صفحة البداية رياضة الوحدات والجزيرة يتقاسمان الصدارة والبقعة يغادر المركز الأخير

الوحدات والجزيرة يتقاسمان الصدارة والبقعة يغادر المركز الأخير

whdat-sh-jo-kk

عروبة الإخباري - تقاسم فريقا الوحدات والجزيرة أمس، صدارة ترتيب فرق دوري المناصير للمحترفين بكرة القدم، مع افتتاح منافسات الجولة التاسعة عشرة برصيد 37 نقطة مع تقدم الوحدات بفارق الأهداف، وذلك بعد أن عاد الجزيرة من ستاد الأمير فيصل في الكرك، بنقطة واحدة من تعادله مع مستضيفه ذات راس بثلاثة أهداف لكل منهما، قبل أن يحقق الوحدات فوزا ثمينا على حساب شباب الأردن بهدف دون مقابل، في اللقاء الذي أقيم على ستاد الملك عبدالله الثاني، ليبقى رصيد شباب الأردن 24 نقطة.
بدوره كان فريق البقعة يحقق فوزا مهما على فريق المنشية بهدفين مقابل هدف واحد، في اللقاء الذي أقيم على ستاد عمان الدولي، ليرفع البقعة رصيده إلى 16 نقطة محققا فوزه الثالث ومتخلصا من المركز الأخير، بينما تجمد رصيد المنشية عند 33 نقطة في المركز الرابع.
الوحدات 1 شباب الأردن 0
لم تخضع المباراة لفترة جس نبض أو تعطي فرصة لتمتمين الخطوط،، وبحث كل من الفريقين عن الشق الهجومي، مع أخذ الاحتياطات اللازمة في الشق الدفاعي.
الوحدات كان البادئ بالهجوم ومن الدقيقة الأولى عبر بينية حسن عبدالفتاح التي تركت أبو عمارة بمواجهة أبو ليلى، ليسددها الأخير بجوار القائم الأيسر، رد عليه خالد أبو رياش بكرة سيطر عليها شفيع، فيما كان بهاء فيصل يهدر أخطر الفرص عندما تركته عرضية الدميري بمواجهة أبو ليلى، بيد أنه سدد فوق المرمى، فيما كان التعمري ينسل من ميسر الوحدات ويرواغ الدميري ومرر عرضية أمام شفيع لم تجد المتابعة، فيما ذهبت صاروخية الدميري بجوار القائم الأيسر للحارس أبو ليلى.
التواجد الدفاعي للفريقين على فوهة المرمى، أجبرت طرفي المعادلة باستخدام التصويبات من خارج المنطقة المحرمة، فسدد بهاء كرة علت العارضة، وأخرى من أدهم القريشي بجوار القائم، وتسديدة بهاء فيصل سيطر عليها أبو ليلى على دفعتين، وقبلها كان شفيع يخرج ركنية التعمري من حلق المرمى، قبل أن يظهر أحمد الياس بكرة كرباجية من خارج الصندوق ارتدت من عارضة أبو ليلى للملعب لم تجد المتابعة المناسبة، وسدد القريشي كرة كرباجية تصدى لها أبو ليلى على دفعتين، لتنتهي أحداث الشوط الأول بالتعادل السلبي.
هدف وحيد
انطلق شباب الأردن مطلع الحصة الثانية مهاجما، وكاد التعمري أن يفعلها، عندما تركته بينية عمران بمواجه شفيع الذي أبعد تصويبته لركنية، رد عليه الوحدات بهجمة سريعة وصلت الكرة للقريشي الذي مررها عرضية سددها أبو عمارة وأبعدها أبو ليلى من حلق المرمى.
لعبة المدربين استهلها مدرب الوحدات الكابتن عدنان حمد الذي زج بالمهاجم توريس عوضا عن احمد ماهر، ليرتفع أداء الوحدات الهجومي في ظل تراجع لاعبي الشباب لمنتصف ملعبهم والاعتماد على الكرات المرتدة في وقت مبكر من الحصة الثانية، ليشرك مدرب الشباب البديل سليمان أبو زمع عوضا عن النواطير ومن كرة مباغتة سدد التعمري كرة ارتدت من أسفل القائم الأيسر لشفيع، أبعدها عبدالفتاح لركنية ارتدت بسرعة لمنتصف الملعب عبر بينية بهاء، انسل منها البديل توريس وسار بالكرة وسدد على يسار على أبو ليلى الهدف الأول في الدقيقة 63.
