دوري المحترفين لكرة القدم : الوحدات يثقل شباك الفيصلي بثلاثية

أثقل فريق الوحدات شباك ضيفه الفيصلي وهزمه “3-0” في المباراة التي جمعتهما امس على استاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة في اطار لقاءات الأسبوع التاسع عشر لدوري المحترفين بكرة القدم.

ورفع الوحدات رصيده إلى “40” نقطة محتفظا بالمركز الثاني مقابل “33” نقطة بجعبة الفيصلي.

المباراة باختصار

*النتيجة: فوز الوحدات على الفيصلي “3-0”.

* الأهداف: سجل للوحدات محمود شلباية بالدقيقة “43”، وعبدالله ذيب “54” والدقيقة “68”.

* الحكام: أدار اللقاء الدولي محمد أبو لوم وعاونه عيسى عماوي ويوسف ادريس وادهم مخادمة رابعا

* العقوبات: طرد حسن عبد الفتاح “الوحدات”.

* مثل الوحدات: عامر شفيع، محمد الدميري، أحمد ذيب، بلال عبد الدايم، أحمد الياس “حسن عبد الفتاح”، رجائي عايد، حازم جودت، رأفت علي، عبدالله ذيب “أسامة أبو طعيمة”، ليث البشتاوي، محمود شلباية.

* مثل الفيصلي: محمد شطناوي، حاتم عقل “الصقري” ، ابراهيم الزواهرة، يوسف النبر، خلدون الخوالدة، شريف عدنان، خضر يوسف، خليل بني عطية، عبد الهادي المحارمة، أشرف نعمان، عبدالله العطار “حسين زياد”.

هدف شلباية

غابت الإثارة عن بداية المباراة في ظل المخاوف التي بدت على الفريقين من تعرض شباكهما لهدف مباغت يبدد الحظوظ بتحقيق الفوز وإحباط المخططات، وهو ما أدى لغياب مشاهد الخطورة على المرميين لوقت ليس بالقصير.

الوحدات اعتمد في بناء هجماته على تحركات رجائي عايد وحازم جودت من منتصف الدائرة وبمساندة فاعلة من رأفت علي وعبدالله ذيب وليث البشتاوي الذين عملوا على تغذية تطلعات محمود شلباية في المقدمة، لكن الوحدات عانى من بطء شديد في عملية البناء إلى جانب ضعف خياراته الهجومية.

في المقابل فإن الفيصلي تعامل بحذر شديد مع محاولات الوحدات الهجومية حيث تواجد في منطقة العمليات شريف عدنان والفلسطيني خضر يوسف وبني عطية وأشرف نعمان وتواجد في المقدمة المحارمة والعطاء وهما اللذان فرضت عليهما رقابة لصيقة من دفاع الوحدات المكون من محمد الدميري ومنذر رجا وعبد الدايم واحمد الياس.

وأعلن الوحدات عن بداية مشاهد الخطورة عندما عكس بلال عبد الدايم كرة عرضية ارتقى لها شلباية برأسه لكنها علت عارضة الشطناوي، وسنحت للوحدات الفرصة الأخطر عندما لمح شلباية زميله البشتاوي في موقف نموذجي ليمرر له ويواجه البشتاوي المرمى ويسدد لكنه فضل “تحريك” الشباك الجانبية عن تسديد الكرة في المرمى.

بدوره فإن الفيصلي مال في أدائه للهدوء والبحث بترو عن منافذ تقود مهاجميه لتهديد مرمى عامر شفيع، ومن احداها كان العطار يضع عبد الهادي المحارمة في مواجهة المرمى ليطلق تسديدة بمنتهى القوة عالجها شفيع ببسالة لحساب ركنية.

وشهدت الدقيقة “43” ولادة الهدف الأول للوحدات عندما اخترق السوري بلال عبد الدايم بكرة طويلة دفاع الفيصلي لينفرد شلباية في مرمى البشتاوي ويضع الكرة بثقة داخل الشباك معلنا تقدم الوحدات بهدف السبق.

ولم تمض سوى دقيقة واحدة حتى كانت تتجدد الفرصة أمام البشتاوي الذي تسلم الكرة وراوغ مدافعا لكنه اختار التمرير على التسديد باتجاه المرمى لتضيع الفرصة هباء وينتهي الشوط الأول بتقدم الوحدات بهدف نظيف.

مواصلة العزف

وواصل الوحدات مع مضي الشوط الثاني أفضليته الهجومية عندما عاد وفرض نفوذه على منطقة العمليات لتسنح فرصة خطيرة عندما عكس البشتاوي كرة نموذجية لتصل لرأفت علي ويسددها أمام بوابة المرمى دون متابعة لتصل لأحمد الياس الذي سددها وترتد أمام رأفت علي سددها بحسب الأصول حولها المتألق الشطناوي لركنية.

