤوساء الدول

خلال الفترة من عام 1969 لغاية عام 2003 ، أسس الرئيس الراحل حيدر علييف قاعدة علاقات سياسية واسعة مع رؤساء الدول الصديقة.

 

مقام حيدر علييف في باكو ، أذربيجان

في 12 ديسمبر 2003 توفي الزعيم القومي لأذربيجان الرئيس حيدر علييف و قد فارق الحياة في مستشفى كلفيلاد في الولايات المتحدة الأمريكية لقد كان طموح الرئيس الراحل حيدر علييف لا حدود له في نطاق توجهه الدائم نحو تطوير بلاده حيث كانت لديه خطط مستقبلية واسعة ولكن حالته الصحية حالت دون امكانية مواصلة نشاطه ومسيرة عطائه الذي استمرت طوال فترة حياته.

{gallery sa7afyeen/azzary|صور متنوعة للرئيس مع أفراد عائلته ومع رؤساء الدول}

شاهد أيضاً

أورنج الأردن تطلق حملة “لأنكم درع وطننا وأساس استقراره” لحماة الوطن

عروبة الإخباري – أطلقت أورنج الأردن بمناسبة الاحتفالات الوطنية بعيد الاستقلال وعيد الجيش مجموعة من …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: