صفحة البداية ثقافة فيلادلفيا تكرم مبدعي مدارس الأنوروا

فيلادلفيا تكرم مبدعي مدارس الأنوروا

unv-f-ibda36

عروبة الإخباري - كرمت جامعة فيلادلفيا طلبة مدارس محافظة الزرقاء التابعة لوكالة الغوث الدولية المتميزين في مجالات الكتابة الإبداعية ضمن موسم الإبداع الأدبي السابع الذي يقيمه سنويًا قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والفنون لرعاية الطلبة في مدارس المملكة وتنمية مواهبهم وتطويرها.
وفي حفل التكريم الذي اشتمل على قراءات من إبداعات الطلبة المتميزين في الشعر والقصة القصيرة والخاطرة والمقالة والتحقيق الصحفي، بيّن رئيس الجامعة وراعي الحفل الدكتور معتز الشيخ سالم أن رعاية المبدعين في المجتمع المحلي والأخذ بأيديهم مهمة توليها جامعة فيلادلفيا جلّ اهتمامها، ولا تقتصر على موسم الإبداع الأدبي وإنما هي متصلة طوال السنة. فيما أشار إلى أن هذا الموسم الأدبي هو السابع وهو مستمر في رعاية إبداعات الطلبة ومواهبهم، وذلك من خلال التدريب والتقييم المستمرين اللذين عُني بهما أعضاء هيئة التدريس في قسم اللغة العربية وآدابها بإقامتهم ورشات تدريبية إبداعية، يليها تلقي أعمال الطلبة وتقييمها، ثم إعلان نتائجها في اليوم التكريمي .
وأكد الدكتور غسان عبدالخالق عميد كلية الآداب والفنون في كلمته أهمية مثل هذه التظاهرات الثقافية المبنية على أسس الشراكة بين الجامعة والمجتمع المحلي، وذلك لأنها الأسلوب الأمثل لإقامة جسور التواصل والتعاون بين الطرفين، كما أنه هنأ الفائزين في هذا الموسم، وشكر القائمين عليه لما أبدوه من تعاون كبير أسهم في إنجاحه.
وألقى الدكتور عمر الكفاوين رئيس قسم اللغة العربية وآدابها كلمة رحب فيها بالمشاركين وشكرهم على تعاونهم، وأكد أن هذا الموسم يمثل أنموذجًا حيًّا للشراكة الفاعلة بين الجامعة والمجتمع المحلي، ومثالًا على ضرورة إزالة الأسوار الفاصلة بين الجامعة والمجتمع ومؤسساته، ورسالة إلى الجيل الجديد من الطلبة مفادها أن الجامعة ووجدانها مستعدة دائمًا للتفاعل مع القضايا التي تهمهم في شتى المجالات وتسهم في تفعيل طاقاتهم الإبداعية.
وأبدى السيد نضال الأحمد مدير منطقة الزرقاء شكره الجزيل لجامعة فيلادلفيا على هذا الإنجاز الثقافي الكبير، الذي يولي اهتمامه لطلبة المدارس ويحفزهم على الإبداع وينمي مواهبهم، ويجسد مبدأ الشراكة الفاعلة بين المؤسسات التعليمية والثقافية.
ويذكر أن القسم قد تلقى في هذا الموسم نحو مئة عمل إبداعي، وقد حصل على المركز الأول كل من : الطالبة آية وليد النجار من مدرسة إناث الرصيفة الإعدادية الثانية في مجال الشعر، والطالب زين الدين زياد يوسف من مدرسة ذكور الرصيفة الإعدادية الأولى في مجال القصة القصيرة، والطالب عمار ياسر باكير من مدرسة ذكور ماركا الإعدادية الأولى في مجال المقالة، والطالب البراء موفق الزعبي من مدرسة ذكور الزرقاء الإعدادية الأولى في مجال الخاطرة، والطالبات إسراء عبدالباسط القواسمة وبيان أحمد الكيلاني ودانة محمد ابراهيم وفيروز علي عبد القادر من مدرسة إناث ماركا الإعدادية الأولى في مجال التحقيق الصحفي.
وفي نهاية الاحتفال الذي أقيم في جامعة فيلادلفيا، كرّم رئيس الجامعة الطلبة الذين حازوا على المراكز الثلاثة الأولى في كل مجال إبداعي، وتقدم السيد معين الأفغاني مدير التعليم في منطقة الزرقاء بالشكر الجزيل لجامعة فيلادلفيا لما تبذله من جهد واضح في خدمة المجتمع المحلي وتنمية المواهب الإبداعية عند الطلبة.