وتوج الوحدات أفضليته مجددا بالهدف الثاني بالدقيقة “54” عندما هيأ محمود شلباية “نجم المباراة” كرة نموذجية أمام المتحفز عبدالله ذيب ليطلقها من على حافة الجزاء كرة قوية عجز الشطناوي عن التصدي لها معلنا الهدف الثاني للوحدات.

وواجه المدير الفني الروماني تيتا الهدفين، عندما دفع بلاعبين دفعة واحدة حيث زج بالصقري بدلا من حاتم عقل وأشرك العطار بدلا من حسين زياد.

ولم يمض من الدقائق سوى القليل حتى كان الوحدات يعود لواجهة التسجيل في الدقيقة “68” عندما لمح رأفت علي زميله البشتاوي في موقف نموذجي ليأخذ الكرة ويمررها بأناقة باتجاه عبدالله ذيب الذي لم يتوان في ايداعها الشباك معلنا الهدف الثالث للوحدات.

وقام عبدالله أبو زمع بالدفع بحسن عبد الفتاح بدلا من المصاب أحمد الياس، في الوقت الذي مال فيه أداء الوحدات للإستعراض بعدما تسيد التلاعب بمجريات اللقاء كيفما يحلو له وسط تراجع واضح بأداء الفيصلي.

وسجل رأفت علي هدفا من ضربة حرة مباشرة حيث استقرت داخل الشباك دون أن يلمسها أي من اللاعبين لكن حكم الراية رفع راية التسلل وسط استغراب ودهشة لاعبي الوحدات.

ومضت الدقائق الأخيرة دون أية مستجدات حيث مال الأداء للهدوء ليعلن حكم اللقاء محمد أبو لوم عن فوز الوحدات على الفيصلي “3-0”.

* الرمثا يرد البقعة خاسراً بهدفين *

عمان – الدستور

تخطى الرمثا مضيفه البقعة بنتيجة (2-صفر) وذلك في المجريات التي شهدها ستاد عمان الدولي في الاسبوع التاسع عشر من عمر المسابقة.

الرمثا ترجم افضليته في الشوط الاول بواسطة مصعب اللحام قبل أن يرد على العاب البقعة في الشوط الثاني بواسطة اياد الخطيب.

وبهذه النتيجة رفع الرمثا رصيده الى (35) نقطة ليتقدم الى المركز الثالث مؤقتاً بفارق الاهداف عن العربي فيما تجمد رصيد البقعة عند (19) نقطة ليظل حبيس المركز التاسع.

في سطور

ـ النتيجة : فوز الرمثا على البقعة (2-صفر).

ـ الاهداف : سجل للرمثا مصعب اللحام د.(35) واياد الخطيب د.(79).

ـ الحكام : عبدالرزاق اللوزي للساحة، عبدالرحمن عقل وابراهيم العموش مساعدين واشرف الخلايله حكماً رابعاً.

ـ مثل البقعة : انس طريف، ابراهيم دلدوم، انس عدينات (عمر طه)، اسامة غنام، ياسر عكرة (يزن شاتي)، فادي شاهين، عدنان عدوس، صلاح ابوالسيد (محمد ناجي)، محمد وائل، لؤي عدوس ومحمد عبدالحليم.

ـ مثل الرمثا : عبدالله الزعبي، سليمان السلمان، صالح ذيابات، علي خويله، عامر علي، محمد خير (اياد الخطيب)، رامي سمارة، علاء الشقران، مصعب اللحام، محمد القصاص (محمد راتب الداود) وامانجوا.

ترجمة متأخرة

سعى الفريقان الى طرح العاب نشطة في وسط الميدان مطلع الحصة الاولى، قبل أن يمتد الرمثا ليبسط سيطرة نسبية قوامها التنويع في عمليات البناء الهجومي ومن مختلف المحاور.

البقعة اتكأ حراكه على المحاولات الفردية التي بذلها عدنان عدوس في وسط الميدان الى جانب ابوالسيد ومحمد وائل ولؤي عدوس، فيما تقدم هذه الكوكبة محمد عبدالحليم كمهاجم وحيد سعى جاهداً الى ازعاج دفاعات الرمثا واخماد البناء الهجومي للاخير والذي اعتمد على الاسماء الابرز لديه حيث رامي سمارة وعلاء الشقران في منطقة الارتكاز ومنها نجح هذا الثنائي في تمويل مصعب اللحام ومحمد خير من الرواقين، فيما تأخر القصاص قليلاً متيحاً الفرصة لامانجوا في التقدم للهجوم.