الهدف زاد من حماس الوحدات وكاد القريشي أن يضيف الثاني، لولا أن أبو ليلى أخرج عرضيته من حلق المرمى لركنية نفذت سددها بهاء فيصل فوق المرمى، وكاد حسن أن يحقق الهدف الثاني عندما ارتقى لركة الياس الثابتة، سددها برأسه وسيطر عليها أبو ليلى، ليدفع مدرب الوحدات بالبديل فادي عوض بديلا لاحمد الياس، وعاد وزج بالبديل عامر ذيب عوضا عن حسن عبدالفتاح، فيما زج مدرب الشباب بمحمود جمال عوضا عن موسى التعمري، لتنتهي المباراة دون تغيير على النتيجة بفوز الوحدات بهدف وحيد.
المباراة في سطور
النتيجة: الوحدات 1 شباب الأردن 0
سجل الأهداف: فرانشسكو توريس د.63 (الوحدات)
الملعب: ستاد الملك عبدالله الثاني
الحكام: أدهم مخادمة ويوسف ادريس ومعتز الفراية ومالك أبو جودة
العقوبات: أنذر لؤي عمران (شباب الأردن)
مثل الوحدات : عامر شفيع، سبستيان، طارق خطاب، أدهم القريشي، محمد الدميري، رجائي عايد، احمد الياس (فادي عوض)، حسن عبدالفتاح (عامر ذيب)، أحمد ماهر (توريس)، منذر أبو عمارة وبهاء فيصل.
مثل شباب الأردن: يزيد أبو ليلى، رواد أبو خيرزان، حسام أبو سعدة، محمد عبدالرؤوف، ورد هلال، محمد الرازم، مصطفى كمال، لؤي عمران، رائد النواطير (سليمان أبو زمع)، خالد أبو رياش وموسى التعمري (محمود جمال).
ذات راس 3 الجزيرة 3
أعطى المد الجزراوي السريع الذي جاء بعد مرور 43 ثانية بهدف حمل توقيع المهاجم عبدالله العطار من عرضية عصام مبيضين، أعطى انطباعا عن النوايا الجزراوية لإحكام قبضته على الصدارة، حيث لعب فريق "الشياطين الحمر" رغم افتقاده مفاتيح هجومية مؤثرة، بغياب مارديك الموقوف والرفاعي المصاب، بغطاء هجومي من منتصف الملعب، عبر عامر أبو هضيب وطنوس وعصام مبيضين وصالح الجوهري وفهد يوسف خلف المهاجم العطار، ما أرهق دفاعات ذات راس التي تواجد فيها مالك الشلوح وعثمان الخطيب وعبد الله ديارا واحمد نعيمات، التي لم تستطع حماية شباك حارس المرمى أبو خوصة من هدف مبكر.
ذات راس بدت عليه ايضا الرغبة في الرد الهجومي، حيث تحرر حازم جودت وعلاء الشلوح وعمر الشلوح ويوسف محمد، لتفعيل دور عادل رجب وسالم السالم لاختراق البوابة الدفاعية للجزيرة التي أغلقها زيد جابر ومهند خيرالله وفراس شلباية وعمر مناصرة، فجاءت كرة عادل الأدهم التي مرت بجوار القائم الأخطر على مرمى احمد عبدالستار.
اندفاع لاعبي ذات راس أوجد مساحات لكرات مبيضين وطنوس، في اختزال التحضير المطول، وكشف دفاعات ذات راس أكثر من مرة، حيث نفذ مبيضين كرة عرضية، ارتقى لها العطار وسددها بالمرمى، فأبعددها مالك الشلوح قبل دخول المرمى، وجاء رد ذات راس بهجوم مرتد وضع معها يوسف محمد كرة خلف دفاعات الجزيرة، وصلت إلى سامر السالم الذي اطاح بها بجوار المرمى وهو في مواجهة عبدالستار، وعاد الجزيرة إلى أسلوب الكرات الطويلة، والتي كاد معها العطار أن يضاعف النتيجة لولا تألق الحارس أبو خوصة، قبل أن يطل لاعب ذات راس عادل الأدهم بمجهود فردي حين تقدم على مرأى من المدافعبن وسدد في المرمى كرة قوية هدف التعادل د.25، وبقي الجزيرة يدور في فلك التقدم، لينفذ طنوس كرة ثابتة خلف الدفاع، تابعها فراس شلباية بالمرمى هدفا ثانيا د.32، ولم تمر سوى 5 دقائق، حتى كان طنوس يستقبل كرة الجوهري ويسدد كرة قوية اخترقت شباك أبو خوصة هدفا ثالثا للجزيرة د.37، وبعدها رد أبو خوضة رأسية مهند خيرالله من ركنية طنوس، لينتهي الشوط الأول بتقدم الجزيرة بنتيجة 3-1.
