يمازح أصدقاءه بخبر وفاته عبر الـ”واتس أب” ويتوفى بعده بساعة

أصيب عدد من الأصدقاء بصدمة بعد تلقيهم رسالة نصية من صديقهم الذي بعث بها اليهم من باب المزاح يسألهم فيها “كيف سيكون شعوركم لو تلقيتم خبر وفاتي”، وكانت المفاجأة التي ألجمتهم أنه توفي بالفعل بعد 45 دقيقة من رسالته، في حادث مروري مروع على طريق الطائف ـ السيل. ووفقا لصحيفة “عكاظ” السعودية، كان الشاب (18 عاما) الذي يدرس في المرحلة الثانوية، كتب عند الساعة 12 صباحا وقبل وفاته بدقائق رسالة إلى مجموعة أصدقائه على “الواتس آب” يريد منهم معرفة ردة فعلهم في حال تلقيهم خبر وفاته، حيث كتب فيها “ما شعوركم في حال لو تلقيتم خبر وفاتي”. وعند الساعة 12:45 تلقى الأصدقاء في نفس المجموعة خبر وفاة زميلهم، فلم يصدقوا الخبر، خاصة أن صديقهم كان يسألهم قبل أقل من ساعة عن شعورهم في حال تلقيهم خبر وفاته، وكأنه يمهد لرحيله ويوصيهم بالصبر والاحتساب في حال وفاته، وانهار بعضهم من هول الموقف، بينما لم يستوعب البعض حقيقة ما حدث حتى شيعوا جنازته. يذكر أن الشاب المتوفى هو الابن الوحيد لوالدته والتي كانت ترافقه في الحادث الأليم الذي تعرض له.

شاهد أيضاً

السويد تدرّب الغربان على جمع أعقاب السجائر

عروبة الإخباري – تم تجنيد طيور الغربان لالتقاط أعقاب السجائر في الشوارع، كجزء من حملة …

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: