صفحة البداية مؤسسات رائدة فطين البداد : ما زلنا نواصل حمل الامانة التي تركها والدنا

مؤسسات رائدة

فطين البداد : ما زلنا نواصل حمل الامانة التي تركها والدنا

bdad-ften5-6

عروبة الإخباري - استطاع الدكتور فطين البداد واخوانه ان يترجموا أمنيات واماني والدهم الراحل حسين البداد وان يوسعوا حلمه وان يواصلوا حمل الراية التي رفعها ( انجازاً) وخدمة اهداف .. وظل شاغلهم بناء الثروة وليس جمع المال كما ظلّ رائدهم الاخلاص في العمل , وبناء السمعة الطيبة , وتراكم الخبرة
مجموعة البداد اليوم هي اسم ساطع في عالم الاعمال , فقد أكدت نفسها بتفوق في مجالات عدة كان لها على مختلف نشاطاتها قصب السبق يحمل الاخوة البداد على عاتقهم تطوير المجموعة التي يرأسها الدكتور فطين البداد , ويشكلون رافعة حقيقية للعمل الذي يقودون فيه الاف المنتسبين للمجموعة ...
التقينا الدكتور البداد بعد ان سجلت المجموعة اهدافا جديدة وحازت على مشاريع كبيرة .. وكان الحديث حول المجموعة مختصرا تناول التأسيس والرؤية والنشاط ولم نرد ان يكون على شكل اسئلة واجوبة انما استمعنا لحديث ممتع اضاء هذه المجموعة ذات التاريخ والسمعة الطيبة فما هي هذه المجموعة ..


مجموعتنا رائدة في ميادين عديدة وقد حصدت عديد الجوائز

التاريخ والتأسيس
تأسست مجموعة البداد على يد رجل الأعمال الحاج حسين البداد رحمه الله في عام 1971 في دولة الامارات العربية المتحدة تحديداً من امارة أبوظبي، لتكن بذلك النواة الحقيقية للبداد بشركاتها المختلفة من التأسيس الى التوسعه والتطوير وهي المرحلة التالية التي أدار دفتها أبناء الحاج حسين البداد رحمه الله و هم السيد فارس البداد و الدكتور فطين البداد و السيد زايد البداد، حيث قاموا بتأسيس شركات عدة تندرج تحت مظلة البداد.
و منذ التأسيس و مجموعة البداد تسير برؤى وأهداف تواكب كل ما هو جديد، لذلك كان الشمول والتنوع عنوانها الأول حيث أراد القائمين على رأس العمل بأفكارهم النيرة أن تكون شركات مجموعة البداد منارة حقيقية للإبداع والتمييز في شتى الحقول وبرؤية واضحة عنوانها الاقتصاد المتطور والنمو المستمر والسمعه الإقتصادية المتنامية لتصبح الاختيار الامثل للعملاء والزبائن من افراد وحكومات ومؤسسات وشركات ضمن اعلى المستويات والمعايير العالمية. وتعتبر مجموعة البداد كياناً عربياً ذو توجه عالمي يسعى إلى أن يكون نموذجاً يحتذى به للريادة، وذلك من خلال التطوير المستمر وتبني أحدث ما توصل إليه العلم والتكنولوجيا في كافة أوجه أنشطتها المنوعة والشاملة.
سارت مجموعة البداد ضمن الخطط الإستراتجية المدروسة للإنطلاق نحو العالم بمستوى عال من الحرفية والمهنية بما يحقق التطور المطلوب لها على جميع الأصعدة وكذلك التوسع في أنشطتها وأعمالها وأفرعها.
وعلى مدار 40 عاماً، ارتفع عدد العاملين لدى البداد القابضة ليصل الى 3950 عاملاً تضم خبرات متنوعة من مهندسين وفنيين وإداريين.

