صفحة البداية الخليج العربي السعودية تدعو 17 زعيما عربيا وإسلاميا للقاء قمة مع الرئيس الأمريكي في الرياض

السعودية تدعو 17 زعيما عربيا وإسلاميا للقاء قمة مع الرئيس الأمريكي في الرياض

السعودية تدعو 17 زعيما عربيا وإسلاميا للقاء قمة مع الرئيس الأمريكي في الرياض

عروبة الإخباري- بدأت السعودية توجيه دعوات إلى قادة عرب، من بينهم جلالة الملك عبدالله الثاني، لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكيةالتي ستستضيفها المملكة، يوم 21 أيار/ مايو الجاري، خلال زيارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لها.

وخلال مؤتمر صحافي، عقب مباحثات مع نظيره المغربي، ناصر بوريطة، في الرباط، قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، مساء الإثنين، إنه سلم «رسالة من العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى العاهل المغربي، محمد السادس، من أجل حضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية، يوم 21 من مايو (أيار) الحالي».

فيما ذكرت الوكالة السعودية الرسمية للأنباء أن العاهل السعودي وجه رسالة إلى الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، تتضمن دعوته «لحضور القمة العربية الإسلامية الأمريكية».

وقام بتسليم الدعوة وزير الخارجية السعودي، في وقت سابق، خلال استقبال السبسي له في قصر قرطاج في العاصمة تونس.

وقال الجبير، في تونس، إنه سيتم توجيه دعوات إلى قادة 17 من الدول العربية والإسلامية.

كما وجه الملك سلمان رسالة إلى الرئيس العراقي، محمد فؤاد معصوم، تضمنت دعوة مماثلة.

وتسلم الرسالة وزير الخارجية العراقي، إبراهيم الجعفري، خلال استقباله، أمس، القائم بأعمال سفارة المملكة لدى العراق، عبد العزيز الشمري.

وتلقى الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، أمس الثلاثاء، دعوة من الملك سلمان بن عبدالعزيز للمشاركة في القمة العربية الإسلامية الأمريكية على مستوى القادة، والتي ستعقد في العاصمة السعودية الرياض.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس هادي، سفير المملكة العربية السعودية لدى اليمن، محمد سعيد آل جابر، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية «سبأ».

ومن المتوقع أن تتواصل الدعوات السعودية، خلال الأيام المقبلة، إلى قادة عرب ومسلمين لحضور هذه القمة.

وأعلن ترامب، الخميس الماضي، أن أولى زياراته الخارجية، منذ توليه منصبه في كانون الثاني/20 يناير الماضي، ستكون للسعودية ثم إسرائيل، ومن ثم إلى روما.

وكان الجبير أعلن أن زيارة ترامب للمملكة ستعقد خلالها ثلاث قمم، وهي: قمة ثنائية مع الملك سلمان، وقمة مع قادة دول الخليج العربي، وقمة مع قادة دول عربية وإسلامية.

وستكون هذه الزيارة هي الأولى تاريخيا لرئيس أمريكي إلى دولة عربية أو إسلامية.(الأناضول)