“المعبر” تتسلم كامل أراضي “ميناء العقبة” منتصف العام المقبل

عروبة الإخباري – أكدت شركة تطوير العقبة أنّ تسليم أراضي ميناء العقبة الرئيسي لشركة المعبر الإماراتية سيتم منتصف العام المقبل بدلا من العام الحالي.
وتوقع الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس غسان غانم في حديث إلى “الغد”، أن تسلم الأراضي في حزيران (يونيو) 2014، بدلا من منتصف العام الحالي.
وتتزامن التصريحات مع مرور 5 سنوات على توقيع الاتفاقية بين الحكومة و”المعبر” والتي أبرمت في العام 2008 حيث استملكت الشركة أراضي بمساحة 3200 دونم في منطقة العقبة تشمل موقع الميناء الرئيسي والأراضي المحيطة به بمبلغ 500 مليون دولار لغايات تطوير وإنشاء مشروع سكني وسياحي وتجاري متعدد الأغراض. وتضمت الاتفاقية تسليم أراضي المشروع على ثلاث مراحل؛ أولها في شهر حزيران (يونيو) 2008، والمرحلة الثانية في أيلول (سبتمبر) 2008، والمرحلة الثالثة في شهر آذار (مارس) 2013 للأراضي التي يقع عليها الميناء الرئيسي، وذلك بعد أن تتم عملية بناء موانئ بديلة في جنوب العقبة.
غير أن الحكومة سلمت أراضي المرحلتين الأولى والثانية (2100 دونم) في أيلول (سبتمبر) 2009 بعد اتفاق على دمج المرحلتين وتسليمها في هذا الموعد.
ويبلغ حجم الأراضي التي سيتم تسليمها لـ”المعبر” بموجب الاتفاقية حوالي 1100 دونم من أصل 3200 دونم يجب تسليمها، حيث كانت سلطة العقبة قد سلمت “المعبر” 2100 دونم في وقت سابق لتبقى أراضي الميناء الرئيسي والبالغة 1100 دونم.
وبحسب غانم، “فإنه لا يوجد بند في الاتفاقية يجبر الحكومة على تسليم الأراضي في موعدها”.
على أنّ تصريحات سابقة للرئيس التنفيذي لشركة المعبر، المهندس عماد الكيلاني كانت قد أكدت أنّ استكمال “المعبر” لمشروعها في العقبة يعتمد بشكل جذري على مواعيد استلام أرض الميناء الرئيسي، مضيفا أن تسلم كافة الأراضي وفق توقعات “المعبر” لن يكون قبل 2015 على أقل تقدير. وكشف الكيلاني أن “المعبر” طلبت أخيرا من سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة أن يتم إعطاؤها “جدولا زمنيا” لتسليم أراضي الميناء الرئيسي في حين لم يتم الرد حتى الآن من قبل الحكومة.
وأشار الكيلاني إلى أنّ “المعبر” تبدي كل أشكال التعاون مع الحكومة الأردنية في كافة المجالات، إلا أنها طلبت فقط جدولا زمنيا لتسليم الأراضي حتى تضع تصورها لآليات تنفيذ مشاريعها في المنطقة. وقال إنه “لن تكون هناك أي كلفة مالية على الحكومة جراء تأخير تسلم الأراضي لا من خلال غرامات تفرضها “المعبر” ولا من خلال تأجير الأراضي للحكومة”، مؤكدا أهمية معرفة “الجدول الزمني فقط”.
يشار هنا الى أنّ “المعبر” تنوي تنفيذ مشروع مرسى زايد والذي تقدر قيمة الاستثمار فيه بـ 10 مليارات دولار كأكبر مشروع عقاري وسياحي على مستوى المنطقة، ويمتد على مساحة 3.2 كم مربع، ويشمل واجهة مائية بطول 2 كم.
ويهدف المشروع، إلى تطوير الواجهة البحرية، وتحويلها إلى بيئة مؤهلة للاستخدام المتعدد الأغراض، تنتشر عليها الأبراج السكنية، والمناطق المخصصة للمرافق الترفيهية والسياحية، وأخرى مخصصة للأعمال التجارية، إضافة لعدد من الفنادق الرائدة عالمياً.

شاهد أيضاً

مجلس الوزراء يُقر نظام التأمين الإلزامي للمركبات

عروبة الإخباري – أقرَّ مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها، الأحد، برئاسة رئيس الوزراء بشر …

اترك تعليقاً