فيديو-أوباما: لا نعرف منفذي هجمات بوسطن والحساب سيكون ثقيلا

عروبة الإخباري – قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إنه وجه كافة طاقات ومواد الحكومة الأمريكي من أجل توفير الأمن في كافة أنحاء البلاد والتحقيق في هوية الجهات التي تقف خلف تفجيرات ماراثون بوسطن، واعدا بكشف المسؤولين عنها ومحاسبتهم، في وقت أشارت فيه السلطات إلى مقتل شخصين وجرح 80، نافية صحة التقارير حول اعتقال شخص سعودي للاشتباه بدوره في العملية.
وقال أوباما، في مؤتمر صحفي مقتضب: ‘نتابع مواكبة الوضع، وقد وجهت طاقة الحكومة ومواردها لحماية الناس وزيادة الأمن حول الولايات المتحدة والتحقيق لمعرفة ما يجري.. ليس لدينا كل الأجوبة بعد، ولكن نعرف أن هناك العديد من الجرحى، وبعضهم حالته خطرة.’
وتقدم أوباما بالتعازي لأسر الضحايا مشيرا إلى أنه أخطرت قادة الكونغرس من الحزبين، الجمهوري والديمقراطي مضيفا: ‘لا نعرف من يقف خلف هذا الهجوم ولا يجب التكهن المسبق حول ذلك، ولكننا سنعرف من الفاعل، وكل من هو مسؤول – من أشخاص أو مجموعات – سيشعر بقوة وطأة العدالة.’
وكان قائد شرطة بوسطن، إيد ديفيس، قد تحدث حول ما جرى في بوسطن، فأشار إلى وجود انفجار ثالث في بوسطن، استهدف مكتبة جون كينيدي في المدينة، قبل أن تعود مصادر الشرطة وتقول إن ما شهدته المكتبة هو – على الأرجح – حريق ليس على صلة بالأحداث.
وتجنب ديفيس الإعلان عن عدد الإصابات المؤكدة في انفجاري الماراثون، وأضاف أن العملية ‘مستمرة’ مع البحث عن قنابل أخرى طالبا من السكان التزام منازلهم وعدم مغادرتها.
وأضاف ديفيس، في مؤتمر صحفي مقتضب هو الأول لمسؤول أمني في بوسطن، أن وحدات تفكيك المتفجرات قد تقوم بعمليات تفجير خلال الساعات المقبلة، وذلك في إطار سعيها للتعامل مع أجسام مشبوهة. وأضاف ديفيس أن عددا كبيرا من الذين غادروا موقع الماراثون تركوا خلفهم أمتعتهم، مؤكدا أن الشرطة ستتعامل معها على أنها ‘أجسام مشبوهة،’ داعيا السكان إلى الإبلاغ عن النشاطات غير الطبيعية.
ولدى سؤالها عن تقرير صحفي يشير إلى اعتقال شخص سعودي الجنسية قالت الناطقة باسم الشرطة في بوسطن، نيفا كوكلي: ‘لا أعرف من أين أتت هذه التقارير.. ليس لدينا أي شخص قيد التوقيف.’
هذا وقال موقع ال’بي بي سي ‘ بأن صحيفة نيويورك بوست نشرت على موقعها الإلكتورني بأن الشرطة تحتجز مواطنا سعوديا في المستشفى للاشتباه في ضلوعه بالتفجيرات.ولا يعرف لماذا نقل المشتبه فيه البالغ مع العمر 20 عاما إلى المستشفى، وهل أصيب في التفجيرات أم أثناء إلقاء القبض عليه.

شاهد الفيديو

شاهد أيضاً

براء القاطرجي… رجل الأعمال الذي توسط بين “داعش” ودمشق وقتلته إسرائيل

عروبة الإخباري – اندبندنت عربية – تتوالى عمليات الاغتيال الإسرائيلية النوعية في الداخل السوري التي …

اترك تعليقاً