صفحة البداية الخليج العربي سفارة عُمان في بروناي تدشن ركن الإصدارات العُمانية بمكتبة جامعة بروناي

سفارة عُمان في بروناي تدشن ركن الإصدارات العُمانية بمكتبة جامعة بروناي

oman-pronai-6

عروبة الإخباري - دشنت سفارة سلطنة عُمان في العاصمة البروناوية بندر سري بجاوان ركن الإصدارات العُمانية بمكتبة جامعة بروناي دار السلام الذي يشتمل على أكثر من 700 كتاب وإصدار تسلط الضوء على إسهامات الكتاب والمفكرين والباحثين العُمانيين وبما يُلبّي احتياجات طلبة العلم والباحثين في شتى جوانب المعرفة.

وتصدر ركن الاصدارات العُماني كتاب "سلطنة وسلطان" للكاتب الصحفي سلطان الحطاب .
ومن الجدير بالذكر ان كتاب "سلطنة وسلطان .. أمة وقائد..قابوس بن سعيد" تحدث من خلاله الحطاب عن جلالة السلطان قابوس بن سعيد وعن أهم انجازات جلالته و أهم المحطات في العلاقات العُمانية مع دول العالم،وأبرز القرارات المؤثرة والمهمة التي اتخذها جلالة السلطان لقيادة مسيرة التنمية في السلطنة بمختلف مجالاتها ،بالإضافة الى القاء الضوء على تاريخ الدولة العُمانية منذ سطوع اسم عُمان ما قبل الاسلام وحتى الدولة العُمانية الحديثة.
والكتاب صدر عن دار العروبة للدراسات والابحاث في الأردن والتي يديرها الكاتب الحطاب.

يأتي هذا التدشين استمرارًا لجهود سفارة السلطنة في بروناي دار السلام للتعريف بالموروث الحضاري والفكري والحركة الثقافية العُمانية المعاصرة ورفدا لمكتبات الجامعات البروناوية بالبحوث والإصدارات العُمانية.
وقال سعادة الشيخ أحمد بن هاشل المسكري سفير السلطنة المعتمد لدى بروناي دار السلام في كلمة له إن إنشاء ركن الإصدارات العُمانية جاء متناغمًا مع الجهود التي تطلقها حكومة السلطان حاجي حسن البلقية سلطان بروناي دار السلام للتحول إلى مجتمع المعرفة والاقتصاد القائم عليها.
ونوه سعادته إلى أن هذه المبادرة أتت في إطار الجهود التي تبذلها السفارة بالتنسيق مع الجهات الرسمية ببروناي للمساهمة في نشر اللغة العربية في أوساط المجتمع البروناوي المحب والشغوف لتعلم لغة الضاد.
ووضح أنه خلال العامين الماضيين تم ابتعاث دفعتين من الطلاب البروناويين لدراسة اللغة العربية لمدة ثمانية أسابيع بكلية السلطان القابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.
وفي ختام الكلمة أكد سعادة السفير على أهمية التبادل الطلابي والأكاديمي والتدريب المشترك بين جامعة بروناي دار السلام ونظرائها في السلطنة.
من جانبه أثنى نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية في كلمته على القيمة الثقافية والعلمية لركن الإصدارات العُمانية والدور الذي من المؤمل أن تقوم به في إثراء الساحة الثقافية البروناوية وإبراز وجه سلطنة عُمان الحضاري والفكري بما يفتح مزيدا من قنوات التواصل الثقافي والفكري والإعلامي ومد جسور من الحوار والتقارب بين شعبي البلدين الصديقين مؤكدا على أن الإصدارات القيمة التي يتضمنها الركن ستكون محط اهتمام الجامعة.
الجدير بالذكر أن حفل التدشين رعاه معالي داتو بادوكا ذو القرنين بن الحاج حنفي وزير الصحة والذي اطلع على محتويات الركن واستمع لشرح حول الإصدارات التي يحويها، مثمنا هذه المبادرة التي اعتبرها بمثابة نافذة لتعريف المجتمع البروناوي بحضارة السلطنة، وإرثها الثقافي الثري.
حضر حفل التدشين داتين دكتورة أنيتا بنت بهين الحاج عبد العزيز رئيسة الجامعة ونواب ووكلاء من وزارتي الصحة والثقافة والشباب والرياضة ورؤساء بعثات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المعتمدين لدى بروناي وعدد من المهتمين بالثقافة العربية وطلبة وطالبات الجامعة.

oman-pronai-8

oman-pronai-61