ومع توسع أعمالها، فقد انتقلت الى مقرها الرئيسي الجديد في “منطقة البداد للاعمال -تكنوباراك- دبي- الامارات العربيه المتحده” الذي تبلغ مساحته مليوني قدم مربع. حيث يضم المقر الجديد مصانع الحديد والألمنيوم والزجاج والبيوت الجاهزة والخيام والقاعات المتنقلة على اختلاف أنواعها وأشكالها وكذلك الأجهزه الإلكترونية (شاشات التلفزة واجهزة التكييف ومعدات المصانع) إضافة إلى مجموعاتها التجارية والاستثمارية و الإعلامية والخدمية و العقارية والسياحية الهامة، كشركة البداد للطيران و شركة البداد للإسفلت و البداد لإنشاء الطرق، ومجموعة قنوات البث الأردنية.
وتتوزع فروع مجموعة البداد ووكلائها داخل دولة الامارات وخارجها في كل من دبي- أبوظبي- الشارقة -رأس الخيمه -قطر - -الاردن -الرياض-جده -الدمام- الكويت-عمان- مصر- ليبيا -البحرين- كاليفورنيا في الولايات المتحدة الامريكية. كما تملك المجموعة شبكة واسعة من الموزعين المعتمدين في إفريقيا وأوروبا وأمريكيا وشرق آسيا وعلى صعيد الشراكات فقد قامت مجموعة البداد بعمل العديد من الشراكات مع كبرى الشركات العالمية المتخصصة في مجال التصنيع في كلا من كوريا والصين وأوروبا وأمريكا.

رؤيتنا
أن تصبح مجموعة البداد الأولى في منطقة الشرق الأوسط في مجال أنشطتها، وأن تحظى بمكانة عالمية وتصنيف دولي متقدم، متميز بأدائه التنافسي، وجودة المنتجات والخدمات التي يقدمها، وذلك بإعتمادنا على الإستكشاف والإبداع، للمحافظة على ما وصلنا اليه كمجموعة تنطوي تحت نطاقها العديد من الشركات، وبناء صورة ذهنية متفردة للبداد بإعتبارها كينا اقتصاديا يملك امكانيات استثمارية واعدة، لإستدامة وتنمية وتطوير كافة شركات المؤسسة ، وإن ندعم توجهاتنا الاستثمارية بتوجهات فكرية، وإنسانية، عبر تقديرنا ومشاركتنا الفاعلة في القطاعات الإعلامية، والفكرية، والفنية، والخيرية، ليكون أسم البداد متواجدا في كافة المحافل الحيوية، سواء اكانت اقتصادية، تجارية، استثمارية، إعلامية، أو فكرية.