الرمثا وبالرغم من افضليته الواضحة إلا أنه لم ينجح في صياغة مشاهد تهديد حقيقية على مرمى انس طريف وهي التي جاءت خافتة بالرغم من المستوى المتقدم الذي طرحه نجومه، لتنحصر فرص الفريق في تسديدة القصاص من داخل المنطقة بعدما تلقى الكرة من امانجوا لتمضي بجوار القائم الايسر للحارس قبل أن يرسل محمد خير تسديدة بعيدة المدى علت العارضة.البقعة وقف ساكناً امام التفوق الواضح لخصمه دون أن يبادر الى زعزعة المنظومة الدفاعية المتينة للرمثا ليضمي الكثير من الوقت دون أحداث أي تغيير يذكر على مجريات المباراة قبل أن يقود القصاص هجمة منظمة ليمنح لامانجوا الذي رفعها متقنة للحام الذي زرعها برأسه في الشباك هدف الرمثا والمباراة الاول د.(35).الدقائق المتبقية من عمر الشوط الاول سعى فيها البقعة جاهداً الى احداث تغيير جذري على طريقة تعاطيه مع متطلبات المباراة لكن الامر استعصى عليه امام الحضور النشط للرمثا.

تعزيز

انقلبت مشاهد السيطرة في الشوط الثاني وانتفض البقعة على تأخره بهدف اللحام بعدما عمد مديره الفني الى الدفع بورقة عمر طه بدلاً من انس عدينات وذلك لتعزيز الشق الدفاعي في العاب الفريق، وهو ما منح لاعبي خط الوسط الثقة في التقدم وازعاج دفاع الرمثا بعدة فرص خطرة.

اولى فرص البقعة تمثلت في توغل عدنان عدوس من الميسرة الى داخل المنطقة ليسدد كرة ابعدها الحارس الى ركنية، نفذت بسرعة لتصل عدوس مرة اخرى الذي سارع الى تسديدها لترتد من العارضة الى خارج الميدان، لتمضي بضعة دقائق قبل أن تصل الكرة الى صلاح ابوالسيد الذي سارع الى تسديدها ليتصدى لها حارس الرمثا الزعبي مجدداً.

في خضم السيطرة الواضحة لفريق البقعة كان الرمثا ينهج اسلوباً عقلانياً في التعاطي مع العاب خصمه بعيداً عن المغالاة في الهجوم حتى بعد التسديدة المباغتة لياسر عكرة امام المرمى والتي علت عارضة الرمثا، إذ اعقب ذلك هجمة مرتدة للرمثا تقدم على اثرها امانجوا الذي سدد لترتد من الدفاع وتصل اياد الخطيب الذي دخل بدلاً من محمد خير ليعكسها بدوره في الشباك الهدف الثاني د.(79).

مباراتا اليوم

شباب الأردن والجزيرة – ستاد عمان س5

مواجهة مثيرة ينتظر أن تجمع شباب الأردن والجزيرة الخامسة مساء اليوم على ستاد عمان الدولي، فكلا الفريقين يملك مجموعة مميزة من اللاعبين القادرين على الخروج بالنتيجة المطلوبة.

شباب الأردن يدخل المباراة وهو يتصدر الترتيب العام للفرق برصيد (43) نقطة، وهو يعي تماماً أهمية الخروج بالنقاط الثلاث للاقتراب أكثر من لقب الدوري.

على الطرف الآخر، يحتل الجزيرة المركز السادس برصيد (24) نقطة، وهو يطمع بالتوغل أكثر على سلم الترتيب العام.

العربي وذات راس –

ستاد الأمير هاشم س3

يقدم العربي وذات راس مستويات مميزة خلال الموسم الحالي، لذلك فإن التوقعات تشير إلى أنهما في الطريق لتقديم مباراة مثيرة عندما يلتقيان الساعة الثالثة مساء اليوم على ستاد الأمير هاشم بالرمثا.

ويحتل العربي المركز الثالث برصيد (35) نقطة، فيما يحتل ذات راس المركز السابع برصيد (22).

شاهد أيضاً

اللجنة الأولمبية الفلسطينية تطالب بـ”إقصاء فوري” لإسرائيل من أولمبياد باريس

دعت اللجنة الأولمبية الفلسطينية نظيرتها الدولية، الاثنين، إلى تعليق المشاركة الإسرائيلية في أولمبياد باريس الذي …

اترك تعليقاً