تعديل جنوبي ثمين
تعلق فريق ذات راس بـ"طوق النجاة" وبحثه عن التعديل، وتقدم لاعبوه بخطوات جريئة نحو ملعب الجزيرة، والأخير أشرك أولى أوراقه بحارس المرمى أنس طريف بدلا من عبدالستار، لكن حصارا هجوميا أبداه ذات راس، أجبره على التراجع، وعاجله بتقليص النتيجة إثر عرضية عمر الشلوح التي غاص خلفها سامر السالم بحرفنة وزرعها في مرمى طريف الهدف الثاني لئات راس د.53.
واستمر ذات راس في نهجه الهجومي، وطرح مدربه بورقة محمد العتيبي بدلا من المصري عادل الأدهم، بينما اضطر مدرب الجزيرة إلى تثبيت سياجه الدفاعي من وسط الملعب، لكن امتداد ذات راس كان أكثر جرأة، حيث وضع حازم جودت كرة طويلة أبعدها جابر، وتابعها المصري يوسف محمد بجوار مرمى طريف، وبقي ذات راس يبحث عن التعديل، ما اجبر الجزيرة لطرح ورقة فادي الناطور بدلا من عصام مبيضين، وكانت الدقيقة 81 تبتسم لفريق ذات راس، عندما وضع علاء الشلوح كرة عميقة خلف الدفاع، وارتقها لها السوري السالم برأسية متقنة في الشباك معلنا التعادل لذات راس، الأمر الذي اجبر الجزيرة للعودة للهجوم وسط قتال لاعبي ذات راس في الدفاع، واضطر مدرب ذات راس طرح ورقتي عبد العزيز سريوة وحاتم عقل بدلا من يوسف محمد وعمر الشلوح بعد طرد احمد النعيمات، لتنتهي المباراة بتعادل الفريقين 3-3.
المباراة في سطور
النتيجة: الجزيرة 3 ذات راس 3
الأهداف: عبدالله العطار د.1، فراس شلباية د.32، محمد طنوس د.37 (الجزيرة)، عادل رجب د.25، عمر الشلوح د.53 وسامر السالم د.81 (ذات راس).
الملعب: الأمير فيصل (الكرك)
الحكام: أحمد يعقوب وأحمد مؤنس وفيصل شويعر ومحمد مفيد
العقوبات: احمد نعيمات (بطاقة حمراء) وإنذار عبدالله نصيب ديارا (ذات راس)، فراس شلباية (الجزيرة).
- مثل الجزيرة: احمد عبدالستار (أنس طريف)، مهند خيرالله، زيد جابر، فراس شلباية، عمر مناصرة، عامر أبو هضيب، محمد طنوس، عصام مبيضين (فادي الناطور)، عبدالله العطار، صالح الجوهري (نور الروابدة)، وفهد يوسف.
- مثل ذات راس: محمد أبو خوصة، عثمان الخطيب، مالك الشلوح، عبدالله نصيب ديارا، علاء الشلوح (حاتم عقل)، حازم جودت، احمد نعيمات، ناصر السالم،يوسف محمد (عبدالعزيز سريوة)، عمر الشلوح، وعادل الأدهم (محمد العتيبي).
البقعة 2 المنشية 1
أظهر فريق المنشية جدية في التعامل مع الهجمات السريعة، بعد أن استغل لاعبوه بعض المساحات التي ظهرت في ملعب البقعة، وخصوصا من الجهة اليسرى التي شهدت سلسلة من الكرات العرضية التي كشفت مرمى حارس البقعة رشيد رفيد بوقت مبكر عندما وصلت الكرة التي خلدون الخزام، الذي سددها قوية من على حافة المنطقة ابعدها الحارس رشيد بالوقت المناسب.
وفي الوقت الذي حاول فيه فريق البقعة اللجوء الى المناولات الطويلة والتقدم من مختلف المحاور، كان أحمد مرعي وسعد الروسان وعمر عبيدات وأشرف المساعيد وخلدون الخزام يبسطون سيطرتهم على منطقة الألعاب، بعد أن نجحوا في ضبط التوازن في شقيه الدفاعي والهجومي، ما ابقى مرمى البقعة تحت التهديد الفعلي، والذي نتج عن هدف التقدم الذي جاء في الدقيقة 19 عندما استقبل أشرف المساعيد الكرة من خارج المنقطة وسددها مباشرة استقرت في اقصى الزاوية اليمنى لمرمى الحارس رشيد.