إن الخبرة العملية، والتفكير العصري، كانا ولا يزالا، من أهم الأسُس التي بُنيت عليها مجموعة البداد كابيتال، بكل شركاتها التجارية والصناعية والاستثمارية والخدمية.
منذ التأسيس في العام 1971 حددنا رؤيتنا المستقبلية المتنامية عاما بعد آخر، ووضعنا مهامنا طبقاً لذلك، ولا نحيد في تطبيق تلك المهام عن قيمنا الثابتة التي منحتنا ثقتكم على مدار عقود متتالية، وكان لوالدنا المؤسس الحاج حسين البداد رحمه الله الدور الأكبر في خلق هذه الرؤية والعمل على تطبيقها ليكون زارع البذرة الاساس للبداد كابيتال بكل ما حققته من نجاحات وإنجازات حتى الآن. نحن نقدم أنفسنا اليوم كمؤسسة، تمتلك إستثمارات متنوعة بتوسع مدروس ومتنامي على مستوى دول الخليج العربي، والشرق الأوسط، وشرق آسيا، وأوربا، وأمريكا. كل ذلك التوسع في الاسواق العربية والاقليمية والعالمية خلق جانب قوة واضح في إقتصاديات شركاتنا المختلفة، لندخل في آفاق صناعات جديدة تلبي مختلف متطلبات تلك الاسواق بمنتجات ذات تميز لافت، تطابق أرقى المواصفات العالمية.
تشمل خدماتنا مجموعة متنوعة من القطاعات الإنشائية، من خلال مجموعة البداد لمصانع الألمنيوم والزجاج والحديد، والبداد الهندسية، البداد للتكنولوجيا، البداد للألمونيوم والزجاج، والحديد، والبيوت الجاهزة بالاضافه لمجمع البداد
نحن نؤمن بأن التوسع والشمولية الأكبر، رغم أننا عملنا على تحقيقها كأهداف مهمة طوال السنوات الماضية ونسعى الى تطويرها عاما بعد آخر، هدفنا الاكبر هو إستدامة هذه الاستثمارات وتحقيق النجاح تلو النجاح عبر ما نقدمه من خدمات ومنتجات، من خلال إمكانيات البداد وكوادرها الوظيفية، التي نثق تمام الثقة بأنها قادرة على تقديمنا بالصورة الامثل لكافة عملائنا الكرام وشركائنا الاعزاء.
نحن فخورون اليوم بما وصلت اليه البداد ونعاهدكم على تقديم المزيد...
تمضي البداد القابضة ومنذ نشأتها بخطط جادة ومدروسة لمختلف أنشطتها، فموقعُنا كمسؤلين قيادين لهذه الخطط جعلنا نعمل بكل الجهد الممكن لنرتقي بقدراتنا، ونطور خبراتنا، لتكون البداد القابضة اليوم كيانا استثماريا مهما، له قواعد راسخة في إقتصاديات المنطقة.
وتقدم البداد القابضه مجموعه من الخدمات لتشمل البداد القابضه البداد للطيران ، البداد زون، البداد للإستثمارات السياحية ، البداد للإستثمار، البداد للخرسانه الجاهزه ، البداد للإسفلت ، البداد للعقارات ، البداد للمقاولات، البداد للخدمات الهندسيه، تسكين لادارة المرافق، المركز التجادي العالمي بالعقبة و البداد للاعمال الخيريه.
عملُنا الدؤوب طوال هذه السنين يجعلنا نتجاوز الحلقات المفرغة التي وقعت فيها كيانات استثمارية عدة، لنخلق اساسا قويا، دفعنا للإنطلاق بكل الثقة، لتوسيع انشطتنا الاستثمارية وتطويرها وتهيأتها الى المستوى التنافسي الريادي و الذي هو الهدف الأسمى الذي يحقق رؤيتنا في ديمومة موقعنا الاقتصادي الذي وصلنا اليه اليوم وساعين الى تطويره.

