مقتل 15بينهم 9 أطفال في مجزرة جديدة لنظام الأسد بحلب

عروبة الإخباري – أفاد ناشطون معارضون في سوريا بأن قوات الأسد شنت غارة جوية على حلب شمالي البلاد أدت إلى مقتل 15 شخصا بينهم 9 أطفال.
وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، أن طائرة حربية قصفت الضواحي الغربية لمنطقة الشيخ مقصود في حلب كبرى المدن السورية حيث تخوض قوات الأسد قتالا ضد مسلحي المعارضة.
وأضاف المرصد أن مسلحين شنوا هجوما على حاجز لقوات الأسد عند المدخل الجنوبي لحي شيخ مقصود وقتلوا خمسة جنود ردا على الغارة.
وقال المرصد إن الغارة الجوية تأتي بعد أيام من الاشتباكات المتواصلة بين قوات الأسد والمعارضة المسلحة التي سيطرت على أجزاء من حي الشيخ مقصود.
من جهة أخرى, قالت شبكة سوريا مباشر إن نظام الأسد ضرب حي جوبر في دمشق بالغازات، ما أدى إلى حدوث اختناقات.

وتتصاعد كل يوم الاشتباكات التي تجري في العاصمة دمشق.. هذه الاشتباكات التي تتوسع دخلت الى حيي جوبر والزبلطاني بينما هي مستمرة في الأحياء الجنوبية رغم قيام قوات النظام بعمل سواتر أمنية وحواجز لحماية مقراته في العاصمة.

وتواصل قوات الأسد قصفها العنيف على المناطق الجنوبية والشرقية لمنع الجيش الحر من السيطرة على الطرق المؤدية للعاصمة.

ومن ناحيتها أفادت لجان التنسيق المحلية، أمس، بأن قوات الأاسد قصفت العاصمة دمشق بصواريخ أرض أرض من طراز توشكا، وهي صواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية.

وللمرة الثانية منذ اندلاع الثورة، يدك نظام الأسد العاصمة دمشق بصواريخ جديدة من طراز توشكا.

واستهدف هذا النوع من الصواريخ الباليستية حي برزة الدمشقي، بعد أيام قليلة من قصف مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بصاروخ من الطراز.

وتعد توشكا من أنظمة الصواريخ البالستية القصيرة المدى، التي تُحمل على متن منصات إطلاق متنقلة، وصُممت لتكون جنبا إلى جنب مع الوحدات القتالية البرية في ميادين المعارك.

شاهد أيضاً

الفصائل الفلسطينية تتفق من بكين على تشكيل “حكومة مصالحة”

أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي، الثلاثاء، حصول اتفاق بين 14 فصيلا فلسطينيا لتشكيل “حكومة …

اترك تعليقاً