فريق البقعة ترك مواقعه الخلفية ودفع بأكبر عدد من لاعبيه صوب المنطقة الأمامية بحثا عن المنافذ التي توصلهم نحو مرمى الحارس محمد الشطناوي، فنجح عدنان عدوس ونبيل ابو علي ووسام دعابس ومحمد العملة في ضرب دفاعات المنشية بواحدة من اخطر الفرص عندما ارسل عدوس كرة ثابتة من خارج المنطقة احدثت دربكة أمام مرمى الحارس الشطناوي الذي تطاول في اللحظة الأخيرة واخرج الكرة من حلق المرمى، ليرد أشرف المساعيد بكرة قوية سددها من داخل المنطقة لكنها انحرفت قليلا عن مرمى حارس البقعة رشيد.
وبلغت الإثارة ذروتها بعد أن تبادل لاعبو الفريقين السيطرة على منطقة الألعاب وقدرتهم على مواصلة التقدم، وكاد حمدي المصري أن يدرك التعادل للبقعة عندما سدد كرة رأسية ابعدها أحمد مرعي قبل أن تلصق بالشباك، تبعه عدوس بتسديدة قوية مرت بجوار القائم، بينما ضربت كرة المهاجم ريميه بالقائم، قبل أن يأتي هدف التعادل الذي جاء بإمضاء ريميه الذي استقبل كرة ابو عواد البينية ليسددها على يمين الحارس الشطناوي في الدقيقة 38.
وقبل نهاية الشوط نشط المنشية في بناء الهجمات المنوعة والتي عادت لتهدد مرمى الحارس رشيد، وكاد الروسان أن يضع فريقه بالمقدمة لكن كرته القوية ابعدها الحارس رشيد على حساب ركنية.
هدف وجزاء ضائع
ورغم أن بداية الحصة الثانية، قد شهدت انخفاض في المستوى الفني بين الفريقين، وانحصار العابهما وسط الميدان مع كثرة التمريرات المقطوعة والتسديدات العشوائية الطائشة، الا ان فريق البقعة استغل الهجمات المضادة في السيطرة على منطقة الألعاب ومن ثم الوصول نحو مرمى الحارس الشطناوي، ومن احدى الهجمات المنظمة وصلت فيها الكرة الى عدنان عدوس الذي صلحها وسددها من على حافة المنطقة سكنت الزاوية اليمنى هدفا ثانيا في الدقيقة 60.
وفي اللحظة التي حاول فيها فريق المنشية ترتيب أوراقه والتركيز على المناولات السريعة، كان مهاجم البقعة ريميه يعبر منطقة الجزاء ويتعرض للعرقلة من قبل الحارس الشطناوي، لم يتردد الحكم بإحتسابها ركلة جزاء في الدقيقة 65، نفذها حمدي المصري لكن براعة الشطناوي حرمته من التسجيل.
مدرب المنشية دفع بأوراقه البديلة الثلاث، حيث دخل ديمبا ومحمد الصقر ومتعب الخلايلة، في محاولة لتعزيز المنطقة الأمامية بأكبر عدد من اللاعبين، فيما دفع مدرب البقعة بورقة لؤي عدوس مكان يوسف ابو عواد، لتعود الإثارة من جديد بعد أن كثف المنشية من هجماته سعيا لإدراك التعادل الذي كاد أن يتحقق لولا براعة مدافعي وحارس البقعة الذين ابعدوا الخطورة حتى اطلق الحكم صافرة النهاية بفوز ثمين للبقعة.
المباراة في سطور
النتيجة: البقعة 2 المنشية 1
الأهداف: أشرف المساعيد د.19 (المنشية)، ريميه د.38 وعدنان عدوس د.60 (البقعة).
الحكام: أحمد فيصل ومحمد بكار وعبدالرحمن عقل وطارق دردور.
العقوبات: انذر محمد ابو حشيش ورشيد رفيد (البقعة).
مثل البقعة: رشيد رفيد، حمدي المصري، محمد ابو حشيش، عبدالرحمن بدوان، علي منصور، محمد العملة، نبيل ابو علي، وسام دعابس، عدنان عدوس، يوسف ابو عواد (لؤي عدوس)، وريميه (معاذ محمود).
مثل المنشية: محمد شطناوي، عادل بن عبدالرازق، علاء النعامنة (محمد الصقر)، سليمان عبيدات، عماد ذيابات، أحمد مرعي، سعد الروسان، عمر عبيدات (متعب الخلايلة)، أشرف المساعيد، خلدون الخزام (ديمبا)، ونهار الرشود.