لقد أثبتت البداد القابضة قدرتها على مواجهة زلزال الازمة الاقتصادية العالمية الذي أطاح بأنظمة إقتصادية عدة، ومؤسسات شتى، لكأنما جاءت تلك الازمة لتطبق قانون البقاء للأقوى إقتصاديا والاكثر دراية وإطلاعا وخبرة بعوالم الاستثمار، ومن هنا جاء ثباتنا بوجه هذه الأزمة وكافة هزاتها الارتدادية ، عبر تلك الثوابت الرصينة التي بنيناها عاما بعد عام، بسياسات اقتصادية واقعية، أسهمت في تعزيز ثقة مختلف شركائنا وعملائنا بنا،وبفضل هذه الثقة، نواصل ما دئبنا عليه من تطوير لمجموعتنا الاقتصادية، بدعمنا وتطويرنا لكوادرنا البشرية وتنمية مهاراتهم إيمانا منا بأن العنصر البشري هو معين الابتكار الذي لاينضب.
نحن نؤمن بأن دور الريادة لايكمن فقط في فتح اغوار عوالم تجارية جديدة، او خلق توسعات استثمارية مختلفة، بل يكمن في مواكبة تطور تلك العوالم، وجعل التوسع ليس للإنتشار فقط وإنما للتميز بتقديم خدمات تتناسب مع ما وصل اليه اسم البداد اليوم بل وتزيده قوة ومكانة.
مسيرتنا كانت ولازالت نحو ماتطلع اليه المغفور له الحاج حسين البداد طيب الله ثراه، في أن تكون البداد مجموعة إقتصادية إستثمارية تملك دفة الريادة والتميز في كافة الانشطة التي تنطوي تحت نطاق إسمها، ورغم ماتحملناه من مسؤولية كبيرة وضعت على عاتقنا لتحقيق هذه الاهداف فأننا فخورون بأننا قد أنجزنا شوطا كبيرا للمضي نحوها. ومع كل ما عملنا لتحقيقه ووصلنا اليه اليوم، لايسعنا الا أن نكن كل الاحترام والتقدير ، لشركائنا كافة، والعملاء والمؤسسات المتعاملين معنا، اللذين جعلونا موضع ثقتهم.
ونقدم الشكر لكوادرنا المختلفة، على كل ما بذلوه من جهد متواصل.
إن الإبداع وخدمة العملاء ميزتنا الأولى في عصرنا الاقتصادي المتسارع بتطورة. وإننا إذ نقدم انفسنا اليوم كإحدى أبرز المجموعات الإقتصادية والإستثمارية محلياً وإقليمياً وعالمياً في صناعتنا المتنوعة ومشاريعنا المتعددة فإننا نربو إلى تحقيق أهدافنا الأولية المتمثلة بإلحفاظ على إرضاء العملاء من خلال قراءة إحتياجاتهم وايضا تحسين الإنتاجيه في ظل وجود الموارد والإمكانيات المواكبه لتطورات العصر مع إعتماد أحدث المعدات والآليات وإدارة الجودة التي تجعلنا شريكا موثوقا به لديكم.
ليس ذلك فحسب بل حرصنا على إستقطاب أفضل الخبرات والكفاءات حول العالم إنطلاقا من إيماننا الراسخ بأن العنصر البشري هو الكنز الحقيقي الذي ان تم الاعتناء به على نحو أمثل فإنه يكفل تحقيق اعلى مستويات التميز في أعمالنا. لأننا نعمل كفريق ملتزم يتقاسم النجاحات والإنجازات. وإنطلاقا من رؤيتنا وأهدافنا، نختار أعمالنا ونتخذ الخطوات المناسبة لتحقيق افضل النتائج للجميع.

ان اسباب نجاح مجموعتنا يعود الى عوامل عديدة اهمها الخطط السليمة والمثابرة على تنفيذها و من المؤكد أنه وفي في كل النشاطات التى تعرفها المشاريع الكبرى والمحافل الدولية والمحلية ستجد اسم البداد العالمية في أول قائمة تعاملاتها. لأننا نوفر معظم الاحتياجات التي يتطلبها سوق العمل وعلى احدث طراز وبأعلى جوده وبسعر منافس ضمن أعلى مستويات الجاهزية والأستعداد الدائم.
وها هو سجل اعمال البداد يحفل بسلسله من النجاحات والارقام القياسية اقليمياً وعالمياً. كما أن المجموعة تقوم اليوم بدراسات تطويريه تهدف الى خلق تصاميم وإبتكارات جديدة في بحر منتجاتنا للمحافظة على التميز والإنفراد بجودة عاليه في ظل المنافسة التي يشهدها السوق الاقتصادي .
في الختام نحن نشعر بالفخر والامتنان لتقدير الجهات الحكومية والخاصة لنا على إختلافها من كافة الميادين والفعاليات والمؤسسات الأمر الذي يمنحنا المزيد من الثقه والدعم المستمر في التقدم نحو آفاق اللاحدود.

bdad-ften-6

bdad-ften-8

bdad-genets33

bdad-ften5-76

bdad-ften5-766

bdad-ften5-776

bdad50

bdad52

bdad521

bdad522