استشهاد فلسطيني ثانٍ برصاص إسرائيلي في الضفة

عروبة الإخباري – قالت مصادر طبية فلسطينية إنها تسلمت، فجر اليوم الخميس، جثمان فلسطيني ثانٍ كان قد أصيب في احتجاجات اندلعت أمس شمال الضفة الغربية، ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت المصادر إن الهلال الأحمر الفلسطيني تسلم فجرًا جثمان الشاب ناجي عبد السلام البلبيسي ( 24 عامًا)، لافتة إلى أن البلبيسي “ترك ينزف حتى الفجر دون إسعاف”.

وجاء هذا الإعلان بعد ساعات من مقتل فلسطيني آخر يدعى عامر إبراهيم ( 18 عامًا) في المواجهات ذاتها التي شهدها محيط حاجز عناب قرب طولكرم شمال الضفة في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء.

وقال المسؤول في الهلال الأحمر الفلسطيني محمد عياد، في تصريحات إعلامية اليوم، إن “القوات الإسرائيلية عرقلت عمل طواقم الإسعاف الفلسطيني وتركت الشابين إبراهيم والبلبيسي ينزفان لفترة طويلة بعد إصابتهما برصاص حي في الصدر”.

 

من جهته، لفت ثابت عمر، رئيس بلدية عنبتا (التي ينتمي إليها البلبيسي)، إلى أن “عشرات الشباب انضموا لمواجهات غاضبة إثر وفاة الأسير الفلسطيني المسن ميسرة أبو حمدية صباح الثلاثاء في مستشفى سوروكا الإسرائيلي متأثرًا بإصابته بمرض السرطان”، والذي تقول جهات حقوقة فلسطينية إنه توفي نتيجة “الإهمال الطبي المتعمد” من إدارة السجن.

ومن المقرر أن تشيّع جماهير بلدة عنبتا جثماني إبراهيم والبلبيسي بعد صلاة ظهر اليوم الخميس.

ونوّه رئيس بلدية عنبتا إلى “توتر الأوضاع في البلدة بعد اقتحامها من قبل عناصر من جيش الاحتلال التي حاولت فرض منع التجول على سكانها الذين خرجوا في مسيرات غاضبة أمس جابت شوارع البلدة حتى ساعات الفجر”.

وقالت المصادر الطبية إن “ما لا يقل عن 100 فلسطيني أصيبوا في المواجهات التي اندلعت في مناطق متفرقة بالضفة الغربية؛ احتجاجًا على وفاة أبو حمدية، بينهم ثلاثة أصيبوا بالرصاص الحي”، موضحة أن “أبو حمدية سيشيّع جثمانه بعد صلاة ظهر اليوم في مسقط رأسه بالخليل”، جنوبي الضفة.

شاهد أيضاً

الاحتلال الإسرائيلي يرتكب مجزرة في خان يونس راح ضحيتها أكثر من 100 شهيد وجريح

ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، السبت، “مجزرة كبيرة” بقصف مخيمات للنازحين في خان يونس جنوبي قطاع …

اترك تعليقاً